Untitled 1Untitled 1


العودة   المنتدى العراقي > المنتدى الوثائقي > ملفات و وثائق
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-07-2008, 04:42 PM   #41 (permalink)
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 450
IraqiForum رد: خطب الجمعة! السيد الشهيد محمد صادق الصدر

الجمعة الحادية والاربعون 5 شوال 1419

الخطبة الاولى



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

نرفع ايدينا جميعا بالدعاء …

يا الله يا الله يا الله يا محمد يا محمد يا محمد يا علي يا علي يا علي يا فاطمة يا فاطمة يا فاطمة يا حسن يا حسن يا حسن يا حسين يا حسين يا حسين يا سجاد يا سجاد يا سجاد يا باقر يا باقر يا باقر يا صادق يا صادق يا صادق يا كاظم يا كاظم يا كاظم يا رضا يا رضا يا رضا يا جواد يا جواد يا جواد يا هادي يا هادي يا هادي يا عسكري يا عسكري يا عسكري يا حجة يا حجة يا حجة يا ربي يا ربي ياربي اللهم افعل بنا ما انت اهله ولا تفعل بنا ما نحن اهله يا ارحم الراحمين.

الانسان غالبا ما يكون ابن يومه ينسى ما مضى عليه قبل قليل فضلا عن الكثير. الان لعل اغلبنا نسي اننا كنا في شهر رمضان قبل اقل من اسبوع.

في الحقيقة شهر رمضان شهر عظيم عند الله ونحن بصفتنا من اهل الغفلة ومن اهل الدنيا من الصعب ان نعرف خصائصه الا بمقدار ما يدلنا عليها المعصومون (سلام الله عليهم اجمعين) فلنودع شهر الله سبحانه وتعالى. فلنودع شهر الله تعالى بالطريقة التي يودعها به الامام السجاد (سلام الله عليه) ..

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

السلام عليك يا شهر الله الاكبر ويا عيد اوليائه السلام عليك يا اكرم مصحوب من الاوقات ويا خير شهر في الايام والساعات. السلام عليك يا من شهر قربت فيه الامال ونشرت فيه الاعمال. السلام عليك يا من قرين جل قدره موجودا وافجع فقده مفقودا ورجو آلم فراقه. السلام عليك يا من اليف آنس مقبلا فسر واوحش منقضيا فمض. السلام عليك يا من مجاور رقت فيه القلوب وقلت فيه الذنوب. السلام عليك يا من ناصر اعان على الشيطان وصاحب سهل سبل الاحسان. السلام عليك ما اكثر عتقاء الله فيك وما اسعد من رعى حرمتك بك. السلام عليك ما كان امحاك للذنوب واستر لانواع العيوب. السلام عليك ما كان اطولك على المجرمين واهيبك في صدور المؤمنين. السلام عليك من شهر لا تنافسه الايام. السلام عليك من شهر هو من كل امر سلام. السلام عليك غير كريه المصاحبة ولا ذميم الملابسة. السلام عليك كما وفدت علينا بالبركات وغسلت علينا دنس الخطيئات. السلام عليك غير مودع برما ولا متروك صيامه سأما. السلام عليك من مطلوب قبل وقته ومحزون عليه قبل فوته. السلام عليك كم من سوء صرف بك عنا وكم من خير افيض بك علينا. السلام عليك وعلى ليلة القدر التي هي خير من الف شهر. السلام عليك ما كان احرصنا بالامس عليك واشد شوقنا غدا اليك. السلام عليك وعلى فضلك الذي حرمناه وعلى ماض من بركاتك سلبناه ورحمة الله وبركاته.

اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

((ان تصبك حسنة تسوءهم وان تصبك مصيبة يقولوا قد اخذنا امرنا من قبل ويتولوا وهم فرحون * قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون * قل هل تربصون بنا الا احدى الحسنيين ونحن نتربص بكم ان يصيبكم الله بعذاب من عنده او بايدينا فتربصوا انا معكم متربصون * قل انفقوا طوعا او كرها لن يتقبل منكم انكم كنتم قوما فاسقين *)).

بمناسبة مرور عيد الفطر نتكلم عن فكرة العيد في الاسلام ويكون ذلك في ضمن عدة نقاط :

النقطة الاولى : انه يعتقد طبقة من اهل اللغة ولعله هو المشهور بينهم ان العيد انما سمي عيدا لانه يعود كل سنة كأنه مأخوذ من العود فيكون عيد بمعنى عائد كفعيل بمعنى فاعل مثل عليم بمعنى عالم. الا ان هذا واضح المناقشة :

اولا : ان العود بالواو والعيد بالياء فتكون كل واحدة مادة منفصلة مباينة مع الاخرى ولا يوجد وجه معتد به لتبرير تبديل الواو ياءا في لفظ العيد.

ثانيا : انه لا تنطبق هنا قاعدة فعيل بمعنى فاعل لوضوح ان عيد ليس على وزن فعيل لا فعلا ولا تقديرا. ومن هنا فان الاطمئنان العرفي على ان لفظة عيد لفظ مستقل وضع لاجل الدلالة على هذا المعنى بالذاتع وهو اي يوم يناسب فيه اجتماعيا اظهار الفرح والسرور فيكون عيدا.

ومن الطريف الملفت للنظر والذي الفت نظري على اية حال انني نظرت في عدة مصادر لغوية فلم اجد معنى العيد فيها موجودا بما فيها لسان العرب لابن منظور ومجمع البحرين للطريحي والمفردات للراغب الاصفهاني وغيرها. وبالتأكيد فان لفظ العيد ليس كلمة مستحدثة ليعرض عنها اهل اللغة ويهملوها بل هي قديمة واصيلة في اللغة بدليل انها واردة في القرآن الكريم في قوله تعالى : ((تكون لنا عيدا لاولنا وآخرنا واية منك))الامر الذي يدل على انها كانت متداولة ومفهومة في صدر الاسلام والعصر الجاهلي السابق عليه.

النقطة الثانية : ان العيد بالمعنى الاصلي هو وقت حدوث مناسبة السرور والابتهاج الاجتماعي نفسه كحدوثا انتصار على العدو مثلا او ولادة شخص مهماو حصول فرج بعد الشدة ونحو ذلك وليس العيد هو ذكراه السنوية المتكررة كل عام لوضوح ان المناسبة الحقيقية لا تحصل كل عام وانما هو مجرد تكرار او اجترار وتذكر لما كان قد حصل في الزمان الماضي لا اكثر فهو في الحقيقة عيد مجازا وليس عيدا حقيقة. في حين ان العيد الحقيقي هو يوم حصول الحادثة المفرحة نفسه. وهذا هو مراد الاية الكريمة حين تقول : ((تكون لنا عيدا)) يعني بمناسبة نزول المائدة من السماء التي هي سبب الفرح والابتهاج ولم يقل انها تكون لنا عيدا نحتفل به كل عام.

الا اننا يمكن ان نلاحظ ان المناسبات السنوية الاسلامية او الدينية على كلا الشكلين من هذه الناحية فمنها ما يكون ذكريات سنوية لحوادث سابقة في صدر الاسلام وربما اكثرها كذلك وهو الاعم الاغلب منها بما فيها مناسبات ولادات ووفيات المعصومين (سلام الله عليهم) وعيد الغدير. ومنها ما يمكن القول ان المناسبة بنفسها تتكرر كل عام فنحن في كل عام في مناسبة جديدة وسبب حقيقي للفرح والابتهاج فيكون عيدا ليس لاجل مجرد الذكرى بل هو عيد فعلي لمناسبة حاصلة تخصه في نفس الوقت وهذا المعنى متحقق في كل من عيد الفطر وعيد الاضحى كما هو متحقق بمعنى آخر في ليلة القدر ويوم عرفة على ما سنسمع شيئا من تفاصيله في النقاط التالية.

النقطة الثالثة : قلنا في ما وراء الفقه انه تقوم فكرة الايام المهمة او المتبركة في الدين على احد اسس ثلاثة تنقسم الايام باعتبارها الى ثلاثة اقسام:

القسم الاول : الايام التي تكتسب اهميتها باعتبار ان حادثة مهمة قد وقعت فيها كولادة النبي (صلى الله عليه واله) وولادة امير المؤمنين (عليه السلام) ووقعة بدر ويم المعراج ويوم الغدير ونحو ذلك فهذه ايام المناسبات التي تعطي للمسلمين بتجدد الذكرى كل عام ما يمكن ان تعطيه من الهام مقدس لكل فرد مسلم بمقدار حاله ومستواه.

القسم الثاني : الايام التي تكتسب اهميتها باعتبار كونها وقتا لاداء عبادة كبيرة في نظر الشريعة ومن اهم امثلة ذلك ليلة القدر في شهر رمضان بل ايام شهر رمضان كله وكذلك يوم عرفة في الحج فانها واقعة في بحران العبادة وقمة اندفاع المكلف في التوجه الى ربه والتوسل اليه.

القسم الثالث : الايان التي تكتسب اهميتها باعتبار كونها اول يوم تقريبا لفراغ المكلف من عبادة مهمة في الاسلام فانه من الوجداني المحسوس ان اداء اي واجب او مطلوب يقوم به الانسان يعطي راحة محببة واطمئنانا للضمير وشكرا لله سبحانه وتعالى على حسن التوفيق وكلما كبرت العبادة وازدادت اهميتها ازداد اهمية الفراغ منها حتى يمكن ان يصل هذا الشعور الى حد يستحق ان يكون عيدا اسلاميا ينص عليه بالشريعة ويحتفل به المسلمون على طول العصور واهم مثال لذلك عيد الفطر الذي يأتي بعد الانتهاء من فريضة الصوم خلال شهر كامل وعيد الاضحى الذي يأتي بعد الانتهاء من الاجزاء الاساسية من الحج وهو الموقفان في عرفة والمشعر الحرام وبالتالي كأن الحج قد انتهى من حجه بشكل وآخر بقيت عليه واجبات اخرى كالذبح والتقصير ولكن الشيء الاساسي انتهى.

وليس من الصدف ان يقع عيد الفطر بعد عيد ليلة القدر وان يقع عيد الاضحى بعد يوم عرفة بعد ان عرفنا ان ليلة القجر واقعة في قمة اداء العبادة وعيد الفطر واقع في الانتهاء منها كما ان يوم عرفة واقع في موقف من اهم مواقف الحج يليه فجر اليوم العاشر الذي هو وقت الوقوف في المشعر الحرام وهما قمة اداء هذه العبادة (عني الحج) فيكون عيد الاضحى منذ طلوع شمسه اي شمس اليوم العاشر واقعا عند الانتهاء منها.

النقطة الرابعة : انه اتضح من هذا كله ما قلناه قبل قليل من ان هذه المناسبات تتكرر بنفسها كل عام وليس هي ذكريات لمناسبات سابقة لوضوح ان شهر رمضان في كل عام هو مناسبة الصوم كما ان ليلة القدر فيه في كل عام هي قمة العبادة فيه وكذلك (تتنزل الملائكة والروح فيها من كل امر سلام هي حتى مطلع الفجر) ومعه يكون عيد الفطر الذي يأتي بعده مباشرة هو عيد فعلي ومباشر للتباشر والابتهاج من انتهاء تلك العبادة المهمة التي ترضي الله سبحانه وتبعث في الضمير راحة محببة وفرحا كما ان مناسبة الحج في كل عام هو مناسبة فعلية وواجبة على كل مسلم استطاع اليه سبيلا فيكون يوم عرفة هو مناسبة فعلية ومباشرة لهذه العبادة العظيمة والشعيرة المهمة من شعائر الله والاسلام الا وهي الحج وليس ذلك على شكل ذكرى لعيد سابق. كما ان عيد الاضحى سيكون فعلا هو وقت الانتهاء او قل الاحتفال بالانتهاء من تلك العبادة المهمة التي ترضي الله تعالى وترضي ضمير المسلم.

النقطة الخامسة : اننا قلنا قبل قليل ان العيد هو يوم الفرح الاجتماعي او العام عند تحقق سببه فعلا طبعا وهذا ما يتكرر سببه في كل عام في عيد الفطر وعيد الاضحى واما بالنسبة الى الذكريات فالعيد الحقيقي و المناسبة الاولى التي حصلت فيها تلك الحادثة فعلا فمثلا ان العيد الحقيقي هو يوم ولادة الرسول في عام الفيل فمن حيث ان ولادته هي الحادثة المبهجة والرئيسية التي اوجبت بالتدريج قلب الموازين البشرية من حين البعثة النبوية الى يوم القيامة ونسخ الشرائع السابقة وتبديلها بالشريعة التي تمثل الحق المطلق والعدل الصريح فمن هذه الناحية اصبحت عيدا طبعا ونفس هذا نقوله في عيد المبعث النبوي فان يوم المبعث منذ حصول البعثة حقيقة في غار حراء هو العيد وسبب السرور والابتهاج واما تكراراته السنوية فهي مجرد ذكريات له كما ان ولادات المعصومين (سلام الله عليهم) كذلك ويقاس على ذلك ايام الحزن والمصيبة والاسى في الاسلام فان اليوم الحقيقي لذلك هو يوم حصوله فعلا كيوم مقتل امير المؤمنين (سلام الله عليه) ويوم مقتل الحسين (سلام الله عليه) في واقعة الطف ووفيات سائر المعصومين (عليهم السلام) مضافا الى ايام اخرى محزنة ومفجعة قلما يلتفت اليها المتشرعة كحصار النبي (صلى الله عليه واله) واهله واصحابه في شعب ابي طالب فهل نعمله يوم مصيبة وتعزية ! غافلين حبيبي .. وغيبة الامام المهدي (عليه السلام) ويم هدم قبور المعصومين (عليهم السلام) في البقيع من قبل الوهابين السعوديين وغير ذلك.

النقطة السادسة : انه لا شك ان هناك مصالح اجتماعية ودينية مهمة لتأسيسهذه الذكريات ولولاها لانقطع المجتمع عن تاريخه المقدس وقادته الرئيسين انقطاع يكاد يكون تاما. فمن المناسب ان تأتي في كل شهر مناسبة او عدة مناسبات نجدد فيه العواطف تجاه الاسلام والدين والقادة واحدا واحدا لكي يكون هذا التجديد حافزا جديدا ويعطي زخما نفسيا مؤثرا نحو طاعة الله ونصرة الدين والمذهب.

ومن الملحوظ بوضوح ان مذهبنا وانا ملتفت من زمان هو الفريد من كل المذاهب والاديان بكثرة مناسباته الدينية والمذهبية فهو له مناسبات الاسلام كلها مضافا الى مناسبات في المذهب نفسه على ان منسابت المذهب مما لا يمكن انكاره او استنكاره لاي احد على الاطلاق لوضوح ان ائمتنا (سلام الله عليهم) رجال قادة وعلماء سادة متفق على صحتهم وعلمهم ووثاقتهم وصلاحهم لم يجرح فيهم الا الشاذ الناصبي المتعصب الملعون عند الله ورسوله.

وعليه فمن المعقول جدا ان تكون يوم ولادة اي واحد من هؤلاء العظماء عيدا وان يكون يوم وفاته يوم مصيبة واسى حتى عند غيرنا بطبيعة الحال. وان تكون ذكرياتهم السنوية على كثرة تكرارها مناسبات مهمة دينية واسلامية تتجدد فيها الطاعات. ووجودها مهم لنصرة الدين والدفاع عن شريعة سيد المرسلين.

ومن الواضح ان الحال الدنيوي والمصالح الشخصية هي التي تسيطر على افراد المجتمع في الغالب من فقر وغنى وصحة ومرض وربح وخسران ونحو ذلك الامر الذي يستوجب بوضوح البعد عن طاعة الله ونسيان ذكر الله والغفلة عن امجاد التاريخ الاسلامي والقادة الاسلاميين. ومن هنا كانت المصلحة في حكمة الله التكثير من هذه المناسبات وتكرارها وتركيزها لكل يوجب الاوبة والرجوع لكل الغافلين والمقصرين في طريق الله سبحانه وتعالى، قال تعالى : ((انه اواب)) يمدح الاواب وهو الراجع الى الله. وقال سبحانه : ((لكل عبد منيب)) ايضا بمعنى راجع. وقال : ((ففروا الى الله)) وقال : ((انا لله وانا اليه راجعون)).

بسم الله الرحمن الرحيم انا اعطيناك الكوثر * فصل لربك وانحر * ان شانئك هو الابتر * صدق الله العلي العظيم



الجمعة الحادية والاربعون 5 شوال 1419

الخطبة الثانية



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم هذا يوم مبارك والمسلمون فيه مجتمعون في اقطار ارضك يشهد السائل منهم والطالب والراغب والراهب وانت الناظر في حوائجهم فاسألك بجودك وكرمك وهوان ما سألتك عليك ان تصلي على محمد واله واسألك اللهم ربنا بان لك الملك ولك الحمد لا اله الا انت الحليم الكريم الحنان المنان ذو الجلال والاكرام بديع السماوات والارض مهما قسمت بين عبادك المؤمنين من خير او عافية او بركة او هدى او عمل بطاعتك او خير تمن به عليهم تهديهم به اليك او ترفع لهم عندك درجة او تعطيهم به خيرا من خير الدنيا والاخرة اسألك اللهم بان لك الملك والحمد لا اله الا انت ان تصلي على محمد وال محمد عبدك ورسولك وحبيبك وصفوتك وخير خلقك وخيرتك من خلقك وعلى ال محمد الابرار الطاهرين الاخيار صلاة لا يقوى على احصائها الا انت وان تشركنا في صالح من دعاك في هذا اليوم من عبادك المؤمنين يا رب العالمين وان تغفر لنا ولهم انك على كل شيء قدير اللهم اليك تعمدت بحاجتي وبك انزلت اليك اليوم فقري وفاقتي ومسكنتي واني بمغفرتك ورحمتك اوثق مني بعملي ولمغفرتك ورحمتك اوسع من ذنوبي فصلي على محمد وال محمد وتولى قضاء كل حاجة هي لي بقدرتك عليها وتيسرذلك علي وبفقري اليك وغناك عني فان لم اصب خيرا قط الا منك ولم يصرف سوءا قط احد غيرك ولا ارجو لامر آخرتي ودنياي سواك اللهم من تهيأ وتعبأ واعد واستعد لوفادة الى مخلوق رجاء رفده ونوافله وطلب نيله وجائزته فاليك يا مولاي كانت اليوم (وانشاء الله كل يوم) تهيأتي وتعبأتي واعدادي واستعدادي رجاء عفوك ورفدك وطلب نيلك وجائزتك. اللهم صل على محمد وال محمد ولا تخيب اليوم ذلك من رجائي يا من لا يخفيه سائل ولا ينقصه نائل فاني لم اتيك ثقة مني بعمل صالح قدمته ولا شفاعة مخلوق رجوته الا شفاعة محمد واهل بيته عليه وعليهم سلامك اتيتك مقرا بالجرم والفساد الى نفسي اتيتك ارجو عظيم عفوك الذي عفوت به عن الخطائين ثم لم يمنعك طول عكوفهم على عظيم الجرم ان عدت عليهم بالرحمة والمغفرة فيا من رحمته واسعة وعفوه عظيم يا عظيم يا عظيم يا عظيم يا كريم يا كريم يا كريم صل على محمد وال محمد وعد علي برحمتك وتعطف علي بفضلك وتوسع علي بمغفرتك.

بسم الله الرحمن الرحيم

((الذين آمنوا وتطوئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطئمن القلوب * الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مآب * كذلك ارسلناك في امة قد خلت من قبلها امم لتتلوا عليهم الذي اوحي اليك وهم يكفرون بالرحمن قل هو ربي لا اله الا هو عليه توكلت واليه متاب * ولو ان قرآن سيرت به الجبال او قطعت به الارض او كلم به الموتى بل لله الامر جميعا * او لم ييأس الذين آمنوا ان لو يشاء الله لهدى الناس جميعا * ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة او تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله ان الله لا يخلف الميعاد)).

نستمر فيما بدأناه في الخطبة الاولى …

النقطة السابعة : ان الفرح والسرور له اسبابه الدنيوية واسبابه الاخروية. اما اسبابه الدنيوية فواضحة كحصول الصحة بعد المرض او الثروة بعد الفقر او قرب الشخص القريب او الحبيب بعد بعده وهكذا. وهذا النوع من الفرح وان كان جائزا فقهيا ومتعارفا متشرعيا واجتماعيا الا انه مرجوح اخلاقيا وفي الحكمة : (لا تفرح بما اتاك من الدنيا ولا تحزن عما فاتك منها) وقال الله تعالى : ((لاتفرح ان الله لا يحب الفرحين)) وهذا خطاب لقارون حين فرح بامواله وزينته (كول لا سبحان الله !).

ومن المعلوم انه حين عصى قارون هذا الامر بترك الفرح ففرح عوقب بالعقاب الدنيوي المعجل قال تعالى : ((فخسفنا به وبداره الارض فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله وما كان من المنتصرين * واصبح الذين تمنوا مكانه بالامس يقولون وي كأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر لولا ان من الله علينا لخسف بنا وي كأنه لا يفلح الكافرون *)

اذن فالفرح بالاسباب الدنيوية ممنوع اخلاقيا وقد تكون عليه عقوبة كالتي وقعت على قارون كما ان الحزن للاسباب الدنيوية ممنوع اخلاقيا وقد سمعناه في الحكمة يقول : (ولا تحزن عما فاتك من الدنيا).

واما الفرح بالاسباب الاخروية فهو صحيح ومشروع قال تعالى : ((قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون)) وقوله ((مما يجمعون)) يعني مما يجمعون من اموال الدنيا وبهارجها وشهواتها التي تكون سببا لفرح اهل الدنيا واهل الغفلة والغرور بل هي ملغاة ومبدلة بالاسباب الاخروية للفرح وهي تلقي فضل الله ورحمته كما سمعناه في الاية الكريمة : ((قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هوخير مما يجمعون)).

والاسباب الاخروية للفرح قد لخصتها الاية الكريمة وهي فضل الله ورحمته فاذا حصل الفرد على شيء من فضل الله ورحمته فرح وجاز له الفرح كما لو وفق الى طاعة واجبة او مستحبة او الى اي شيء مرضي لله سبحانه او وفق الى ترك معصية كاد ان يقع فيها فتمت له السيطرة عليها وتركها كما لو حدثته نفسه بشهوة جنسية محرمة او سرقة او كذب او غيبة او غير ذلك فتركها من اجل رضا الله سبحانه وتعالى فانما ذلك فضل من الله وحسن توفيق يجب ان يشكر الله تعالى عليه وانه لم يوكله الله الى نفسه فيتورط في الحرام.

وعلى اي حال فتتلخص الاسباب الاخروية للفرح بما يناله العبد من الكمال او يعطى درجاته وكله منوط برضا الله تعالى وحسن توفيقه.

وكذلك الحزن الاخروي فان اسبابه واضحة وهي كل ما يرتبط برضا الله سبحانه ويتلخص ان الفرد يحزن لحصول النقص او المصيبة في الدين او الطاعة او وقوع الالم والشدة في بعض اولياء الله سبحانه وتعالى. وفي الرواية في وصف الشيعة : (انهم يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا)).

وعلى اي حال فيمكن القول بان اسباب الفرح والحزن متضادة فما كان سببا للفرح كان فواته ونقصه سببا للحزن وما كان سببا للحزن كان فواته سببا للفرح وهذا صادق على المستويين الدنيوي والاخروي معا.

النقطة الثامنة : اننا قلنا في فقه الاخلاق ان ما هو المؤثر اكثر والمنتج اكثر في طريق التربية والتكامل الالهي والايماني سواء على المستوى الفردي والاجتماعي هو الحزن وليس الفرح لان الحزن عاطفة قوية تحمل الفرد على الحماس والهمة باتجاهها وتطبيق مقتضياتها. ومن هنا قلنا ان الشرع الاسلامي اختار لنا الحزن للتربية العامة والخاصة وليس الفرح ومن هنا ورد وهو بيت منسوب الى احد المعصوين (سلام الله عليهم) ربما امير المؤمنين :

يفرح هذا الورى بعيدهم ونحن اعيادنا مآتمنا

اي هي موارد احزاننا ومصائبنا. لما نرى في انفسنا من النقص والقصور والتقصير ولما نرى في المجتمع من عيوب ومآثم فانه اذا التفت الفرد الى نقصه كان في طريق سده وتكميله واذا التفت الفرد الى نقص غيره كان بصدد ردعه ونهيه اذا كان يشعر بالمسؤولية.

وعلى اي حال فبعد ان عرفنا ان الفرح والحزن ينقسم الى ما هو دنيوي والى ما هو اخروي ينبغي ان نلتفت هنا الى ان ما قلناه من كون الحزن اقوى سببا للتربية والتكامل من الفرح انما تريد به الشريعة المقدسة الفرح والحزن الاخرويين، فيكون الحزن الاخروي باسبابه اقوى بالتربية من الفرح الاخروي واما الفرح والحزن الدنيويين فهذا احمله وارميه في الزبالة.

وهذا معناه ان الاولى للفرد ان يلتفت الى ذنوبه ونقصه اكثر من مما يلتفت الى طاعاته والى مركزه الديني واهميته الاجتماعية فان الالتفات الى ذلك يحدث في النفس الامارة الغرور والعجب والرياء والعظمة الزائفة وهذا اكيد ومجرب بالملايين. في حين ان الالتفات الى النقص والقصور الموجودين على كل حال وفي كل فرد فالكمال لله وحده، فان هذا الالتفات الى النقص يحدث في النفس التواضع والخشوع والتذلل امام الله تعالى ورجاء عفوه ولطفه وهو المطلوب دائما وليس العجب والرياء والغرور والعظمة الزائفة بطبيعة الحال.

فالافضل للفرد ان يحزن ويندم دائما لعدم حصوله على الكمال اللائق به لا ان يفرح بما جاء به من الطاعات فان الطاعات مهما كثرت فانها قليلة بل معدومة تجاه المعبود اللاهائي القدرة واللانهائي الوجود والتي نعمه لا تحصى ولا تجازى وهو المبتديء بالنعم قبل استحقاقها والله تعالى لا يطاع حق طاعته ولا يشكر حق شكره ولا يذكر حق ذكره ومن هنا ورد : (انظر في الاخرة لمن هو فوقك وانظر في الدنيا لمن هو دونك) لان الفرد اذا نظر في الاخرة لمن هو فوقه رغب فيه وعمل له وذلك هو العمل برضاء الله سبحانه فيكون العمل في ذلك عمل لله وفيه رضاء الله سبحانه وتعالى. واذا نظر في الدنيا لمن هو دونه اي الاكثر فقرا او مرضا او ذلة وهكذا حمد الله سبحانه على ما انعم به عليه من النعم حيث لم يجعله مثل ذلك الفرد في القصور والنقصان ونفس هذه الفكرة يمكن تطبيقها على كلا المستويين الدنيوي والاخروي معا. فاذا نظر الفرد الى من هو فوقه في الاخرة او افضل منه عند الله رغبهم في مقامهم وكمالهم وعمل للوصول اليه وهو المطلوب اي عند الله سبحانه وتعالى مطلوب اكيدا. واذا نظر الى من هو دونه في الاخرة حمد الله سبحانه على نعمة الطاعة وما تفضل به عليه من المواهب والمراحم وما حجبه عنه من الذنوب والعيوب التي تورط بها الاخرون. واذا نظر الفرد الى من فوقه في الدنيا وهو الاكثر مالا وولدا والاعز عشيرة ونحو ذلك فاذا كان مؤمنا لم يتمنها لنفسه بل تمنى عدمها لما فيها من المسؤولية امام الله سبحانه والتورط في جهات كثيرة هو في غنى عنها كما قال تعالى : ((الذين لا يريدون علوا في الارض ولا فسادا)) واذا نظر الفرد الى من هو دونه في الدنيا افقر منه او امرض منه مثلا حمد الله سبحانه على نعمته الدنيوية كنعم تفتح له فرص الطاعة والثواب وليس كاسباب للشهوات والملذات.

النقطة التاسعة : اننا بعد ان عرفنا انقسام الفرح الى دنيوي واخروي فمن غير المحتمل ان الشريعة المقدسة تأمر في الاعياد الدينية المقدسة بالفرح الدنيوي وانما تأمر بالفرح الاخروي فانه من الواح جدا ان اهل الدنيا يفرحون في اعيادهم بالفرح الدنيوي بمزيد من الغناء والرقص ولتعري والعبث ونحو ذلك (كول لا ‍!) وكثيرا مشاهد في مختلف بلدان العالم مع الاسف. فيزداد تورطهم بالمعاصي وبعدهم عن رضاء الله سبحانه وتعالى وقربهم من الشيطان فبدلا عن ان يكون العيد لهم سببا للكمال قليلا او كثيرا كان سببا للنقص والهلاك والعياذ بالله. ومن الواضح ان المحرمات تبقى على حرمتها في العيد وغيره وفي الفرح والحزن طبعا ولا يحتمل ان تكون جائزة في الشريعة اطلاقا وانما المطلوب في الشريعة هو اظهار الفرح بما سميناه بالفرح الاخروي وهو يكون على احد مستويين او كلا المستويين :

احدهما : اظهار الفرح الدنيوي بالمباحات كاللباس الجيد والابتسام ونحو ذلك ويكون ذلك اخرويا باعتبار كون المناسبة دينية ومقدسة ومرضية لله سبحانه وتعالى.

ثانيهما : ابراز الفرح الاخروي الحقيقي لو صح التعبير بكثرة الطاعات والاستغفار والتذلل والخشوع امام الله سبحانه وتعالى لنيل رضاه وهباته ورحمته.

فاذا خطونا الخطوة الاخرى التي يقول فيها : (ونحن اعيادنا مآتمنا) عرفنا ان اظهار الفرح الدنيوي بالمباحات وان كان مطلوبا ومستحبا فقهيا الا انه في الحقيقة يتضمن غفلة عن الطاعات وعن ذكر الله سبحانه بل المطلوب حقيقة هو الحزن وليس الفرح. ماذا كان يفعل امير المؤمنين (عليه السلام) في عيد الاضحى او الفطر ؟ ماذا كانت تفعل الزهراء (سلام الله عليه) ؟ هل تلبس الجديد ؟ انا اقول لا هي وهم اعلى من ذلك (سلام الله عليهم) بل المطلوب حقيقة هو الحزن وليس الحزن وذلك على عدة مستويات :

المستوى الاول : ذكر مصائب اهل البيت (عليهم السلام) والتحزن لها فان ذلك من اعظم الطاعات امام الله سبحانه.

المستوى الثاني : ذكر المعاصي والنقص والقصور الموجود لدى الفرد نفسه والتباكي والتحزن امام الله تعالى لذلك والسعي تجاهه بازالة ذلك والسيطرةه عليه بحسن توفيق الله سبحانه وتعالى.

المستوى الثالث : ذكر المعاصي والنقص والقصور الموجود لدى الغير والتحزن لوجوده فان ذلك مما يؤلم ويقرح كما قال تعالى : ((لعلك باخع نفسك الا يكونوا مؤمنين)) وقال : ((ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون)) لانه (صلى الله عليه واله) كان يحزن عليهم ويكون في ضيق مما يمكرون لكنه الله يقول اللهم اني اسألك من الله اكبر لا توجد فائدة منهم قبحهم الله.

المستوى الرابع : تمني المؤمن الوصول الى مراتب من الكمال لم يصلها والتحزن لعدو وصولها والشوق اليها مع الاقتران بالامل بالله تعالى وحسن الظن به في ايصاله الى تلك المراتب المأمولة منه سبحانه.

بسم الله الرحمن الرحيم

هل اتاك حديث الغاشية * وجوه يومئذٍ خاشعة عاملة ناصبة * تصلى نارا حامية * تسقى من عين آنية * ليس لهم من طعام الا من ضريع * لا يسمن ولا يغني من جوع * وجوه يومئذٍ ناعمة * لسعيها راضية * في جنة عالية * لا تسمع فيها لاغية * فيها عين جارية * فيها سرر مرفوعة * واكواب مرفوعة * ونمارق مصفوفة * وزرابي مبثوثة * افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت * والى السماء كيف رفعت * والى الجبال كيف نصبت * والى الارض كيف سطحت * فذكر انما انت مذكر * لست عليهم بمسيطر * الا من تولى وكفر * فيعذبه الله العذاب الاكبر * ان الينا ايابهم * ثم ان علينا حسابهم *

صدق الله العلي العظيم

__________________
احمد1976 غير متواجد حالياً  
قديم 12-07-2008, 04:46 PM   #42 (permalink)
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 450
IraqiForum رد: خطب الجمعة! السيد الشهيد محمد صادق الصدر

الجمعة الثانية والاربعون 12 شوال 1419

الخطبة الاولى



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

هناك بعض النقاط التي اريد ذكرها قبل الخطبة الشرعية لصلاة الجمعة ..

اولا: نبدأ بالصلاة على محمد وال محمد …

لاجل استنكار اعتقال خطباء الجمعة وفضلاء الحوزة الصلاة على محمد وال محمد …

لاجل المطالبة باطلاق سراحهم فورا الصلاة على محمد وال محمد …

لاجل عدم حصول ذلك اطلاقا في المستقبل الصلاة على محمد وال محمد …

لاجل اطاعة الحوزة العلمية الشريفة الصلاة على محمد وال محمد …

هناك فكرة لاجل احداث بناء في مسجد الكوفة لعله يعيق عن صلاة الجمعة فلاجل استنكار هذه الفكرة الخبيثة الصلاة على محمد وال محمد …

النقطة الثانية : ان هناك افعال واقوال مخلصة ولكنها بالتاكيد غير مسؤولة وهي مستعجلة بكل تاكيد من قبيل الهتافات التي تصدر من قبل جماعة من المؤمنين. وقد رأينا ما لها من المضاعفات وانا قلت بتوصيتين واكررهما :

اولا : لا تقل قولا ولا تفعل فعلا الا بعد السؤال عن الحوزة العلمية.

ثانيا : لا تقل قولا ولا تفعل فعلا منافيا لصلاة الجمعة لاجل احراز بقاء صلاة الجمعة فان هذه النتيجة اهم من كل الهتافات لو صح التعبير ولا شك ان ما حدث كان فيه غفلة او تغافلا عن هذين التعليمين. فالرجاء ان تأخذوه مستقبلا بنظر الاعتبار جدا.

النقطة الثالثة : اننا في الشتاء الثاني الذي تقام فيه صلاة الجمعة بعونه سبحانه وتعالى ولم يحصل مطر لا في الشتاء السابق ولا في الشتاء الحالي ولا في اي مكان اقيمت فيه صلاة الجمعة على الاطلاق. فالخطاب يكون لمنكري صلاة الجمعة ومعاندي صلاة الجمعة …

حبيبي .. صلاة الجمعة مؤيدة بتأييد الله ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يديم تأييده لها، فلذا يقول في الدعاء : اللهم افعل بي ما انت اهله ولا تفعل بي ما انا اهله، فحتى لو لم نكن يا ربي مستحقين لادامة صلاة الجمعة فدينك مستحق لادامة صلاة الجمعة فادم لنا صلاة الجمعة.

النقطة الاخرى التي اود الاشارة اليها ان هناك زعم نستطيع ان نسميه قديم ويؤيده زعم الحديث على انهم يزعمون انني انا الامام المهدي. وانا اتبرأ من هنا امام الله سبحانه وتعالى وفي اشرف بقعة تقريبا من هذا الزعم الباطل. وكل من يزعمه فهو كاذب وملعون وانا ابرأ منه والله يبرء منه. صلوا على محمد وال محمد ..

النقطة الاخرى التي اريد ان اشير اليها ان جماعة من وكلاء الحوزة الاخرى يوزعون اموال كثيرة لقضاء حاجة المحتاجين جزاهم الله خير جزاء المحسنين. الا ان الاشكال في هذا التوزيع هل هو من اجل الاخرة ام هو من اجل الدنيا ؟ في الحقيقة في حدود فهمي انه لا جل مضادة السيد محمد الصدر ولاجل مضادة النتائج التي اعطاها الله لنا بفضله وحسن توفيقه، حتى ان اخبار الثقاة تقول انه يعطى المال لشخص من رجال الحوزة ويقال له لا تدع للسيد محمد الصدر، فاريد ان اعرفكم على هذه الحقيقة الخبيثة ايضا.

اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

انت الله لا اله الا انت كنت اذ لم تكن سماء مبنية ولا ارض مدحية ولا شمس مضيئة ولا ليل مظلم ولا نهار مضيء ولا بحر لجي ولا جبل راس ولا نجم سار ولا قمر منير ولا ريح تهب ولا سحاب يسكب ولا برق يلمع ور رعد يسبح ولا روح تنفس ولا طائر يطير ولا نار تتوقد ولا ماء يضطرب كنت قبل كل شيء وكونت كل شيء وقدرت على كل شيء وابتدعت كل شيء واغنيت وافقرت وامت واحييت واضحكت وابكيت وعلى العرش استويت فتباركت يا الله وتعاليت انت الله الذي لا اله الا انت الخلاق المعين العليم امرك غالب وعلمك نافذ وكيدك غريب ووعدك صادق وقولك حق وحكمك عدل وكلامك هدى ووحيك نور ورحمتك واسعة وعفوك عظيم وفضلك كثير وعطاءك جزيل وحبلك متين وامكانك عتيد وجارك عزيز وبأسك شديد ومكرك مكيد انت يا ربي موضع كل شكوى وحاضركل ملأ وشاهدكل نجوى ومنتهى كل حاجة مفرج كل حزن غنى كل مسكين حصن كل هارب امان كل خائف حرز الضعفاء كنز الفقراء مفرج الغماء معين الصالحين ذلك الله ربنا لا اله الا هو تكفي من توكل عليك وانت جار من لاذ بك وتضرع اليك عصمة من اعتصم بك ناصر من انتصر بك تغفر الذنوب لمن استغفرك جبار الجبابرة عظيم العظماء كبير الكبراء سيد السادات مولى الموالي صريخ المستصرخين منفس عن المكروبين مجيب دعوة المضطرين اسمع السامعين ابصر الناظرين احكم الحاكمين اسرع الحاسبين ارحم الراحمين خيرالعارفين قاضي حوائج المؤمنين مغيث الصالحين يا لا اله الا انت صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين المعصومين.

بسم الله الرحمن الرحيم

((واتلوا عليهم نبأ ابراهيم اذ قال لابيه وقومه ما تعبدون * قالوا نعبد اصناما (لاحظوا الاصنام اشكال مختلفة وليست حجرية فقط) فنظل لها عاكفين * قال هل يسمعونكم اذ تدعون او ينفعونكم او يضرون * قالوا بل وجدنا ابائنا كذلك يفعلون * قال ارأيتم ما كنتم تعبدون انتم واباءكم الاقدمون * فانهم عدو لي الا رب العالمين الذي خلقني فهو يهدين * والذي هويطعمني ويسقسن * واذا مرضت فهو يشفين * والذي يميتني ثم يحيين * والذي اطمع ان يغفر لي خطيئتي يوم الدين * ربي هب لي حكما والحقني بالصالحين * واجعل لي لسان صدق في الاخرين * واجعلني من ورثة جنة النعيم * واغفر لابي انه كان من الضالين * ولا تخزني يوم يبعثون * يوم لا ينفع مال ولا بنون * الا من اتى الله بقلب سليم *))

اريد في هذا الاسبوع ان اخاطب الاطباء خاصة وذوي المهن الطبية عامة من صيادلة ومضمدين وغيرهم وذلك في ضمن النقاط التالية :

النقطة الاولى : لا شك ان الطب حقل انساني جليل جدا حتى في نظر الدين والمتشرعة حتى روي عن بعض القادة الاسلاميين انه يقول : (العلم علمان علم الاديان وعلم الابدان) يعني ان اهم العلوم النافعة هو ذلك. ويراد بعلم الاديان الفقه او الشريعة العادلة ويراد بعلم الابدان الطب. او قل ان الطب طبان طب النفوس وطب الابدان. لان المرض مرضان مرض النفوس ومرض الاجسام ومرض النفوس يداويه الدين ومرض الاجسام يداويه الطب وكلاهما مهمة ضرورية للبشريه وخاصة حينما تصل حالة الفرد الى حد الضرورة والانهيار صحيا فيكون المنقذ بحسب السبب هو الطب او قل هو الطبيب ولذا اعتبرت الشريعة وافتى الفقهاء جميعا بان الطب من الصناعات الضرورية في المجتمع كسائر الصناعات كالتجارة والنجارة والحدادة والبناء وغير ذلك فانها كلها ضرورية بما فيها الطب وهي واجبات كفائية يجب تصدي جماعة من المجتمع الى القيام بها والا عوقب الجميع شأن كل الواجبات الكفائية التي لعله كلكم سامعين بها.

واذا كانت اية صناعة يتوقف على التعلم وجب التعلم بنفس الوجوب الكفائي لانه مقدمة للقيام بالتطبيق او التنفيذ الذي هو واجب كفائي بدوره فتكون مقدمة الواجب واجبة وهذا يعني ان تعلم الطب واجب وهذا يعني ان الطب يعطى في الشريعة احترامه الكامل فهو ليس من المباحات، ليس مباحا ولا مستحبا بل واجبا والزاميا وتركه حرام وهذا كافي جدا لاحترامه.

النقطة الثانية : ان الجانب الانساني او قل جانب الرحمة والعطف هو المسيطر بالاساس على الطب والصناعات الطبية عموما فالمريض يشعر بحاجة الى الطبيب ويتوقع منه التعاون والاخلاص والانسانية ويحمله على كل محمل جميل يحن الظن بالطبيب غالبا بل دائما. وانما طرق بابه واتى اليه لانه يستوثقه ويجعل حياته بيده وشفائه على يده فمن هذه الناحية بكل تاكيد يجب ان يكون الطبيب على مستوى المسؤولية من هذه الناحية وفي تجاوب كامل مع حسن الظن الذي اولاه المريض اياه فيبذل اخلاصه ورحمته للمريض ومعنى ذلك انه يبذل اقصى ما يستطيع من علم او عمل في سبيل انقاذه من ورطته وشفاءه من مرضه لا ان يصبح الطبيب في مثل هذه المواقف وهي مواقف تتكرر دائما ممن يشعر بالانانية والغرور ويجر النار الى قرصه وينظر الى مصلحته الخاصة ولو على حساب مصلحة المريض صحيا او اقتصاديا او اجتماعيا او غير ذلك فيخون المريض فيخون الطبيب المريضة بهذا المعنى الطبيب يخون المريض من حيث لا يعلم المريض ولا يلتفت فيكون مطابقا للمثل القائل: (لا يخونك الامين ولكن قد يؤتمن الخائن).

النقطة الثالثة : انني اعتقد ان الطبهو من انجح العلوم التطبيقية او العملية بالفكر الانساني الى حد قد يعدل في ذلك العلوم الاخرى من الفيزياء او الكيمياء حتى صناعة الكمبيوترات او الصعود الى الفضاء ولكن مع ذلك فان هناك مبالغة شديدة في الاعلام الطبي عموما كما ان هناك مبالغة شديدة في الاعلام العلمي، كأن الغرب يريد ان يقول انه قد وصل بالعلوم الى مدراج ضاهية وفائقة جدا وخارجة عن طاقة اي بشري ويستدل لذلك ببعض النتائج التي وصلت اليها في مختلف الحقول البشرية والعلمية ولا شك ان عددا منها نتائج مدهشة حقا الا انها مع ذلك ذات مبالغة اكيدة بازاء عدة امورمنها :

اولا : ان علمائهم وقادتهم يعترفون بالنقص والقصور حين يستيقظ في ضميرهم جانب الحق والمروي عن نيوتن انه قال ما مضمونه : (اننا نحس تجاه هذا العالم اننا كالاطفال نلعب امام ساحل بحر عميق) وكذلك ان المنقول عن بعضهم انه يقول : (ان العقل الانساني لم يستعمل منه الى الان الا واحد بالمائة او اثنين بالمائة) اما اذا استعمل بكل طاقاته الكاملة او الكامنة، فماذا سوف يحدث ؟ وماذا يستطيع ان يدرك او يعمل ؟فهذا مجهول لنا تماما الى الان. وكذلك فان من المؤكد في نظرهم ان العلوم التجريبية كلها انما هي علوم قابلة للخطأ او قل هي مجرد احتمالات او نظريات او اطروحات قد يأتي زمان يستطيع اي مفكر ان يقلبها وان يعطي البشرية شيئا مخالفا لها حتة النظريات التي اصبحت اكيدة وواصلة الى درجة القانون باصطلاحهم ويكفينا مثالا على ذلك ان انشتاين رفض قانون الجاذبية الذي رسمه واسسه نيوتن كما ان العلماء المتاخرين عن انشتاين رفضوا القوانين الناتجة عن النظرية النسبية لانشتاين (مع العلم ان الفروق الزمانية ليست كثيرة) لابمعنى الرفض المطلق بل بمعنى انها مهما كانت اكيدة فانها لا تعدو جانب النظرية او الاحتمال ومن الممكن ان يأتي يوم يتغير فيه كل شيء ولكن بالرغم من كل ذلك يوجد اعلام قوي جدا وطاغوتي كبير بالتبجح بنتائج العلوم التي توصلوا اليها سواء في الفضاء او الفيزياء او الطب او غيرها وكأنهماعتبروا الكمبيوتر واشعة الليزر والنزول على القمر وزرع القلب وامثال ذلك من معجزات العصر الحديث مع ان كل هذا التبجح منفي باية واحدة من القرآن الكريم فضلا عن باقي الايات : ((بل الانسان على نفسه بصيرة ولو القى معاذيره)) فكل انسان يعلم نقاط الضعف والقصور والتقصير التي يتصف بها والغرب يعلم نقاط ضعفه وقصوره وتقصيرهالا انه يحاول اعلاميا اخفاء ذلك والاعلام بخلافه ولا شك اننا لو اخذنا النسبة من الناحية العقلية بين الحقول التي نجحوا بها والحقول التي فشلوا فها لوجدنا ان الحقول التي فشلوا فيها اكثر جدا الى حد قد تتجاوز الثمانين بالمائة فضلا عن تلك الحقول التي يجهلونها تماما كما اشار اليه نيوتن في البحر العميق الذي يلعبون على ساحله لا يخرج عن ذلك حتى حقل الطب الذي نحن بصدد الحديث عنه ولا اقل من الالتفات الى امرين :

احدهما : ان تشخيص احتمالي وليس جزميا. نعم قد يكون الاحتمال راجحا في كثير من الاحيان ولكن قد لا يكون الاحتمال راجحا ايضا وانما هو مجرد الظن الضعيف.

ثانيهما : ان اعطاء الدواء احتمالي ايضا وليس جزميا كأنه لمجرد التجربة فان لم يفد وصف الطبيب دواءا آخر محتملا وهكذا كأن المريض هو احد مختبراته الطبية الا ان الذي يمكن قوله من العذر ان هذا هو اقصى ما يعرفه الطبيب وما تعلمه ولا يعرف شيئا اكثر من ذلك وغايته ان يبذل جهده وهو نصف جاهل لعله. بل من الممكن القول اننا لو اردنا النسبة بين الامراض التي نجحوا بمداواتها والامراض التي لم ينجحوا لوجدنا ان الامراض التي لم ينجحوا فيها اكثر بل حتى بعض الامراض البسيطة الاصابة بالبرد (النشلة) فانه لا دواء له في الطب الحديث حقيقة.

كما انه من الممكن القول ان الاعم الاغلب من الادوية وليست كلها طبعا ليست دواء لمرض معين وانما هي مداواة عامة او تقريبية وليست اكيدة كالمسكنات والمنشطات والمنومات واضراب ذلك فان صادفبها الشفاء بارادة الله سبحانه او صدفة كما يعبر الماديون فبها ونعمت والا فلا.

النقطة الرابعة : ان المفروض ان يكون الطبيب والصيدلي واضرابهم على مستوى المسؤولية في التعاون مع المريض على كل المستويات وخاصة مستويان مهمان جدا بحيث يكون التقصير بهما جريمة او بمنزلة الجريمة وليس من الممكن ان نتصور ان يكون الطبيب مجرما او نتصور ان يكون طبقة من الاطباء او ذوي العمل الطبي مجرمين في المجتمع او سراق او قتلة، ليس من الممكن ان نتصور ذلك. وذينك المستويان هما :

المستوى الديني بمعنى ضرورة التزام هؤلاء كغيرهم بانجاز الواجبات الشرعية والاجتناب عن المحرمات الشرعية ولا نطالبهم الان اكثر من ذلك فانهم ان انجزوا ذلك فقد برأت ذممهم امام الله تعالى بكل تاكيد ولهم جيد وليس لي ولا للحوزة العلمية.

الا ان الامر عندهم كأنه يختلف كثيرا من حيث ان الاسلوب العلم عندهم او عند اكثرهم ولا اقول كلها فبعضهم طيب جدا جزاه الله خيرا. هو تناسي الشريعة واهمال الدين مضافا الى ان تعليمهم الاساسي قائم على ذلك بكل تاكيد قائم على اهمال الدين فانه ناتج من قبل اختصاصين كفار ودنيوين فارغين من الدين بالمرة فهم لا يلتفتون الى اديانهم فضلا عن شريعة الاسلام ويبنون كل علومهم وتصرفاتهم على ذلك فيسري بطبيعة الحال هذا الاتجاه الى كل من تعلم لديهم او اخذ علما منهم او صنعة.

مضافا الى جهة اخرى ساذكرها في نقطة تالية وهي ان المشهور عند عوام المتشرعة مع الاسف هو جواز تصرف الطبيب ونظره الى مكا لا يحل الى غيره وانه يباح له كل شيء من هذه الناحية حتى انه وردني باستفتاء قبل مدة عن امرأة تراجع الطبيب فيأمرها الطبيب وان كان غير لطيف ولكنه اقولها يأمرها الطبيب بالتعري الكامل فتقول وهي تسألني كانما استفتاء انها تشعر عند التعري بالشعور الجنسي فهل هذا الشعور حلال او حرام. ونحن نعلم باليقين بالشريعة ان كل ذلك حرام فمجرد ان تطيعه وتتعرى هي عملت حراما وهو من ضروريات الدين والانسانية (كول لا !). فاذا امرها الطبيب بالتعري او زيادة التكشف لم يجز لها ذلك وبقي عليها حراما ولا يجب طاعته بل يجب تحمل المرض مع الامكان والصبر عليه اذا وصل الامر الى هذا الحد.

المستوى الثاني : المستوى الانساني والشعور بالرحمة والشفقة على المريض حتى لو وصل الامر الى تضحية الطبيب ببعض مصالحه في سبيل مصلحة المريض فيحين ما يحدث عند اكثرهم هو العكس من حيث يعلم المرضى او يجهلون وما اسهل الغش لدى الطبيب والخداع في الامور التي يجهلها الناس لانها من اختصاص الطبيب نفسه طبعا.

وانا اعتقد ان المستوى الديني والانساني خطان متوازيان لا يتقاطعان فكل ما هو ديني هو انساني وكل ما هو انساني هو ديني سواء في مجال الطب او غيره ولا نريد من الجانب الانساني جانب المصلحة الشخصية وسوء النفس الامارة بالسوء وانما جانب اللطف والرحمة من ناحية كما ورد : (لكل كبد حرى اجر) وجانب العدل والتصرف العادل والملتزم به كما قال تعالى : ((اعدلوا هو اقرب للتقوى))

بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفؤا احد * صدق الله العلي العظيم



الجمعة الثانية والاربعون 12 شوال 1419

الخطبة الثانية



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

يا الهي وربي وسيدي اتراك معذبي بنارك بعد توحيدك وبعد ما انطوى عليه قلبي من معرفتك ولهج به لساني من ذكرك واعتقده ضميري من حبك وبعد صدق اعترافي ودعائي خاضعا لربوبيتك هيهات انت من ان تضيع من ربيته او تبعد من ادنيته او تشرد من آويته او تسلم الى البلاء من كفيته ورحمته وليت شعري يا سيدي والهي ومولاي اتسلط النار على وجوه خرت لعظمتك ساجدة وعلى السن نطقت بتوحيدك صادقة وبشكرك مادحة وعلى قلوب اعترفت بالهيتك محققة وعلى ضمائر حوت من العلم بك حتى صارت خاشعة وعلى جوارح سعت الى اوطان تعبدك طائعة واشارت باستغفارك مذعنة ما هكذا الظن بك ولا المعروف من فضلك ولا اخبرنا بفضلك عنك يا كريم يا رب وانت تعلم ضعفي عن قليل من بلاء الدنيا وعقوباتها وما يجري فيها من المكاره على اهلها على ان ذلك بلاء ومكروه قليل مكثه يسير بقاءه قصير مدته (مهما حسبناه طويلا فانه قصير مدته) فكيف احتمالي لبلاء الاخرة وجليل وقوع المكاره فيها وهو بلاء تطول مذته ويوم مقامه ولا يخفف عن اهله لانه لا يكون الا عن غضبك وانتقامك وسخطك وهذا ما لا تقوم له السماوات والارض يا سيدي فكيف وانا عبدك الضعيف الذليل الحقير المسكين المستكين يا الهي وربي وسيدي ومولاي لأي الامور اليك اشكو ولما منها اضج وابكي لاليم العذاب وشدته ام لطول البلاء ومدته فلئن صيرتني للعقوبات مع اعدائك وجمعت بيني وبين اهل بلائك وفرقت بيني وبين احبائك واوليائك فهبني يا الهي وسيدي ومولاي وربي صبرت على عذابك فكيف اصبر على فراقك وهبني صبرت على حر نارك فكيف اصبر عن النظر الى كرامتك ام كيف اسكن في النار ورجائي عفوك فبعزتك يا سيدي ومولاي اقسم صادقا لئن تركتنتي ناطقا لاضجن اليك بين اهلها ضجيج الاملين ولاصرخن اليك صراخ المستصرخين ولابكين عليك بكاء الفاقدين ولانادينك اين كنت يا ولي المؤمنين يا غاية امال العارفين يا غياث المستغيثين يا حبيب قلوب الصادقين ويا اله العالمين صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين اجمعين.

بسم الله الرحمن الرحيم

((من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا * ومن اراد الاخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فاولئك كان سعيهم مشكورا * كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطء ربك محذورا * انظر كيف فضلنا بعضهم علىبعض وللاخرة اكبر درجات واكبر تفضيلا * صدق الله العلي العظيم))

نستمر بما بدأنا به في الخطبة الاولى …

النقطة الخامسة : نشير في هذه النقطى الى الاختلاط في المجتمع الطبي بين الجنسين الذي يكاد ان يكون من الضروريات والبديهيات عندهم الى حد قد يكون النهي عن المنكر بالنسبة اليه مهزلة ويقيني العصيان بالنسبة اليهم فهم يعيشون جوا دنيويا وكأن الحديث الديني لا يشملهم اطلاقا. فالطبيبات والممرضات سافرات بوضوح وكأنه لا يمكن لهن الحجاب والمسموع قليلا طبعا وليس على نطاق واسع انه يحدث في المجتمع الطبي امور كثيرة يربأ اللسان عن التصريح بها كما انه قد وصل، وايضا هذا غير لطيف ان اقوله ولكن اقوله حتى يسمعه المجتمع المتشرع، كما انه قد وصل خبر ثقة بانه في احد المستشفيات الراقية في بعض الدول العربية المجاورة قد يتعين على المريض طبيا الانزال لانه يفيده صحيا فتدخل عليه امرأة مختصة بذلك وتظهر له محاسنها وتتحرك بحركات ونحو ذلك حتى تجعله ينزل ثم تخرج كأنها لم تفعل شيئا. وهذا كله مؤسف الى درجة فجيعة فاذا ضممنا الى ذلك ما سمعناه ورأيناه في المجتمع الطبي من انه يكون في ضمن تعليمهم لزوم التجمل الى اقصى مقادر ممكن اي ينصحونهم بالكشخة الى درجة بعيدة وهو مطبق عندهم جمعا، وهذا مما يطبقه كل الاطباء والطبيبات فيما اعلم. والامر في نتائجه اليكم لوضوح ان الفرد من اي من الجنسين حين يكون متجملا يكون بطبيعة الحال اقرب الى المستوى الجنسي من حاله الاعتيادي وفي مقابل ذلك ضده تماما موقف الدين اذ لا يحتمل باي حال من الاحوال وفي اي مذهب او دين جواز كشف المرأة شعرها او ما نسميه بالسفور لا في مذاهب الاسلام ولا في الاديان الاخرى غير الاسلام وانا تسألت في بعض الخطب السابقة هل كانت مريم العذراء سافرة ليجوز للنساء المسيحيات السفور ؟! وهل كانت فاطمة الزهراء سافرة ؟ وهل كانت زوجات الخلافاء في الخلافة الاولى او غيرها سافرات ؟! كلا ثم كلا حاشاهن كلهن.

وانما هذا داء وبيل سرت الينا عدواه من المجتمعات الاستعمارية الفاسدة التي تعصي دينها فضلا عن دين الاسلام وقد تقبلناه وطبقناه عن طواعية واختيار وقناعة مع شديد الاسف طبقا لامر الشيطان والنفس الامارة بالسوء بطبيعة الحال.

ويزيد في الطين بلة في المجتمع الطبي ان هذا مما لا يمكن تغيره او الحديث عن تغيره في حين يقول الله سبحانه في كتابه الكريم : ((ان الساعة اتية لا ريب اكاد اخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى)) ويقول : ((ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)).

النقطة السادسة : ان هذه البدعة الدينية المركوزة في اذهان الناس بما فيهم من اطباء وغيرهم الطبيب يعتقد بصحته والمريض ايضا يعتقد بصحته من جواز التكشف امام الطبيب اكثر من المقدار الضروري او بمقدار ما رغب به الطبيب الذي قد لا يكون له دين ولا ورع. وقد سمعنا عن الاطباء الذين يأمرون مرضاهم بالعري الكامل من رجال او نساء كما سمعنا عن النساء المحجبات في المجتمع فاذا دخلت عيادة الطبيب سقط عنها الوجوب وكانت سافرة ومتبرجة الى اقصى مقدار ممكن بعنوان كونه طبيبا يجوز له النظر كما سمعنا عن اجتماع عدة اطباء على امرأة واحدة او عدة ممرضات على مريض واحد اكثر من الضروري كأنه لو جاز الكشف لواحد جاز الكشف امام الجميع وغير ذلك من الموارد. ان هذه البدعة مرفوضة سلفا ومحرمة في الدين ولا اعتقد انه صدرت فتوى من اي مجتهد من المتقدمين او المتاخرين او المعاصرين بجواز ذلك اسألوهم لو شئتم. لماذا العوام يعتقدون بهذا الاعتقاد ؟ اسف لهذه العقلية !

كل ما في الامر ان اعراض الحوزة السابقة عن المجتمع واهمال مشاكله وشؤونه ادى الى تفشي الامراض المعنوية والاعراض الاخلاقية وزيادة الغفلة والاعتقادات العجيبة الغريبة بين الناس المتدنين ثقافيا ودينيا.

ولكن الحوزة الناطقة لا تقبل بالسكوت عن اي عيب او نقص. اللهم اني قد بلغت، اللهم اني قد بلغت، اللهم اني قد بلغت.

النقطة السابعة : استيلاء العاملين في مجال الطب على الادوية سواء من المذاخر او من الحصص الموزعة على المستشفيات او غيرها مما يستطاع السيطرة عليه وبيعها باغلى الاثمان. والظاهر ان هذه اصبحت ظاهرة متحققة وتكررة في مجتمعنا مع شديد الاسف ودائمة الوجود ومبررها الرئيسي ان الراتب لا يكفي وهذا صحيح ولذا انا قلت ان الاخذ بمقدار المعيشة الضرورية جائز واما الزائد فهو ممنوع.

مضافا الى ان اكثر العاملين في مجال الطب يمكن ان يكون لهم مسارب واسباب للرزق غير ذلككالعمل التجاري او العيادات او مراجعات المتعاملين معهم من مرضى وغيرهم. فالضرورة لا تقتضي دائما سرقة الادوية بطبيعة الحال فان هذه العادة السمجة والمشينة ييحدث منها مضاعفات عديدة اذكر منها بعضها على اية حال :

اولا : ان ما يأخذونه انما هو من الناحية الفقهية من الاموال مجهولة المالك وهو مما لا يحتمل فقهيا جواز التصرف به الا باذن الحاكم الشرعي الذي هو الفقيه الذي يقلده الفرد ومن الواضح ان عددا كبيرا من العاملين في مجال الطب غير متفقهين وغير متورعين ولا يحللون اموالهم من هذه الجهة.

ثانيا : يلزم من استيلائهم على هذه الكميات الضخمة من الادوية بيعها في السوق السوداء التي هي علنية في نفس الوقت وليست خفية وباغلى الاثمان الامر الذي يضر بالمجتمع عامة وبالطبقة المتوسطة والفقيرة منهم بشكل خاص ولعله اغلب المجتمع فقير بمعنى من المعاني.

ثالثا : ان هذا يجر لهم الثراء الفاحش على حساب مصالحالاخرين واهاتهم والامهم وهذا مما تعمدت المنع عنه حين قلت انه يجوز الاخذ بمقادر الحاجة الضرورية واما ما زاد على ذلك فهو ممنوع وانا لا اجيزه.

رابعا : ما حصل ويحصل فعلا من ان عددا من الحالات الضرورية من المرضى في المستشفيات المجانية وربما في اماكن اخرى لا يصل اليهم الدواء حتى لو لزم من ذلك الوفاة او استمرار الالم والمرض ولعل المريض او اغلب المرضى لا يستطيعون تكلف ثمن الدواء بالقيمة الغالية. وهذا الامر كما هو مناف للجانب الانساني في الطب والذي هو مفروض من الطبيب وقلنا انه ينبغي للطبيب ان يضحي ببعض مصلحته للمريض لا ان يضحي بمصلحة المريض لمصلحة نفسه، كذلك هو منافي للجانب الديني فان الحفاظ على النفوس من التلف والحفاظ على المصلحة العامة من هذه الناحية والتقليل من الام الناس واجب شرعا والعمل الذي يحول دونه او يمنعه حرام شرعا فماذا يريد ان يقول الفقيه الا كونه حرام يعني حرام وانت تعصي هذا الحرام اذن واصل حسابك حبيبي .. او لست بحبيبي في الحقيقة!

النقطة الثامنة: انني سمعت عن حالات عديدة او عن اسلوب عام لدى عدد من الاطباء والطبيبات والعاملين في مجال الطب وهو ما اسميه بالغش الطبي في سبيل الربح المادي لا اكثر ولا اقل فهو يتعمد تغيير تشخيص المرض او يتعمد تغيير الدواء او يتعمد انجاز عمليات جراحية غير ضرورية او يتعمد اتعاب مريضه بالطلب منه انه ياتي الى عيادته عدة مرات وغير ذلك كثير من اجل الربح المادي. والضحية من يكون ؟ هو المريض او قل هو المجتمع ككل.

ولا حاجة الى ان نكرر ما قلناه في النقاط السابقة من ان امثال هذه التصرفات كما هي منافية للدين هي منافية للانسانية وخاصة بعد ان نلتفت الى ان الجانب الانساني جانب لصيق في الطب تماما ومن الواجب على كل العاملين فيه تنفيذه الى اقصى حد ممكن.

النقطة التاسعة : ان السؤال وهذا سؤلت عنه كثيرا يتوجه من قبل عدد من الطلاب المتورعين في كليات الطب جزاهم الله خير عن امرين رئيسين يتوطون فيه بطبيعة الحال في دراستهم الاكاديمية.

احدهما : النظر الى النساء وخاصة العورات والتوليد وهو حقل لا بد من مرورهم بهفي منهجهم الدراسي واذا ما سواه فانهم يرسبونه اعتيادي.

ثانيهما : تشريح الجثث العارية ويقف حولها الطلاب والطالبات من الجنسين بل يدفع الى بعض الطلاب ميت كامل لكي ينقله الى بيته ويوقم بتشريحه تفصيلا.

فما هو رأي الدين في ذلك ؟ هكذا يسألون.

وبالطبع فان راي الدين هو المنع عن كل ذلك بلا اشكال. الا ان اسلوب التلافي والحيلولة دون ذلك يكون باحد طرق ليست كلها ممكنة في الوقت الحاضر.

منها تغيير المنهج الطبيب بحيث لا يكون فيه امثال هذه المحرمات وهذا ما يتعيم فعله وواجب على المشرفين على المناهج الطبية. الا انه كأنه خارج عن اختيار الحوزة العلمية الشريفة على ما يبدو.

ومنها ان نقول للطالب في الطب غير عملك كما نقول للمثل او المغني او عامل في اي حقل حرام في المجتمع غير عملك. الا ان هذا غير صحيح لعدة اسباب :

اولا : ان وجود الاطباء ضروري في المجتمع وهو من الصناعات الواجبة بالوجوب الكفائي كما سمعنا في اول الخطبة. فلو قلنا للطالب غير عملك فلعله لا يبقى طبيب في المجتمع وهذه نتيجة غير جيدة طبعا.

ثانيا : ان الحال سوف يعود الى ان الفسقة والفجرة وغير المطيعين لله والحوزة هم الذين يستمرون في الدراسة ويحصلون على المهن الطبية الرئيسية في المجتمع ويحرم المجتمع من الاطباء المؤمنين والطيبين والمضحين في سبيل الله وفي سبيل الغير، لانهم متورعين وينتصحون بالخروج عن عملهم ويتركون الطب. وهذه ايضا نتيجة غير سليمة كما هو واضح. وذلك الحال سوف يعود الى ان الاطباء من اهل المذهب الواحد وسيصعد الى المراتب الطبية العالية نماذج من غير المذهب او من غير الدين الاسلامي وينفردون به. وهذه ايضا نتيجة غير سليمة بطبيعة الحال.

اذن فالذي ننصح به في حدود المنهج الدراسي المفروض على الطلاب هو استمرارهم بالدراسة ولكن يجب عليهم ان بقللوا من هذه النشاطات المحرمة الى اقل مستوى ممكن ولذا اقول للطالب افعل من ذلك بالمقدار الذي تسطيع به النجاح في هذه المادة ويكون الزائد على ذلك حراما.

وعلى اي حال فالحديث في هذا الحقل لا شك انه ذو شجون شأنه شأن الحديث عن اكثر حقول المجتمع وهو مما يطول به الحديث ويثقل ولا تكفي فيه الخطب الاعتيادية غير انني اعتمد بعد الله سبحانه على امرين: احدهما صدور كتاب فقه الطب الذي بينت فيه كثيرا من جوانب الاحكام التي ذكرتها الان والتي لم اذكرها الان. وثانيهما وجود الوعي الديني في المجتمع واتجاهه الى الورع والصلاح جزاهم الله خيرا الامر الذي يبشر بكل خير من هذه الناحية ومن كل ناحية بتقليل المظالم والجوانب المحرمة بالتدريج بعون الله سبحانه وتعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم انا اعطيناك الكوثر * فصل لربك وانحر * ان شانئك هو الابتر * صدق الله العلي العظيم



__________________
احمد1976 غير متواجد حالياً  
قديم 12-07-2008, 04:50 PM   #43 (permalink)
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 450
IraqiForum رد: خطب الجمعة! السيد الشهيد محمد صادق الصدر

الجمعة الثالثة والاربعين 19 شوال 1419

الخطبة الاولى



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

اريد ان ابه باختصار على بعض النقاط :

النقطة الاولى : انه قال قائل ثقة ان هناك من يفكر بوضع قنبلة في مسجد الكوفة وانتم انشاء الله مخلصين وواعين ونحن لا نريد ارقاة الدم الطاهر في المسجد الطاهر فاذا وجدتم شيء مما يشك فيه فاحذروا منه وبلغوا عنه.

النقطة الثانية : اننا نطالب من هنا باطلاق سراح فضلاء الحوزة والمؤمنين ولا موجب لاستمرار اعتقالهم كما قال الشاعر :

ما كان منك لو مننت وربما منّ الفتى وهو المغيض المخنق

وكل واحد متاكد وانا متاكد انه اي ضرر لا يوجد في اطلاق سراحهم بل هو النفع الكامل والغيض والكبت لاسرائيل وامريكا.

النقطة الثالثة : اننا نطالب من هنا باعادة صلوات الجمعة التي منعت وخاصة في بلدة الناصرية الفيحاء.

قولوا ثلاث مرات …

نريد نريد نريد …

فورا فورا فورا …

يا الله يا الله يا الله …

اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

انت كهفي حين تعييني المذاهب في سعتها وتضيق بي الارض برحبها ولولا رحمتك لكنت من الهالكين وانت مقيل عثرتي ولولا سترك اياي لكنت من المفضوحين وانت مؤيدي بالنصر على اعدائي ولولا نصرك اياي لكنت من المغلوبين يا من خص نفسه بالسمو والرفعة فاوليائه بعزته يعتزون يا من جعلت له الملوك نير المذلة على اعناقهم فهم من سطواته خائفون.يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور وغيب ما تاتي به الازمنة والدهور يا من لا يعلم كيف هو الا هو يا من لا يعلم ما هو الا هو يا من لا يعلم ما يعلمه الا هو يا من كبس الارض على الماء وسد الهواء بالسماء يا من له اكرم الاسماء يا من ذا المعروف الذي لا ينقطع ابدا يا مقيض الركب ليوسف في البلد القفر ومخرجه من الجب وجاعله بعد العبودية ملكا يا راده على يعقوب بعد ان ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم يا كاشف الضر والبلوى عن ايوب وممسك يدي ابراهيم عن ذبح ابنه بعد كبر سنه وفناء عمره يا من استجاب لزكريا فوهب له يحيى ولم يدعه فردا وحيدا يا من اخرج يونس من بطن الحوت يا من خلق البر لبني اسرائيل فانجاهم وجعل فرعون وجنوده من المغرقين يا من ارسل الرياح مبشرات بين يدي رحمته يا من لم يعجل على من عصاه من خلقه يا من استنقذ السحرة من بعد طول الجحود وقد غدوا في نعمته ياكلون من رزقه ويعبدون غيره وقد حادوه ونادوه وكذبوا رسله يا الله يا الله يا الله صل على محمد واله الطيبين الطاهرين وافعل بنا ما انت اهله ولا تفعل بنا ما نحن اهله فانك اهل التقوى والمغفرة ونحن اهل الذنوب والخطايا فارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين.

بسم الله الرحمن الرحيم

((ونجينا الذين آمنوا وكانوا يتقون * ويوم يحشر اعاد الله الى النار فهم يوزعون * حتى اذا جاؤها شهد عليهم سمعهم وابصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون * وقالوا لجلودهم لما شهدتم علينا * قالوا انطقنا الله الذي انطق كل شيء وهو خلقكم اول مرة واليه ترجعون * وما كنتم تستترون ان يشهد عليكم سمعكم ولا ابصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم ان الله لا يعلم كثيرا مما تعملون * ذلك ظنكم الذي ظننتم بربكم ارداكم فاصبحتم من الخاسرين)).

قبل حوالي عشرة ايام وفي هذا الشهر القمري بالذات وفي اليوم الثامن منه بالضبط قام الوهابيون السعوديون قبل حوالي سبعين عاما بهدم القبور والمباني التي كانت موجودة في مقبرة المدينة المنورة يومئذ والمسماة ببقيع الغرقد او البقيع كما نسميه اليوم. فاصبح هذا الهدم والاجرام مصدر اسى وحزن للمسلمين عامة وللشيعة خاصة حتى قال قائلهم البيت الذي سمعناه في بعض الخطب السابقة :

ايا من شوال جلبت لنا الاسى كانك من شهر المحرم عاشره

واصبح المتشرعون المخلصون يجلسون فيه للعزاء كما يجلسون في وفيات المعصومين (عليهم السلام).

الخطوة الاخرى : ان خفاء تاريخ البقيع والجهل بحاله للناشئة والشباب في هذه العصور المتاخرة ناشيء من قلة المصادر اولا والنعتيم الاعلامي السعودي والغربي عليه بحيث يقلل من اهميته او تزول بالمرة.

واريد الان ان اعطيكم فكرة متكاملة نسبيا عن مقبرة البقيع لكي تعرف مدى اهميته الكبرى لدى جميع المسلمين من ناحية وفي مذهبنا من ناحية ثانية فنستطيع ان نقدر حجم الجريمة الكبرى في ازالة هذا المرفق الاسلامي العظيم.

واهم المصادر التي وجدتها تتعرض اليه هي دائرة معارف القرن العشرين لفريد وجدي ودائرة المعارف الاسلامية وهي مترجمة لجماعة من الكتاب والاختصاصين وجعفر خليلي في موسوعة العتبات المقدسة قسم المدينة المنورة. ولعل اهم واوسع من تعرض هو كتاب مراة الحرمين لابراهيم رفعت باشا.

الا انه من الواضح ان كل هذه الكتب قليلة النسخ ومما لا يلتفت اليه الناس فتبقى هذه الامور بما فيها تاريخ البقيع تحت التعتيم الاعلامي بكل سهولة. وانا الان اذكر موجزا عن ذلك بمقدار ما يناسب الخطبة ولا مجال للكثير طبعا الذي يحتاج الى مجلد كامل.

قال في دائرة المعارف ما لفظه مع شرح قليل مني : بقيع الغرقد ويقال له ايضا البقيع فقط. هو مقبرة المدينة (يعني المدينة المنورة) وهذا الاسم (يعني الغرقد او بقيع الغرقد) على انها كانت ارض في الاصل مغطاة بنوع من شجر التوت مرتفع وكان هذا الموضع وما يزال في اوقصاها (اي في اقصى المدينة في ذلك الحين قبل التوسع العمراني) من الناحية الجنوبية الشرقية خارج سورها الحديث الذي ينفتح فيه باب يعرف بباب البقيع ويؤدي الى المقبرة التي هي البقيع نفسه. واول من دفن في البقيع هو الزاهد عثمان بن مظعون صاحب النبي (صلى الله عليه واله) ودفن به ايضا بنات النبي وولده الصغير ابراهيم وزوجاته.(وهذا يدل على مدى الاهمية للبقيع طبعا الاهمية الاسلامية على كل المذاهب. فاين هذه القبور الان وكلها اصبحت شوارع وبيوت وعمارات وانتهى الحال).

يقول : وبمرور الزمن اصبح مما يشرف المرء ان يرقد رقدته الاخيرة في هذه البقعة بين ال محمد والائمة والاولياء. واقام احفاد اكابر من دفن في هذه المقبرة شواهد وقبابا على قبور ذويهم مثل قبة ضريح الحسن بن علي التي يقول عنها احد المؤرخين انها بلغت من الارتفاع مبلغا عظيما (وكل هذا حديث دائرة المعارف الاسلامية)وزار بورخارت هذا المكان بعد غزوة الوهابيين فوجد لانه اصبح اتعس المقابر حالا في المشرق. والبقيع من مزارات المدينةالتي يؤمها الحجاج شأنها في ذلك شأن قبر حمزة في احد يعني مسجد قبا.

وقال جعفر خليلي في قسم المدينة من موسوعة العتبات المقدسة صفحة عشرة وما بعدها واقرا لكم النص بالكامل لكي تعرفوا اهمية البقعة والمصيبة العظمى والجريمة الشنعاء في هدمها وتناسيها قال : البقيع اشهر موقع من مواقع المدينة بل من اشهر مواقع الحجاز قاطبة وبقيع الغرقد هذا هو الذي ورد ذكره في مرثية عمر بن نعمان البياضي لقومه وكانوا قد دخلوا في بعض حروبهم حديقة من حدائقهم (كأنما بستان من بساتينهم) واغلقوا بابها عليهم على ما يروون ثم اقتتلوا في داخل البستان فلم يفتح الباب الا بعد ان قتل بعضهم بعضا فقال في ذلك عمران بن النعمان :

خلت الديار فسدت غير مسود ومن العناء تغرد بالسؤددي

اين الذين عهدتهم في غبطة بين العقيق الى بقيع الفرقد

كانت لهم انهاه من كل قبيلة وسلاح كل مدرب مستبد

نفس العزاء دماء سراتهم بعض بعض فعل من لم يرشد

يالرجال لفتية من دهرهم تركت منازلهم كأن لم تعهد

واتخذ بقيع الغرقد مقبرة وسميت ببقيع الغرقد لانها كانت مغطاة بالنباتات الشوكية المعروفة بالغرقد. واما كلمة البقيع فمعناها المكان المزروع بعدد من انواع الشجر ولذلك سماها الرحالة السويسري برخارت (جنة البقيع) يعني الحديقة او البستان المسمى بالبقيع المسمى بالبقيع. وشهرة البقيع قد رافقته منذ ان اصبح مدفن لعدد من عظماء المسلمين وائمتهم واعلام الانصار والمهاجرين. وكان النبي (صلى الله عليه واله) يقصد البقيع يؤمه كلما مات احد من الصحابة ليصلي عليه ويحضر دفنه وقد يزور البقيع في اوقات اخرى ينادي الاموات من الصحابة ويطلب لهم الرحمة. وقد روى مسلم في الصحيح عن عائشة انها قالت كان رسول الله (صلى الله عليه واله) كلما كانت ليلتي منه يخرج من آخر الليل الى البقيع فيقول : (سلام عليكم دار قوم مؤمنين واتاكم ما توعدون وانا انشاء الله بكم لاحقون اللهم انظر لاهل بقيع الغرقد).

وحدث محمد بن عيسى بن خالد عن عوسجة قال كنت ادعوا ليلة الى زاوية دار عقيل ابن ابي طالب التي تلي باب الدار فمر ابي جعفر بن محمد (يعني الامام الصادق (عليه السلام)) قال لي اعن اثر وقفت هنا ؟ قلت: لا. قال: هذا موقف نبي الله (صلى الله عليه واله) في الليل اذا جاء يستغفر لاهل البقيع.

لذلك كبر شأن البقيع وكثر زواره بقصد الدعاء او الاستغفار او التسلية طبقا للحديث الوارد : (اذا ضاقت الصدور فعليكم بزيارة القبور) وحتى اصبح ملتقى الجماعات واشبه ما يكون بالمنتدى او المجلس العام لاجتماع الناس في اوقات فراغهم. فقد روي ان عمر بن الخطاب قد امر الذين يريدون ان يتحدثون في امور دنياهم في المسجد ان يخرجوا الى البقيع ليتحدثوا هناك في شؤونهم الخاصة.

واتسعت رقعة البقيع وعظم شأنها حتى قيل ان عدد الذين دفنوا من الصحابة كان عشرة الاف صحابي. والظاهر ان هذه المقبرة ظلت عامرة باضرحتها وابنيتها الضخمة والقبب القائمة على مدافن المشاهير والاعلام حتى قيام الوهابية التي كان من مذهبها تسوية القبور بالارض فسويت تلك الاضرحة والمدافن كضريح العباس بن عبد المطلب والسيد فاطمة الزهراء (هو يقول هكذا وهو احد المحتملات في مدفن الزهراء على اية حال) وابراهيم ابن النبي (صلى الله عليه واله) والخليفة عثمان بن عفان والامام الحس بن علي بن ابي طالب (عليه السلام) وعدد من التابعين امثال نافع شيخ الامام مالك ومن تابعي التابعين امثال مالك امام المدينة.

ويمر بن جبير الرحالة في القرن السادس الهجري بالبقيع فيصف المقبرة وصفا خلاصته : ان بقيع الغرقد واقع شرقي المدينة تخرج اليه على باب يعرف بباب البقيع واول من تلقاه عن يسارك عند خروجك من الباب المذكور مشهد صفية عمة النبي (صلى الله عليه واله) وهي ام الزبير ن العوام وامام هذه التربة قبر مالك بن انس الامام المدني وعليه قبة صغيرة مخنصرة البناء وامامه قبر السلالة الطاهرة ابراهيم ابن النبي وعليه قبة بيضاء وعلى اليمين تربة ابنٍ لعمر بن الخطاب اسمه عبد الرحمن الاوسط وهو المعروف بابي شحمة وبازاءه قبر عقيل بن ابي طالب وعبد الله بن جعفر الطيار وبازائهم روضة فيها ازواج النبي (صلى الله عليه واله) وبازائها روضة صغيرة فيها ثلاثة من اولاد النبي (صلى الله عليه واله) وتليها روضة العباس بن عبد المطلب والحسن بن علي وهي قبة مرتفعة في الهواء على مقربة من باب المذكور وعن يمين الخارج منه وراس الحسن (عليه السلام) الى رجلي العباس وقبراهما مرتفعان عن الارض متسعان مغشيان بالواح ملصقة بابدع الصاق مرصعة بصفائح الصفر ومكوكبة بمساميره عبى ابدع صفة واجمل منظر وعلى هذا الشكل قبر ابراهيم بن النبي (صلى الله عليه واله) ويلي هذه القبة العباسية بيت ينسب لفاطمة الزهراء بنت رسول الله (صلى الله عليه واله) ويعرف ببيت الحزن او بيت الاحزان يقال انه البيت الذي آوت اليه (سلام الله عليه) والتزمت فيه الحزن على موت ابيها الحزن (صلى الله عليه واله) وفي آخر البقيع قبر الخليفة عثمان وعليه قبة صغيرة مختصرة وعلى مقربة من مشهد فاطمة بنت اسد ام علي بن ابي طالب (سلام الله عليه).

ثم يقول بن جبير : ومشاهد هذا البقيع اكثرمن ان تحصى لانه مدفن الجمهور الاعظم من الصحابة والمهاجرين والانصار وعلى قبر فاطمة المذكورة مكتوب : ماضم قبر احد كفاطمة بنت اسد رضي الله عنها وعن بنيها.

ويمر بن بطوطة بعد بن جبير بما يقرب من مائة وخمسين سنة بالبقيع فيصف البقيع وصفا مطابقا لوصف بن جبير في تحديد هذه المشاهد والقبور والاضرحة الى ان قال في موسوعة العتبات المقدسة صفحة 105 : وفي آوائل القرن التاسع عشر الميلادي زار الحاج عبد الله بورخارت (يسميه بالحاج وليس بحاج لانه مسيحي من المستشرقين) البقيع وقيل بل كان اسمه الحاج بورخارت ابراهيم فقال عنه ما ملخصه: في اليوم الذي يلي اداء الحاج واجباته للمسجد والحجرة (يعني حجرة قبر النبي (صلى الله عليه واله)) تجري العادة بذهابه الى مقبرة المدينة تكريما لذكرى القديسين الكثيري المدفونين بها (يتكلم بلهجة مسيحية طبعا) وهي تجاور اسوار البلد على مقربة من باب الجمعة وتسمى البقيع صورتها مربع مكون من بضع مئات من الاذرع يحيط به جدار يتصل من الجنوب بباب المدينة وتحيط به من سائر نواحيه مزارع النخيل. وهذا المكان حقير جدا بالنظر الة قداسة الاشخاص الذين يحتوي رفاتهم ولعله اشد المقابر قذارة وحقارة بالقياس الى مثله في اي مدينة شرقية في حجم المدينة (يعني المدينة المنورة) فليس به متر واحد حسن البناء، كلا بل ليست به احجار كبيرة عليها كتابة اتخذت غطاءا للقبور انما هي اكوام من تراب احيطت باحجار غير ثابتة (هذا بعد الهدم هكذا حادث) وزيارة بورخارت للحجاز كان بعد غزو الوهابين الذين سووا هذه القبور مع الارض وحين عاد الامر الى العثمانين بعد اجلاء الجيوش المصرية للوهابيين اعادوا بناء كير من القباب وشادوها على صورة من الفن تتصف مع ذوق العصر وقد ذكر صاحب مرآة الحرمين هذه الاضرحة والقبب وصورها في كتابه والنسخ مطبوعة وموجودة وفيها صورة البقيع وقبة اهل البيت (سلام الله عليهم).

وحين عاد بعد اكثر من مائة سنة على حملتهم الاولى عادوا الى هدم تلك القبب والاضرحة ومساواتها بالارض.

ويزور الدكتور محمد حسنين هيكل البقيع بعد بورخارت بما يقرب من مائة وخمسة و عشرين سنة فيقول : انه لم يجد في البقيع بقية لبناء او قبة على الاجداث. مما حمل بورخارت على ان يسمي هذا المكان جنة البقيع قبله بمائة وخمسة وعشرين سنة.

كذلك يقول : انه لم يجد بها اكواما من التراب ولا حفرا ولا حثالة وانما وجد بها قبورا مسواة بالارض يحيط بكل قبر منها احجار صغيرة تعلمه ولولا انك تعرف ان هذا المكان هو البقيع وان به رفات خلف اصحابها على التاريخ اعظم الذكر ولولا هذه الاحجار المحيطة بكل قبر لخلتها كما يقول هيكل : فضاءا مسورا لا شيء فيه البتة. انتهى كلام جعفر خليلي في موسوعة العتبات المقدسة. جزاكم الله خير.

بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفؤا احد * صدق الله العلي العظيم



الجمعة الثالثة والاربعون 19 شوال 1419

الخطبة الثانية



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من المستغفرين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الموحدين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الخائفين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الوجلين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الراجين لا اله الا انت سبحانك اني كنت منالراغبين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من المهللين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من السائلين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من المسبحين لا اله الا انت سبحانك اني كنت من المكبرين لا اله الا انت سبحانك ربي ورب ابائي الاولين. اللهم هذا ثنائي عليك ممجدا واخلاصي لذكرك موحدا واقراري بالائك معددا وان كنت مقرا اني لم احصها لكثرتها وسبوغها وتظاهرها وتقادمها الى حادث لم تزل تتعهدني به معها منذ خلقتني وبرأتني من اول العمر من الاغناء من الفقر وكشف الضر وتسبيب اليسر ودفع الضر وتفريج الكرب والعافية في البدن والسلامة في الدين ولو رفدني على قدر ذكر نعمتك جميع العالمين من الاولين والاخرين ما قدرت ولا هم علىذلك فتقدست وتعاليت من رب كريم عظيم رحيم لا تخفى الائك ولا يبلغ ثنائك ولا تكافء نعمائك صل على محمد وال محمد واتمم علينا نعمك واسعدنا بطاعتك سبحانك لا اله الا انت.اللهم انك تجيب المضطر وتكشف السوء وتغيث المكروب وتشفي السقيم وتغني الفقير وتجبر الكسير وترحم الصغير وتعين الكبير وليس دونك من ظهير ولا فوقك من قدير وانت العلي الكبير يا مطلق الاسير يا رازق الطفل الصغير يا عصمة الخائف المستجير يا من لا شريك له ولا وزير صل على محمد واله الطيبين الطاهرين بافضل صلواتك وارحمهم باعظم رحماتك كما صليت وباركت وترحمت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد.

بسم الله الرحمن الرحيم

((ومن احسن قولا ممن دعى الى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين * ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي احسن فاذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي ولي حميم * وما يلقاها الا الذينصبروا وما يلقاها الا ذو ذظ عظيم * واما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله انه هو السميع العليم * صدق الله العلي العظيم))

نستمر بما بدأناه في الخطبة الاولى …

قال في مراة الحرمين صفحة 425 بعد ان عبر عن مقبرة البقيع انها مدفن اهل المدينة الى يومنا هذا اي الى يوم تأليف الكتاب والكتاب مطبوع باخراج معتنى به وجميل صادر بتاريخ 1344 هجري الموافق 1925 ميلادي الطبعة الاولى قال : البقيع محل مستطيل الشكل شرقي المدينة خارج سورها طوله مائة وخمسون مترا في عرض مائة متر (يعني حسب فهم بحجم مسجد الكوفة مرتين تقريبا) ويقال له بقيع الغرقد لان هذا النوع من الشجر كان كثيرا فيه ولكنه قطع والبقيع في اصل اللغة الموضع الذي به وورم يعني جذور وروم الشجر من ضروب شتى والغرقد كبار العوسج.

قال : وهذا المكان به مقابر كثيرة من الصحابة والتابعين وكبار المسلمين وقد دفن به من الصحابة نحو عشرة الاف وتفرق باقيهم في البلدان.

قال : ونظرا الى ان السلف الصالح كان يتجنب البناء على القبور وتجصيصها وقد افضى ذلك الى انطماس معالم كثير من قبورهم فلذلك لا تعرف قبور كثيرة منهم الا افرادا معدودة اقيمت على قبور بعضهم قباب ومن اولئك الافراد ابراهيم ورقية وفاطمة اولاد الرسول (صلى الله عليه واله) وفاطمة بنت اسد ام علي بن ابي طالب رضي الله عنهما وعبد الرحمن بن عوس وعبد الله بن مسعود وسعد بن ابي وقاص واسعد بن زرارة وخنيس بن حذافة السهمي والحسن بن علي (يعني الحسن المجتبى (سلام الله عليه)) ومعه قبر بن اخيه زين العابدين علي بن الحسين (سلام الله عليه) وابو جعفر الباقر محمد بن زين العابدين (سلام الله عليهما) وجعفر الصادق بن الباقر (سلام الله عليهما) وممن علم قبره بالبقيع العباس بن عبد المطلب واخته صفية وابن اخيهما ابو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب وامير المؤمنين عثمان بن عفان وسعد بن معاذ الاشهلي وابي سعيد الخدري وكل وزجات الرسول (صلى الله عليه واله) دفن بالمدينة الا خديجة فبمكة والا ميمونة فبسرس رضي الله عن الجميع. والعباس والحسن بن علي ومن ذكرناه معه تجمعهم قبة واحدة هي اعلى القباب الموجودة هناك كقبة ابراهيم وقبة عثمان التي بناها السلطان محمود سنة 1233 هجرية وقبة الزوجات وقبة اسماعيل بن جعفر الصادق (عليه السلام) وقبة الامام ابي عبد الله مالك بن انس الاصبحي امام دار الهجرو وقبة نافع شيخ القراء وهناك قبة تسمى قبة الحزن يقال انها في البيت الذي آوت اليه فاطمة بنت النبي والتزمت الحزن فيه بعد وفات ابيها (صلى الله عليه واله) (انا اكرر لكم حتى يصير مركوز في الذهن ان هذا موجود في المصادر الرئيسية والقديمة).

وكان بالبقيع قباب كثيرة هدمها الوهابيون الا ان يقول : وقد كان (صلى الله عليه واله) يزور بقيع الغرقد ويدعو لاهله بل امره ربه بذلك كما يدل عليه حديث عائشة عند مسلم والنسائي فان فيه ان جبرئيل (عليه السلام) قال للنبي (صلى الله عليه واله) ان ربك يأمرك ان تأتي اهل البقيع فتستغفر لهم.

ثم قال ويزور اهل المدينة البقيع في كل يوم خميس ويضعون على القبور الريحان بجانبه بعض الازهار (يعني الحال على ذلك في ذلك الحين) واضاف لا يدخل شيعي قبة اهل البيت بالبقيع (وهذا يعرفنا ان قبة المعصومين اسمها قبة اهل البيت) الا اذا دفع خمسة قروش كما انه لا يدخل الكعبة الا من دفع ريالا ما لم يكن ذا يسار (ثري) فيؤخذ منه مبلغ كبير (هو الخدمة طماعين على اية حال) الى آخر ما قال.

ولنا على ذلك عدة تعليقات بمقدار ما تسع الخطبة في عدة نقاط :

النقطة الاولى :ان الوهابيين هدموا قبورا مسلمة الصحة والقدسية عند المسلمين جميعا بمختلف مذاهبهم بل ادى ذلك الان الى نسيان مواضعها والاعراض عنها تماما بحيث بنيت فوقها العمارات والبيوت ورصفت الشوارع وانتهى الحال. فمن يرضى من المسلمين بهذه النتيجة لذرية النبي (صلى الله عليه واله) اولاده الصلبيون وبناته او البنات المنسوبين اليه ولزوجاته والمعنونين من الصحابة ومن الواضح ان الوهابية جاءت اصلا مضادة لكل مذاهب الاسلام بكل تاكيد واما ميلها ظاهرا الى المذهب السني باعتبار ايمانهم بالخلافة الاولى والا فاختلافاتهم مع الاتجاه السلفي التقليدي لدى اخواننااهل السنة واضح يكفي ان نلتفت الى ان الوهابيين لا يتبعون اي مذهب من مذاهب الجماعة اعني المذاهب الاربعة وانما يعتبرون نفسهم مذهبا مستقلا وهو مما لا ترضاه المذاهب الاربعة كلها كما هو واضح.

النقطة الثانية : يبدو من المصادر التي قرأنا بعضها الان ان للوهابيين عدة حملات في تهذم قبور بقيع الغرقد وليست هذه الحملة المعروفة التي شارك فيها عبد العزيز بن سعود مؤسس الدولة السعودية الحالية والتي امر مفتيهم في ذلك الحين بن بليهل ليست هي الحملة الوحيدة كما هو المعرف بين المتشرعة الان وان كان هي اشهرها واشدها تأثيرا في هدم القبور وانما هي الحملة الاخيرة. والظاهر انها انما اكتسبت هذه الاهمية اعني في التطرف في الجريمة لانها هي التي هدمت قبة اهل البيت التي كانت مقامة على قبور المعصومين (سلام الله عليهم) والتي سمعنا ذكرها في مراة الحرمين وتوجد لها صورة في هذا الكتاب وغيره.

ومعنى ذلك انها بقيت محفوظة من التهديمات السابقة فلم يجرؤا على تهديمها الا في الحملة الاخيرة المذكورة بحيث زامنت وجود التصوير الفوتغرافي وحصلت لها عدة تصاوير ولو كانت مهدومة قبل ذلك لما حصل ذلك كما هو واضح وحسب المنقول ان الحملة الاخيرة للتهديم حصلت في 8 شوال عام 1344 هجرية الموافق 1923ميلادية اي قبل حوالي سبع وسبعين سنة.

النقطة الثالثة : ان المنطقة التي بقيت معروفة الى الان من البقيع هو المقدار الذي نراه في الصورة المعروفة التي تباع في الاسواق والتي فيها قبور المعصومين الاربعة المدفونين هناك وقبر العباس بن عبد المطلب وقد استمرت محفوظة ومعروفة بفضل الله القادر القاهر جل جلاله.

ومن ذلك نعرف اننا نستطيع بالدقة معرفة محل قبة اهل البيت المهدومة فانها كانتعلى هذه القبور انفسها مع وجود ما سمعناه في داخل من الاضرحة والزينة والزخارف التي سرقت كلها من قبل القائمين بالهدم كما هو واضح.

وبطبيعة الحال فان كل الشيعة بما فيهم شيعة العراق وايران ولبنان وباكستان وغيرهم مستعدون لاعادة البناء على القبور المهدومة وهي امنية كانت ولا تزال وستبقى في قلوبنا حتى يقضي الله ما هو قاض. كل ما في الامر انه يتوقف موافقة الحكومةالسعودية ومتى وافقت فان هذا البناء سيبدأ فورا وليت شعري فانه ليس هناك اي ضرر سياسي ولا اجتماعي ولا ديني على الحكومة السعودية بل فيها نفع لها لانها ستكتسب حسن الظن بها من قبل المسلمين جميعا فلماذا ترفض الحكومة السعودية ذلك ؟

ومن المعلوم ان القبور المشيدة موجودة في السعودية ولم تقم بهدمها بفضل الله سبحانه وتعالى وعلى رأس هذه القائمة مرقد النبي (صلى الله عليه واله) والشيخين ومرقد عثمان وقبر حمزة سيد الشهداء وغيرها فهلا كان هذا واحدا منها، فاما الكل يهدموه واما الكل يبقوه لماذا هدموا هذا وابقوا هذا لو كان غير جائز شرعا في نظرهم اذن هذا ينبغي ان يهدم !

وهو لا يقل اهمية بالتاكيد عن كل ذلك (اي قبور البقيع) وعلى اي حال فهذا خطاب جديد وصيحة محررة للحكومة السعودية بالسماح باقامة قبة اهل البيت (عليهم السلام) صادرة من الحوزة الشريفة في النجف الاشرف.

النقطة الرابعة : نشر مؤخرا في احدى المطبوعات الدورية نص الرسالة المرسلة من شيعة المدينة المنورة بالتبليغ بحصول المصيبة الكبرى بهدم قبور المعصومين (سلام الله عليهم) تقول الرسالة : من المدينة المنورة الى حجج الاسلام السيد حسن الصدر وغيره عظم الله اجوركم في مصيبة رسول الله (صلى الله عليه واله) واهل بيته. الوهابيون خربوا القبور الشريفة ثم صدر الامر بهدم وتخريب المراقد الشريفة فشرع الجند اولا بنهب جميع ما تحتويه تلك البنايات المقدسة في البقيع من الفرش والستائر والمعلقات والسرج وغير ذلك وبدأوا يخربون تلك المشاهد المقدسة وفرضوا على بنائي المدينة الاشتراك في التخريب والتهديم (طبعا جبرا واكراها) والمطلوب الان ان يقف على خبر هذه الفاجعة جميع المؤمنين الذين يأملون بواسطة هؤلاء الائمة الطاهرين المهدومة قبورهم، يأملون الشفاعة والزلفى من الله تعالى ليتدارك ما وقع. اليوم الثامن من شهر شوال وقع التخريب والهدم في القبة المقدسة في البقيع ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. يلزم عليكم ان تبادروا الى اخبار علماء العراق جميعا بهذه الحاثة الفجيعة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قال : وقد ارسلت رسائل كثيرة من قبل علماء المدينة المنورة ومكة المكرمة الى علماء النجف والكاظمية وبغداد بهذا الامر. وبعد وصول الخبر الى بغداد فقد ابرق علماء بغداد ايضا الى البلاد الاسلامية برقيات قريبة المضامين مما ذكر لاستنهاض همم المسلمين وتنبيه الغافلين.

اقول : وقد قيلت في ذلك قصائد عاطفية دينية كثيرة منها البيتان اللذان احفظهما للسيد صدر الدين الصدر :

الا ان حادثة البقيع يشيب لهولها فود الرضيع

وسوف تكون فاتحة الرزايا اذا لم نصحوا من هذا الهجوع

ولم نصحوامن هذا الهجوع وكانت فعلا فاتحة الرزايا وجربناه والى يومنا الحاضر في كل بلاد الاسلام.

النقطة الخامسة : ينبغي ان لا ننسى ان للزهراء علاقتان مرويتان بالبقيع كلاهما ذهبا بهذا التهديم الظالم وحصل نسيان الموقع وعدم امكان التعرف على المكان بالدقة :

احدهما : مدفنها فان البقيع احد المحتملات لوجود قبرها الشريف (عليها السلام) وقد سمعنا من المصادر السابقة انه كانت توجد بقعة في البقيع بعنوان كونه قبر الزهراء (عليها الصلاة والسلام) كما كانت توجدلسائر اولاد النبي (صلى الله عليه واله) وبناته مثل ذلك وقد اندرس كل ذلك بهذا الهدم الظالم على اية حال.

ثانيهما : بيت الاحزان او قبة المبكى وقد كان موجودا في البقيع كما سمعنا من المصادر وشمله التهديم الظالم. وهذا مروي في مصادرنا بكل تاكيد وذلك ما مضمونه ان الجماعة حين شكوا كثرة بكاء فاطمة في بيتها (حيث كانوا يأتون يشكون الى امير المؤمنين انه قل لها لا توعينا بالليل وبالنهار) وان بكائها يمنعهم من الراحة ليلا ونهارا قالوا : اما ان تبكي في الليل او في النهار. فلما كانت على ذلك شكوا منها ايضا، فبنى لها زوجها امير المؤمنين بيتا في خارج المدينة او في البقيع لاجل ان تخرج وتبكي فبه وسماه بيت الحزن او بيت الاحزان ثم ان الاجيال المتاخرة عن ذلك العصر قد بنوا عليه قبة سميت بقبة المبكى. وزال كل ذلك بهذا التهديم الظالم.

ومن كل ذلك نعرف ان اليوم الثامن من شوال يوم ذكرى تهديم القبور يوازي في الاهمية يوم وفاة احد المعصومين (سلام الله عليهم) وهذا الشعر يقول يوازي يوم عاشوراء : كانك من شهر المحرم عاشره.

بسم الله الرحمن الرحيم انا اعطيناك الكوثر * فصل لربك وانحر * ان شانئك هو الابتر * صدق الله العلي العظيم

__________________
احمد1976 غير متواجد حالياً  
قديم 12-07-2008, 04:58 PM   #44 (permalink)
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 450
IraqiForum رد: خطب الجمعة! السيد الشهيد محمد صادق الصدر

الجمعة الرابعة والاربعون 26 شوال 1419

الخطبة الاولى



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين.

نطالب من هنا اطلاق سراح المعتقلين فورا من فضلاء الحوزة والمؤمنين مع الصلاة على النبي وال محمد اجمعين ..

انا قلت واكرر ان اعتقال اي واحد من المؤمنين كأنه اعتقال لي، لان المؤمنين كالجسد الواحد اذا تداعى فيهم عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى. واذا بقي اعتقالهم الى الجمعة الاتية فيجب على كل خطباء الجمعة في العراق التبليغ عنهم والمطالبة باطلاق سراحهم بالحكمة والموعظة الحسنة جزاهم الله خير جزاء المحسنين.

الان قولوا معي ثلاث مرات …

نريد نريد نريد ..

نريد نريد نريد ..

فورا فورا فورا ..

يا الله يا الله يا الله ..

اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم يا شاهد كل نجوى وموضع كل شكوى وعالم كل خفية ومنتهى كل حاجة يا مبتداءا بالنعم على العباد يا كريم العفو يا حسن التجاوز يا جواد يا من لا يواري منه ليل داج ولا بحر عجاج ولا سماء ذات ابراج ولا ظلم ذات ارتجاج يا من الظلمة عنده ضياء اسالك بنور وجهك الكريم الذي تجليت به للجبل فجعلته دكا وخر موسى صعقا وباسمك الذي رفعت به السماوات بلا عمد وسطحت به الارض على وجه ماء جمد وباسمك المخزون المكنون المكتوب الطاهر الطهر الطاهر الذي اذا دعيت به اجبت واذا سئلت به اعطيت وباسمك السبوح القدوس البرهان الذي هو نور على كل نور ونور من نور يضيء منه كل نور اذا بلغ الارض انشقت واذا بلغ السماوات فتحت واذا بلغ العرش اهتز وباسمك الذي ترتعد منه فرائص ملائكتك واسألك بحق جبرائيل وميكائيل واسرافيل وبحق محمد المصطفى (صلى الله عليه واله) وعلى جميع الانبياء وعلى جميع الملائكة وبالاسم الذي مشى به الخضر على قلل الماء كما مشى به على جدد الارض وباسمك الذي فلقت به البحر لموسى واغرقت فرعون ومن معه وانجيت به موسى بن عمران ومن معه وباسمك الذي دعاك به موسى بن عمران من جانب الطور الايمن فاستجبت له والقيت عليه محبة منه وباسمك الذي به احيى عيسى بن مريم الموتى وتكلم في المهد صبيا وابرء الاكمه والابرص وباذنك وباسمك الذي دعاك به حملة عرشك وجبرائيل وميكائيل واسرافيل وحبيبك محمد (صلى الله عليه واله) وملائكتك المقربون وانبيائك المرسلون وعبادك الصالحون من اهل السماوات والارضين ان تصلي على محمد المصطفى وعلي المرتضى وفاطمة الزهراء والحسن المجتبى والحسين الشهيد بكربلاء وان تصلي على الامام السجاد والامام الباقر والامام الصادق والامام الكاظم والامام الرضا والامام الجواد والامام الهادي والامام العسكري والحجة المهدي (عجل الله فرجه). اللهم صل على محمد وال محمد بافضل صلواتك وترحم عليهم بافضل رحماتك كما صليت وباركت وتحننت وتكرمت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد.

بسم الله الرحمن الرحيم

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

((قل امر بي بالقسط واقيموا وجوهكم عند كل مسجد وادعوه مخلصين له الدين * كما بدأكم تعودون فريقا هدى وفريقا حق عليه الضلالة انهم اتخذوا الشياطين اولياء من دون المؤمنين * ويحسبون انهم يحسنون صنعا ويحسبون انهم مهتدون * يا بني ادم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا انه لا يحب المسرفين * قل من حرم زينة الله التي اخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين امنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الايات لقوم يعلمون *)

بالامس كانت ذكرى وفاة الامام الصادق (عليه السلام) وهو كما نعرف احد الائمة المعصومين الاثني عشر (عليهم السلام) كما انه هو الذي ينسب اليه المذهب الاثنى عشري الجعفري. فيحسن جدا ان نحمل عليه فكرة ولو موجزة بالمقدار الذي يناسب افهامنا اولا وبالمقدار الذي تسعه الخطبة ثانيا وذلك ضمن عدة نقاط :

النقطة الاولى : ان المشهور لدى العلماء والمتشرعة انه انما نسب اليه المذهب باعتبار انه (عليه السلام) عاش في برهة كانت الدولة فيها ضعيفة نسبيا وهي فترة نهاية دولة الامويين وبداية دولة العباسيين. والدول غالبا ما تكون في نهاياتها ضعيفة وفي بداياتها ضعيفة فكانت الفرصة لاعلان العلم والهداية وتوسيع النشاط بين الناس مواتية جدا للامام الصادق (سلام الله عليه) وهذا صحيح. وقد استغلت هذه الفرصة بلا شك من قبل الامام (عليه السلام) واصحابه على اوسع نطاق. واصحابه على اوسع نطاق مضافا الى شيء آخر وهو ان زمانه اقترن بالرغبة العامة جدا من قبل افراد المجتمع من مختلف مذاهب الاسلام بتلقي العلم ودفع الشبهات عن الدين فقد تصاعد في ذلك الحين الوعي الديني سواء على مستوى اصول الدين او على مستوى فروعه نتيجة لعوامل كثيرة اهمها الجدل والشبهات التي كانت تحصل من قبل الدهريين والملحدين وعملاء المستعمرين وكان الناس بطبيعة الحال حريصين على دينهم ويريدون الاستزادة على كل المستويات فكان ان حصلت هناك رغبة من المجتمع ككل لتلقي العلوم الدينية والاسلامية على مختلف الاصعدة ويمكن القول بان الوضع الذي عاشته الامام الصادق (عليه السلام) اجتماعيا واشهرهم بعد امير المؤمنين (عليه السلام) من حيث التفاف الناس حوله وكثرة طلابه وتزايد قاصديه للتعلم والسؤال والاستفسار ولذا نجد ان الروايات التي نقلت عنه هي اكثر من اي امام آخر من ابائه وابنائه (عليهم السلام) وهي شاملة لمختلف المجالات والمعارف والحقول الانسانية والشرعية بما فيهم (يعني اكثر في الرواية من الائمة) بما فيهم ابوه الامام الباقر (عليه السلام) على كثرة ما ورد عنه من الروايات فان الامام الصادق (عليه السلام) ما ورد عنه اكثر.

ومن هنا نستطيع ان نخطوا الخطوة الاخرى لنتوصل الى النتيجة وهي التساؤل عن السبب في نسبة المذهب اليه فانه لا شك انه كان يدعوا الى المذهب ويؤمن بولاية امير المؤمنين (سلام الله عليه) والمعصومين من ابائه وابنائه وبتعبير آخر انه (سلام الله عليه) استطاع استقطاب اكبر عدد واعظم نسبة من المجتمع في هذا الاتجاه وان الملتفين حوله والمتعلمين منه كانوا باعداد هائلة جدا حتى ان تسعمائة شيخ في مسجد الكوفة يقول حدثني جعفر بن محمد (صلوات الله عليه). فكيف بغير مسجد الكوفة من مناطق الاسلام ونحن نرى الان ان كل جماعة او مجموعة تنتسب الى راعيها وقائدها والرئيسي الموجه (كول لا !)

فنقول مثلا ناصريين لاصحاب جمال عبد الناصر وخالصيين لاصحاب الشيخ محمد الخالصي وسيستانيين لاصحاب السيد علي السيستاني وصدريين لاصحاب السيد محمد الصدر وهذا معاش وكلكم مشاهديه فكذلك قال المجتمع يومئذ عن اصحاب الامام جعفر الصادق (عليه السلام) انهم جعفريون اي هم الملتفون حوله والمندرجون تحت قيادته وعقيدته واهدافه لانه في ذلك الحين من اقوى واشهر الائمة المعصومين (عليهم السلام) في زمانه بل من اقوى واشهر علماء الاسلام كله حتى ان ابا حنيفة بن النعمان يفتخر بانه من طلاب الامام الصادق (عليه السلام) ويقول على ما روي عنه : (لولا السنتان لهلك النعمان). يريد بهما عامين قضاها بالتلمذة على الامام الصادق (عليه السلام).

وينبغي الان التنبيه والالتفات الى امرين :

الامر الاول : انه طبقا لهذا التسلسل الفكري فان نسبة الجعفرية الى الامام جعفر الصادق (عليه السلام) ليس كعقيدة مستقلة او دين مستقل كلا كما ربما يظهر من بعض عبارات العوام حين يقولون وكانت بستة قديمة يتناقلها الناس : ماكو ولي الا علي فليحيى دين الجعفري

الذي يوحي على ان الجعفرية دين مستقل في مقابل الاسلام والعياذ بالله.

هذا من جهة وكما كان عليه التبليغ المعادي لدى بعض المذاهب الاخرى في سنوات عديدة وقديمة وقد تضائل اثره الان والحمد لله او زال فيما كانوا يقولون : المسلمون والشيعة. يعني ان الشيعة غير المسلمين فهذا من داخلنا يوجد ومن خارجنا يوجد وكلاهما نحن بريئون منه الى الله والله تعالى الان يسمع ويرى وهو بالافق الاعلى. بل ان تعليم الامام الصادق هو الاسلام بعينه وهو الاسلام الحق وهو الاطروحة لما هو الموروث عن امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) ورسول الله (صلى الله عليه واله) وهو اسلام قبل ان يكون مذهبا ولا قيمة لاي مذهب ما لم يكن في ضمن الاسلام كما هو اوضح من ان يخفى.

الامر الثاني : ان الوعي الديني والاجتماعي المتنامي في المجتمع بين مختلف المذاهب بعون الله وحسن توفيقه الان والذي جعل التحزب والتعصب والطائفية تصل الى اقل مقدار ممكن بحمد الله ولطفه، فاذا التفتنا الى حقيقتين واقعيتين وصحيحتين واكيدتين :

الحقيقة الاولى : ان الامام الصادق (عليه السلام) ممن يحسن به الظن جميع المسلمين الا النادر النادر ممن ظلم نفسه واظله هواه. بل هو في العلم والورع والعظمة والاتقان من علو الشأن بحيث لا يقاس به احد في زمانه ولا بعد زمانه وهذا ينيغي ان يكون مسلما بين الناس اجمعين وخاصة المسلمون بمختلف مذاهبهم قول لا ايوجد احد يستطيع ان يقول لا.

الحقيقة الثانية : ان الامام الصادق كان يؤمن بالمذهب الاثنى عشري ويهدي الناس الى حقائقه ودقائقه سواء على مستوى اصول الدين او فروع الدين وهذا ايضا مما ينبغي ان يكون الضروريات.

وبتعبير آخر مختصر ان الامام الصادق كان شيعيا وامام الشيعة فبذلك يكون الخطاب نخاطب الواعين المتورعين من مختلف المذاهب الاسلامية ممن يؤمن بالامام الصادق (عليه السلام) عالما فقيها متورعا جليلا فنسأله هل كان الامام الصادق مصيبا في مذهبه او خاطئا فان قال هذا الرجل انه كان خاطئا كان خلاف حسن الظن بالامام الصادق (عليه السلام) وبجلالة قدره وعمق علمه. وان قال انه كان مصيبا ومحقا فهذا يعني انه محق في دينه ومذهبه وهذا يكفي للترجيح المذهبي كما هو واضح ممن كان له قلب او القى السمع وهو شهيد، فلينظر اخواننا اهل السنة في ذلك وليتأملوا جزاهم الله خيرا.

النقطة الثانية : التي اريد بيانها عن الامام الصادق (عليه السلام) ان ما اشتهر عنه من العلم منذ زمانه والى العصر الحاضر يمكن تلتخيصه في جانبين الفقه والعقائد او قل فروع الدين واصول الدين فكان هو المعلم الرئيسي منذ زمانه والى العصر الحاضر في كل الحقول وانشاء الله الى يوم القيامة.

ومن الواضح ان هذه الشهرة قد غطت اجتماعيا على جانب آخر كان يتصف به وهو الزهد والعبادة فهو لم يكن فقيها فقط وان كان هذا هو الجانب الذي حاول نشره حين اقتضت المصلحة بل كان في نفس الوقت زاهدا ومتعبدا ايضا وان كتم عن الناس زهده وعبادته.

بينما نجد الطرف الاخر ان الامام زين العابدين (عليه افضل الصلاة والسلام) بالعكس من حيث ان الانطباع المتزايد والمشهور عنه هو العبادة دون الفقه والعقائد فقد يخطر في البال مع ضحالة في النفكير وتدنيه ان صفة الامام السجاد هي العبادة فقط وان صفة الامام الصادق والامام الباقر (عليهما السلام) هي الفقه فقط او نحو ذلك.

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم هذه ليست كلمة جيدة وهذا من الضلال في التفكير بكل وضوح فانهم (عليهم السلام) من نور واحد وعلى نهج واحد وكلهم ورثة رسول الله (صلى الله عليه واله) وامير المؤمنين (عليه السلام) وفاطمة الزهراء (عليها الصلاة والسلام) ولديهم علومهم الباطنة والظاهرة ويشمل كل واحد منهم اي من الائمة (سلام الله عليهم) القواعد والصفات التي اعطيت للامام (عليه السلام) في الكتاب والسنة كقولهم : (الارض كلها للامام) او قولهم : (اذا اراد الامام شيئا اعلمه الله تعالى ذلك) وغير ذلك كثير.

لاحظوا .. لا نكون مغفلين فكلهم سجاد وكلهم باقر وكلهم صادق وكلهم رضا وكلهم جواد وكلهم هادي وكلهم مهدي، قولوا لا ! لا تستطيعون ان تقولوا لا. (سلام الله عليهم اجمعين) كما ورد : (اولنا محمد وآخرنا محمد وكلنا محمد) فالصفات ثابتة لهم جميعا الباقر والصادق والكاظم والرضا ونحو ذلك الا صفة الامام العسكري (عليه السلام) فكلهم عسكري لا نستطيع ان نقول فانها يراد بها النسبة الى عسكر وهي سامراء وليس كلهم في سامراء.

وقد يسأل سائل انه لماذا سمي الامام الصادق بالصادق مع انهم كلهم صادقون والامام الرضا بالرضا مع انهم كلهم مرضيين فالجواب هو : انما هذه الاختصاصات بالالقاب انما هي القاب احترامية خصهم بها رسول الله (صلى الله عليه واله) او قل خصهم بها الله سبحانه وتعالى عن طريق رسوله الذي لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى، لابراز وبيان فضل كل منهم (سلام الله عليهم) لانهم اذا كانوا في لقب واحد لا نميز بعضهم عن بعض.

وحديثنا الان عن الامام جعفر الصادق (عليه السلام) وهو بطبيعة الحال مشمول لكل هذه الملاحظات التي قلناها فهو لا يحتمل ان يقل عن الامام السجاد بالعبادة والورع والتقوى كما لا يحتمل ان يقل عن الامام الكاظم مثلا بالصبر وكظم الغيض كما لا يحتمل بالهداية عن الامام الهادي اوالامام المهدي (سلام الله عليهم اجمعين).

كل ما في الامر ان الجانب الاجتماعي والاعلامي جعل السنة الشريفة الواردة عن علومه (عليه السلام) هي التي تشكل النسبة الاعلى جدا مما ورد عنه ويكون الجزء الاقل والضئيل نسبيا هو النقل عن عبادته وزهده.

ونكتفي في هذه العجالة والاختصار بذكر خبرين فقط عن زهده وعبادته في كشف الغمة للاربلي الجزء الثالث صفحة 369 عن سفيان الثوري وهي رواية مشهورة وتكفي للذكرى على اية حال، قال : دخلت على جعفر بن محمد وعليه جبة خز دكنا وكساء خز (وكأن قماش الخز في ذلك الحين كان جيدا وغاليا) فجعلت انظر اليه تعجبا فقال لي : يا ثوري مالك تنظر الينا لعلك تعجب مما ترى. فقلت : يا بن رسول الله ليس هذا من لباسك ولباس ابائك. قال : يا ثوري كان ذلك زمان اقتار وافتقار (في صدر الاسلام وزمان امير المؤمنين والحسن والحسين) وكانوا يعملون على قدر اقتاره وافتقاره وهذا زمان قد اسبل كل شيء عزاليه (وهو المطر). ثم حسر ردن جببته فاذا تحتها جبة صوف بيضاء يقصر الذيل عن الذيل والردن عن الردن. وقال : يا ثوري لبسنا هذا لله تعالى وهذا لكم فما كان لله اخفيناه وما كان لكم ابديناه) &

من المخالف والمؤالف وفي ذلك مصلحة دينية واجتماعية كبيرة كما هو واضح يبقى معابا في المجتمع لا يبقى كالفرد الاعتيادي فالتواضع كأنه احيانا يحعل الانسان في نظر كأنه وضيع في حين ان التكبر قد يكون في مصلحة الدين احيانا.

ومنها ان الامام يقصد المعصومين (عليهم السلام) عموما حينما يقول : (نحن) او (الينا) من حيث ان علومهم وافعالهم واحدة وفعل الواحد منهم كأنه فعل الجميع وهذا موجود في الاخبار وفي لغة الائمة المعصومين (عليهم السلام) كثيرا ولعل من اوضح ذلك قوله : (ودولتنا في آخر الدهر تظهر) مع العلم انه هذا الشخص الذي قائل هذا البيت لا يكون في ذلك الحين موجودا بل غيره من المعصومين موجودا.

وفي كشف الغمة صفحة 425 ايضا : وقال له ابو حنيفة : يا ابا عبد الله (والامام الصادق يكنى بابي عبد الله كما تعلمون) ما اصبرك على الصلاة ! (يتعجب على من صبره وتحمله على كثرة صلاته او قل يتعجب من كثرة صلاته) فقال (عليه السلام) : ويحك يا نعمان اما علمت ان الصلاة قربان كل تقي وان الحج جهاد كل ضعيف ولكل شيء زكاة وزكاة البدن الصيام وافضل الاعمال انتظار الفرج من الله والداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر فاحفظ هذه الكلمات يا نعمان استنزلوا الرزق بالصدقة وحصنوا المال بالزكاة وما عال امرء اقتصد والتقدير نصف العيش والتودد نصف العقل والهم نصف الهرم وقلة العيال احد اليسارين ومن احزن والديه فقد عقهما ومن قرب يده على فخذه عند المصيبة فقد احبط اجره والصنيعة لا تكون صنيعة الا عند ذي حسب او دين فالله ينزل الرزق على قدر المؤونة وينزل الصبر على قدر المصيبة ومن ايقن بالخلف جاد بالعطية. الى آخر ما قال.

بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفؤا احد * صدق الله العلي العظيم



الجمعة الرابعة والاربعون 26 شوال 1419

الخطبة الثانية



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين.

يا حافظ كل غريب يا مؤنس كل وحيد يا قوة كل ضعيف يا ناصر كل مظلوم يا رازق كل محروم يا مؤنس كل مستوحش يا صاحب كل مسافر يا عماد كل حاضر يا غافر كل ذنب وخطيئة يا غياث المستغيثين يا صريخ الستصرخين يا كاشف كرب المكروبين يا فارج هم المهمومين يا بديع السماوات والارضين يا منتهى غاية الطالبين يا مجيب دعوة المضطرين يا ارحم الراحمين يا رب العالمين يا ديان يوم الدين يا اجود الاجودين يا اكرم الاكرمين يا اسمع السامعين يا ابصر الناظرين يا اقدر القادرين اغفر لي الذنوب التي تغير النعم واغفر الذنوب التي تورث الندم واغفر لي الذنوب التي تورث السقم واغفر لي الذنوب التي تهتك العصم واغفر لي الذنوب التي ترد الدعاء واغفر لي الذنوب التي تحبس قطر السماء واغفر لي الذنوب التي تعجل الفناء واغفر لي الذنوب تجلب الشقاء واغفر لي الذنوب تظلم الهواء واغفر لي الذنوب التي تكشف الغطاء واغفر لي الذنوب التي لا يغفرها غيرك يا الله واحمل عني كل تبعة لاحد من خلقك واجعل بي من امري فرجا ومخرجا ويسرا وانزل يقينك في صدري ورجائك في قلبي حتى لا ارجوا غيرك اللهم احفني وعافني في مقامي واصحبني في ليلي ونهاري ومن بين يدي وخلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي ومن تحتي ويسر لي السبيل واحسن لي التيسير ولا تخذلني في العسير واهدني يا خير دليل ولا تكلني الى نفسي في الامور ولقني كل سرور واقلبني الى اهلي (اي المؤمنين في الجنة) بالفلاح والنجاح محبورا في العاجل والآجل انك على كل شيء قدير وارزقني من فضلك واوسع علي من طيبات رزقك واستعملني في طاعتك واجرني من عذابك ونارك واقلبني اذا توفيتني الى جنتك برحمتك اللهم صل على محمد المصطفى سيد رسل الله وعلى علي المرتضى سيد الاوصياء وعلى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وصل على الائمة المعصومين الحسن والحسين وعلي ومحمد وجعفر وموسى وعلي ومحمد وعلي والحسن ومحمد المهدي الحجة المنتظر عليهم افضل الصلاة والسلام.

في هذه الخطببة نتعرض الى عدد من المشاكل الفكرية والاجتماعية باختصار في عدة نقاط :

النقطة الاولى : انه لا شك ان العنصر الرئيسي في ارتفاع اهمية نظم الشعر العربي في الاسلام عامة وفي المذهب خاصة وتعمقه وكثرته انما سببه ثورة الحسين (عليه افضل الصلاة والسلام) وحركته المقدسة التي اوجبت واوجدت كما يقول الخبر : (حرارة في قلوب شيعته لن تخمد الى يوم القيامة).

الامر الذي انتج ان تقول مئات الشعراء بل الاف الشعراء في هذه المناسبة الشجية انواعا من الشعر بما فيها الشعر القريض والشعر الشعبي. وهو الامر الذي سبب ايضا ان يختص الشعراء الموالين جزاهم الله خيرا في كل الاجيال بافضل القصائد العربية واكثرها رصانة وجمالا مما هو غير موجود في سائر مذاهب الاسلام فضلا عن غير المسلمين وهو (وهذه العبارة ايضا مشهورة والتفكير فيها راجح جدا) الذي عبر عنه الدكتور طه حسين الذي هو اشهر الادباء في مصر والى الان حين قال : لا زال الشعر رافضيا. وهي كلمة مشهورة ومشكورة منه توفي رحمه الله قبل عشرين سنة لكن ذكره لا زال موجودا اكيدا وسيبقى. وقوله (لا زال) يعني كان ولا زال وسيبقى على نفس الحال.

وبالرغم من نقطة القوة هذه التي لا تعدلها نقطة واهمية عالية جدا وشكرا لله على حسن فضله، فاننا نعلم ان كل شاعر سواءا كان فصيحا ام شعبيا ينظم الشعر في الحسين (عليه السلام) واصحابه بمقدار ما يفهم من ثورة الحسين ومن اقواله ومن افعاله. ولا نتوقع من الشاعر ان يتعدى فهمه الشخصي بطبيعة الحال بل لعل ذلك يكون في عداد المستحيل في حين اننا نعلم بكل تاكيد ان بين فهمنا للحسين (عليه السلام) وواقع الحسين (عليه السلام) وحقيقة مقاصده بونا شاسعا وفجوة ضخمة جدا (كول لا. سبحان الله !)يعني اننا لا نفهم الحسين (عليه السلام) حقيقة ولا يمكن ان نفهمه حقيقة كل ما في الامر اننا يمكن ان نقترب نحو هذا الفهم قدما او اقداما بالتعلم والتكامل والاطلاع على بعض حقائق الكتاب والسنة واذا نحن لم نكن بهذا الصدد اي ننظم شعر ونحن لا نعلم ما الحسين وما اصحاب الحسين ومن الحسين ومن زينب ومن الاصحاب والاولاد، فاذا نحن لم نكن بهذا الصدد اذن فنحن معاتبون ومعاقبون لاننا نكون قد كذبنا على المعصومين (عليهم السلام) المتمثلين بالحسين نفسه (سبحان الله كول لا !) ولربما السجاد ايضا (عليه السلام) واصحاب المعصومين (عليهم السلام).

يكفي اننا نلتفت الى ان اغلب الاشعار الفصيحة والشعبية التي قيلت بهذا الصدد تحمل جانبين باطلين في فهم المشاعر الحسينية لو صح التعبير :

الجانب الاول : الجانب الاسري والعاطفة الدنيوية الشخصية التي يشعر بها الشاعر هو نفسه تجاه ولده ووالديه واخيه وزوجته فهو يضيفها الى الحسين والى اصحاب الحسين (عليهم افضل الصلاة والسلام) في حين لو كان شيء منذلك مهما قل لديهم لما ترك الرجال زوجاتهم واطفالهم ولما ترك النساء ازواجهن ولما افتخرن ان يكن من المسبيات مع زينب (سلام الله عليها) وغير زينب من نساء الحسين (عليه السلام) فهذه تضحية حقيقية. وهذا ونحوه من العواطف الحقة لا تكون عند نفي العاطفة الاسرية تماما واسقاطها من النفس حقيقة فاذا كان ذلك في النساء والرجال من الاصحاب فكيف باهل البيت (عليهم السلام) وهم السادة انفسهم (سلام الله عليهم) وكيف بالحسين بشخصه الذي هو معصوم ومفترض الطاعة.

الجانب الثاني : الجانب القبلي. اعوذ بالله من الجانب القبلي الذي كان ولا زال وسيبقى يضرنا ما لم يخرج الشيطان من الساحة. والجانب القبلي هو ما اشرنا اليه في الاضواء من التاكيد على جانب الاسرة والنسب وكأن الحرب (حرب الحسن (عليه السلام)) بين اسرتين متعاديتين لا بين الحق والباطل وذلك في مثل قول الشاعر :

قوضي يا خيام عليان دار فلقد قوض العماد الرفيع

واملأي العين يا امية نوما فحسين على الصعيد صريع

وكان بني امية انتصروا على الحسين فقط. وغير ذلك كثير في حين اننا نعلم ان هذا من غير المحتمل ان يخطر في بال الحسين (عليه السلام) واصحابه طرفة عين فضلا عن ان يكون هو الهدف الرئيسي لهم ولو كان هو الهدف الرئيسي لكانوا على باطل والعياذ بالله وعلى طلب الدنيا وحاشاهم.

وقد كان الاعتذار اساسا للشعراء حين يريدون التجنب عن الكذب فانهم يقولون وكذلك بعض الخطباء الحسينيين المتورعين يقولون : ان هذا بلسان الحال لا بلسان المقال. وهذا مسموع وماشي جيلا بعد جيل. فنسالهم انك هل تعرف حالهم (سلام الله عليهم) بلسان الحال حقيقة لتقول ان كلامك بلسان الحال وهل ان حالهم كما تقول انت لكي تكون صادقا او ان حالهم ليس كذلك وانما انت الكاذب.

فمثلا لو اكد الشاعر على الجانب الاسري او الجانب القبلي اللذان ذكرناهما بعنوان انه بلسان الحال لكان كاذبا لا محالة وكان من الكذب على المعصومين (سلام الله عليهم) ونحن لا نريدمن اي شاعر او ناثر ان يكذب على الحسين (عليه السلام) واصحابه وانما لا بد ان يبين حالهم باقصى ما يستطيع من الصحة والدقة وبحسب ما نستطيع ان ندرك حالهم (سلام الله عليهم) فان له عدة جوانب اي واحدة منها اخذناها كانت حقا على اي حال. وقليل التعرض لها في شعر الشعراء في القريض والعامي معا :

الجانب الاول : التمرد على كل ظلم وطغيان وخاصة ظلم وطغيان بني امية او حكم بني امية عامة ويزيد الشارب للخمور واللاعب للقرود كما يصفه الحسين (عليه السلام) خاصة، وبيان ذلك للمجتمع عمليا بحيث لا يكون معه مجال للشك.

الجانب الثاني : عرض البديل او الايدولوجية الصالحة والحقة بعد ان فشلت وتفشل ايديولوجيات الظالمين والمستعمرين متمثلا (اي الايديولوجية الحقة) بالاسلام الحقيقي الذي دافع عنه الحسين بكل وجوده.

الجانب الثالث : بيان ان هداية المجتمع والدفاع عن الطبقات المحرومة والمستضعفة يستحق الفداء باعظم الفداء واعظم انواع التضحية بالنحو الذي قدمه الحسين (عليه السلام) في عرصة كربلاء كما قال تعالى : ((في سبيل الله والمستضعفين)).

الجانب الرابع : اعطاء النموذج للثورات على الظلم والتمرد على الطغيان في كل عصر فمهما كانت اي ثورة قريبة من فكرة ثورة الحسين او كانت اقرب كانت على حق وكلما كانت ابعد كانت على باطل كائنة كانت لا نستثني من ذلك شيئا على وجه الكرة الارضية. وكل واحد من قادة الثورات يعلم بنقاط القوة والضعف في نفسه كما قال تعالى : ((بل الانسان على نفسه بصيرة ولو القى معاذيره)).

الجانب الخامس : ان الثواب الالهي الجسيم والدرجات العلى عند الله تبارك وتعالى تستحق الفداء لها باعظم انواع الفداء كما ورد : (لك درجات لن تنالها الا بالشهادة) من قال ذلك ؟ رسول الله (صلى الله عليه واله) حسب الرواية. فلذا انطاع الحسين (عليه السلام) طائعا لكلام جده الرسول وقدم كل هذه التضحيات في سبيل تلك الدرجات العلى.

الجانب السابع : جانب التذلل والخشوع والتواضع امام الله سبحانه وترك العجب والرياء وهذا ما طبقه امير المؤمنين (عليه السلام) حين كان يجلس على التراب حين سماه الرسول بابي تراب (كول لا !) وطبقه الرسول نفسه حين كان يجلس جلسة العبد ويأكل مع العبيد (كول لا !) وطبقه الحسين (عليه السلام) حين عرض جسده للدوس تحت حوافر الخيل وعرض خيامه للنهب والحرب ونساءه للسبي (سلام الله عليهم اجمعين) قائلا : (شاء الله ان يراهن سبايا) ويقول : (هون ما نزل بي انه بعين الله) ويقول حسب الرواية :

(تركت الخلق طرا في هواك وايتمت العيال لكي اراك

ولو قطعتني في الحب اربا لما مال الفؤاد الى سواك)

فهذه بعض الجوانب التي يمكن ادراكها من مستويات المعصومين (سلام الله عليهم) واصحاب المعصومين والحسين واصحاب الحسين (عليهم السلام) فهل في الشعر العربي او الشعر الشعبي شيء من ذلك ؟ انا لا اقول انه غير موجود اطلاقا ولكن لا شك ان نسبته قليلة بازاء اضفاء الاذكار والعواطف الدنيوية التي نسبت الى الحسين (عليه السلام) خاصة واهل البيت والاصحاب عامة في الاشعار الفصيحة والشعبية.

فمن هنا اطالب الخطباء والشعراء بمختلف مستوياتهم واماكنهم ان يبداوا من الان بتصحيح افكارهم واشعارهم عن الحسين (عليه السلام) واصحابه وكل المعصومين فلا ينظموا الا بلسان الحال الذي يكون اقرب الى الحق لا انه يكون اقرب الى الباطل والعياذ بالله ويستمر ذلك جيلا بعد جيل حتى لا نسمع من الاشعار الباطلة والمنحرفة شيئا بعد هذا الزمان بعون الله سبحانه وتعالى وحسن هدايته وتوفيقه.

والافضل في هذا الطريق هو ان يكون الشعر باشراف الحوزة الشريفة في كل مكان وفي كل زمان فما قالته الحوزة للشاعر انه حق اخذ به وضمنه في شعره او قل نظمه في شعره. وما قالت له الحوزة انه باطل ومشكوك او ان انطباعه سيء او لا مصلحة في ذكره ونحو ذلك تركه الى غيره والحمد لله الافكار الحقة كثيرة فانظم ما تقتنع بانه حق فقط. من حيث ان كلمة الحوزة هي الكلمة الفصل ولا اقصد السيد محمد الصدر وانما قصدت وقلت انها الحوزة في كل مكان وزمان لانها مهما كان حالها فانها الاقرب والافضل والافهم في فهم الدين وشريعة سيد المرسلين واتجاهات المعصومين (عليهم السلام).

بقي من الوقت ان اشير الى نقطة اخرى مهمة باختصار وهو ما يحدث في مجتمعنا هذا عند وفاة احد الوجهاء في المجتمع فان المفروض دينيا والمطلوب شرعا انه نواجه كل الامور بما فيها الوفاة او قل بما فيها الوفيات بما يرضي الله سبحانه لا ان نواجهه بما يسخطه ونعصيهونستحق على ذلك العقاب فبدلا ان تكون مناسبة الموت لنا سببا للثواب كانت سببا للشقاء والعقاب وما يحدث عند الوفاة عدة امور ينبغي الالتفات اليها وتغيرها من الباطل الى الحق :

الامر الاول : ان صاحب المصيبة المعزى يشعر بالالزام الاجتماعي بزيادة الصرف والطبخ والاطعام اكثر من طاقاته المالية بحيث يبقى بعدها فقيرا متسكعا وهذا هو الظلم بعينه ولا يحتاج التخلي عن ذلك الا الى همة بسيطة من قبل المتشرعين والمتورعين لترك ذلك حتى وان تكلم اهل الدنيا ضده او انتقدوه.

الامر الثاني : مضافا الى تكليفه العظيم في الجهد والمال ليس مما يستهلك كله فهم يطبخون اكثر من الحاجة بكثير باضعاف ما يحتاجونبل غالبا ما يلقى في المزابل حتى ان ذبائح مطبوخة باكملها تلقى في البرية لتأكلها الوحوش والطيور او تتعفن في محلها. وهذا نحو آخر من الظلم بكل تاكيد الى كونه تبذيرا محرما فان فيه حرمانا للمعوزين والمحتاجين اكيد مائة بالمائة وواضح. وكان الاولى بكل تاكيد ان تقضى به حوائجهم ويسد به رمقهم.

الامر الثالث : ما يسمى بالعراضات لتأبين المتوفي فانها تحتوي في كثير من الاحيان جدا على المحرمات من عدة جهات :

اولا : من جهة مدح المتوفى بغير ما هو فيه فيكون كذبا محرما.

ثانيا : من حيث مدح المتوفى وقد يكون ظالما او فاسقا فيكون مدحهم اعانة على الاثم (كول لا !).

ثالثا : انها تحتوي كلماتهم واشعارهم على الاعتراض على القدر الالهي في موته وهو حرام.

رابعا : انها احترام وتبجيل للمتوفى اكثر مما يستحقه غالبا وهو امر مذموم.

الامر الرابع : لاحظوا .. فان هذا ايضا شيء شائع ان المآتم النسائية ستكون قاسية جدا وتشعر المراة في نفسها كانها مجبورة على كثرة البكاء وضرب وجهها وجسمها كثيرا ونتف شعرها وشق ثيابها بحيث لو لم تفعل ذلك لكانت معرضة للانتقاد. وهذا ظلم اجتماعي حقيقي فان حصل ما هو محرم خلال ذلك كان اشد ظلماكما لو حصل اعتراض على القدر الالهي او اضرار بالنفس معتد به او كذب في مدح المتوفي او انكشاف النساء للرجال وهكذا وهكذا ..

الامر الخامس : ان المتوفى بعد ان يدفن فان ذويه يحاولون بناء قبره الى اقصى حد مستطاع الى حد يجعلون له ارتفاعات شاهقة قد يصل الى عشرة امتار مع الالوان الزاهية والزجاج ونحو ذلك. وكل ذلك تبذير مذموم وخير لك ان تقضي به حاجة المحتاجين اذا اردت ثواب المتوفى وثوابك.فانك ان اردت ان تفيد المتوفي فانك تفيده اخرويا لا انك تفيده دنيويا فانه ليس له دنيا بعد موته ولا ينفعه تزيين قبره ولا ارتفاع بنائه بل قد يكون احيانا مضرا به وسببا لزيادة عقوباته اذا كان هو في حياته مقتنع بذلك او موصي بذلك. وانما نفعه المتوقع منك هو نفعه الاخروي بزيادة الثواب والطاعات الواصلة اليه كما ورد : (اذكروا موتاكم بالخير) يعني بالخير الاخروي وليس الخير الدنيوي الذي لا يساوي في الواقع قشة ولا ذرة.

فالمهم اننا ننادي المجتمع بلسان الشريعة ولسان الحوزة ان يعي المجتمع واقعه الحقيقي وان يترك هذه الامور وخاصة المحرم منها. فهذا لكم جيد وليس لي فانا لا افعل ولا واحد منها بعون الله. وان يحاول كل فرد ان يتمحض لطاعة الله سبحانه فان لم تكن تراه فهو يراك جل جلاله.

بسم الله الرحمن الرحيم انا اعطيناك الكوثر * فصل لربك زانحر * ان شانئك هو الابتر * صدق الله العلي العظيم



__________________
احمد1976 غير متواجد حالياً  
قديم 12-07-2008, 05:15 PM   #45 (permalink)
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 450
IraqiForum رد: خطب الجمعة! السيد الشهيد محمد صادق الصدر

الجمعة الخامسة والاربعون 3 ذو القعدة 1419

الخطبة الاولى



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

يا ذا الجلال والاكرام يا حي يا قيوم يا لا اله الا انت يا من لا يعلم ما هو ولا كيف هو ولا اين هو ولا حيث هو الا هو. يا ذا الملك والملكوت يا ذا العزة والجبروت يا ملك يا قدوس يا مؤمن يا مهيمن يا عزيز يا جبار يا متكبر يا خالق يا باريء يا مصور يا مفيد يا مدبر يا شديد يا مبديء يا معيد يا مبيد يا ودود يا محمود يا معبود يا بعيد يا قريب يا مجيب يا رقيب يا حسيب يا رفيع يا منيع يا سميع يا عليم يا حليم يا كريم يا حكيم يا قديم يا علي يا عظيم يا حنان يا منان يا ديان يا مستعان يا جليل يا جميل يا وكيل يا كفيل يا مقيل يا منيل يا نبيل يا دليل يا هادي يا بادي يا اول يا اخر يا ظاهر يا باطن يا قائم يا دائم يا عالم يا حاكم يا قاضي يا عادل يا فاصل يا واصل يا طاهر يا مطهر يا قادر يا مقتدر يا كبير يا متكبر يا واحد يا احد يا صمد يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ولم يكن له صاحبة ولا كان معه وزير ولا اتخذ مشيرا ولا احتاج الى ظهير ولا كان معه من اله غيره لا اله الا انت فتعاليت عما يقول الظالمون علوا كبيرا يا علي يا شامخ يا باذخ يا فتاح يا مرتاح يا مفرج يا ناصر يا منتصر يا مدرك يا مهلك يا منتقم يا باعث يا وارث يا طالب يا غالب يا من لا يفوته هارب يا تواب يا اواب يا وهاب يا مسبب الاسباب يا مفتح الابواب يا من حيث ما دعي اجاب يا طهور يا شكور يا عفو يا غفور يا نور النور يا مدبر الامور يا لطيف يا خبير يا مجير يا منير يا بصير ياظهير يا كبير يا وتر يا فرد يا سند يا صمد يا كافي يا شافي يا وافي يا معافي يا محسن يا مجمل يا منعم يا مفضل يا متكرم يا متفرد يا من على فقهر يا من ملك فقدر يا من بطن فخبر يا من عبد فشكر يا من عصي فغفر يا من لا تحويه الفكر ولا يدركه بصر ولا يخفى عليه اثر يا رزاق البشر يا مقدر كل قدر يا عالي المكان يا شديد الاركان يا مبدل الزمان يا قابل القربان يا ذا المن والاحسان يا ذا العزة والسلطان يا رحيم يا رحمن يا من هو كل يوم في شان يا من لا يشغله شان عن شان يا عظيم الشان يا من هو بكل مكان صل على محمد وال محمد. (هنا صاح الناس بالصلاة على محمد وال محمد). صل على محمد وال محمد بافضل صلواتك وبارك عليهم بافضل بركاتك وترحم عليهم بافضل رحماتك كما صليت وباركت وترحمت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد فعال لما تريد وانت على كل شيء قدير شهيد يا ارحم الراحمين.

بسم الله الرحمن الرحيم

((الذين كذبوا باياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم ابواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط وكذلك نجزي المجرمين * لهم من جهنم مهاد ومن فوقهم غواش وكذلك نجزي الظالمين * والذين امنوا وعملوا الصالحات لا نكلف نفسا الا وسعها اولئك اصحاب الجنة هم فيها خالدون * ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الانهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله * لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودي ان تلكم الجنة اورثتموها بما كنتم تعملون *)) صدق الله العلي العظيم

اريد ان اتحدث في هذه الخطبة عن الغجر وهم الذين يسمونهم بالعامية العراقية بـ(الكاولية) وهم حسب فهمي اغرب امة في العالم من حيث مجموع الصفات التي لديهم مضافا الى غموض انتسابهم السابق الذي لعله مضى عليه عشرات الالاف او مئات الالاف من السنين ويمكن حصر اهم الاوصاف التي يمكن استنتاجها من حالهم العقلي كما يلي :

اولا : هذه الصفة يعني الغجري لا تكون الا بالولادة والنسب فابن الغجري غجري وليس غيره ولا يكمن الالتحاق بطريقة او باخرى بالنسب الغجري بطبيعة الحال حتى لو اتخذ الفرد مسلكهم في الحياة فانه لن يكون غجريا.

وهذا معناه ان لهم جدا واحد قديما الله اعلم بحاله وبلغته وبمحل سكنه وان كان المشهور ان اصلهم من الهند ولم يثبت ذلك بوضوح كامل.

ثانيا : انهم موجودون في مختلف بقاع العالم وينطقون باللغات المحلية في مواطن وجودهم مع تحريف قليل يخصهم اي ليس تلك اللغة بالضبط يزيدون وينقصون فيها لانهم يعتبرون انفسهم في كل مناطق وجودهم قوما مستقلين عن المجتمع الذين هم فيه او الذي هم فيه وطائفة قائمة بذاتها تعمل حسب تقاليدها الخاصة وغير مقيدة بالمجتمع الذي الذي تعايشه لا اجتماعيا ولا لغويا ولا دينيا.

ونفس هذا التسلسل الفكري ينتج ان ليس في السكان الاصليين لافريقيا وهم السود ليس منهم غجر كمنا ليس في السكان الاصليين في استراليا وامريكا الشمالية وامريكا الجنوبية وانما المنبع الاصلي للغجر هو النسل الابيض الموجود في هذه القارة الثنائية استطيع ان اسميها بالقارة الثنائية المتكونة من اسيا واوربا الا ان هذا وحده لا يكفي للتحديد بطبيعة الحال ويكون مجالا واسعا جدا ولا يخلو من غموض.

ثالثا : انهم بالرغم من تعدد لغاتهم وتباعد مناطقهم فان جنسيتهم واحدة وعاداتهم مشتركة ويحسون بالتعاطف فيما بينهم اكثر مما يحسون بالتعاطف مع مجتمعهم الذي يعيشون فيه.

رابعا : ان لهم عادات مشتركة شاذة عن طريق الانسانية المتفق عليها او المتفق عليه بين عقلاء البشر كما هي شاذة عن الاديان كلها بل لعل الغجري لا يحسب انه متدين اصلا يعني لا يحسب انه مسلم او مسيحي او يهودي واذا كان يخطر في باله ذلك فهو ليس مهما ويعتبره شيئا ثانويا في حياته وانما المهم هو كونه غجريا وملتزما بصفات وعادات الغجر لا اكثر ولا اقل. ويغلب على عاداتهم التسيب الاخلاقي والرفض للقيود الانسانية والدينية فتجد عندهم الموبقات كلها من الزنا واللواط والسرقة والكذب والخيانة والغتاء والرقص هو الصفة الغالبة على نسائهم وهذا انتح امرين مؤسفين :

الامر الاول : انهم اصبحوا طائفة مذمومة من كل البشر ولا يحسن الظن بهم احد من غيرهم اطلاقا لان خطرهم على المجتمع الذي يعيشون فيه موجود بشكل وآخر. فمن الصعب ان يشعر المجتمع بالارتياح اليهم او التعاطف معهم وخاصة وان الكل يشعر بتعصبهم لنسبهم وعاداتهم ونفورهم النفسي من الاساليب الاخرى. الامر الذي ينتج النفور من الطرف الاخر كما هم نافرين من المجتمع فالمجتمع ايضا ينفر منهم بطبيعة الحال وهو كل البشرية فيكونون مذمومين على مستوى البشرية والعياذ بالله فاصبح الغجر طائفة مذمومة ومنبوذة بشريا لو صح التعبير.

وحسب فهمي فانهم لا يشاركون المجتمع في الاعم الاغلب لا في دين ولا في دنيا فمن الناحية الدنيوية اذا نظرنا الى الاعمال الدنيوية نرى نسبة مشاركة الغجر فيها قليلة جدا فلا نجد منهم ممثلين مثلا او رياضيين او تجار مشهورين او حملة شهادات عالية فلا يوجد شيء من هذا القبيل هل سامعين انتم بهكذا شيء.وانما اكتفوا لانفسهم بواقعهم الضئيل محافظة على عاداتهم لا اكثر ولااقل. كما انهم لا يشاركون المتدينين والمتشرعة في دينهم وخاصة فيما يرتبط بالاسلام مع العلم ان كثيرا منهم يعيشون في مجتمع مسلم فليس منهم الا النادر من يشارك في الحج او في صلاة جماعة او في صلاة جمعة او مجلس تعزية كما لا يدفعوا خمسا ولا زكاة كما لا احسبهم يحضرون مناسبات المجتمع الذي يعيشون فيه من وفاة او ولادة او زواج او غير ذلك الا نادرا او صدفة والا الاعتيادي ليس كذلك كما انهم لا يهمهم الاصلاح الاجتماعي لا لانفسهم ولا لغيرهم ولا يتدخلون في السياسة ولا تجر منهم اي احتجاج او تمرد على ما يمرون به هم انفسهم من مصاعب حتى في الدول التي تكفل الحرية الشكلية فضلا عن توقع الاحتجاج للمصاعب التي يمر بها اخوانهم الذين يعايشونهم في المجتمع كأنهم لا يحسون بالام الغير ولا حاله اطلاقا.

الامر الثاني : الناتج من حالهم انهم حيث يشعرون باهمية عاداتهم وصفاتهم ويشعرون بالانعزال عن المجتمع ويشعرون بضعف الوازع الديني وقلة اهمية الدين في انفسهم وعقولهم اذن ينتج من ذلك عدة امور :

الامر الاول : انه من الصعب جدا ان يذهب اليهم من يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر لو ذهب اليهم ما اطاعوه لانهم يعتبرونه غريبا منهم لانه ليس بغجري وغريبا عنهم في رأيه لانه يخالف عاداتهم المهمة جدا في نظرهم.

الامرالثاني : انه من الصعب جدا ان نجد غجريا يمكن ان يكون متفقها ومهتديا ودارسا لشيء من العلوم الدينية فضلا عن ان يكون رجل دين ويشارك في الحوزة الشريف لكي يذهب ويهدي قومه كما قال تعالى : ((فلولا نفر من كل فرقة طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم)) لان اتجاههم في التعصب موجود لدى كل الغجريين وهو يحفظونه فيما بينه جيلا بعد جيل ويلقنونه للاجيال المتاخرة منهم فلم تجدوا اي رغبة لاي واحد منهم في تلقي الهداية الدينية او العلوم الدينية.

الامر الثالث : انه من الصعب جدا ان يتقبلوا الامر بالمعروف والنهي عن المنكر كما اتضح لا من داخلهم ولا من خارجهم الامر الذي ينتج استمرارهم بعاداتهم الشاذة واساليبهم القديمة ومن الواضح ان الاتجاه التقليدي للحوزة الشريفة الان هل فكرت بالغجر طرفة عين سبحان الله ! هل سامعين بذلك ايضا. انتم انشاء الله ترون مني الغرائب دوما وهذا منها. اذكركم ببعض الامور التي قلما يلتفت اليها الملتفتون وهي معاشة ولكن يراد لها قليلا من الانتباه والذكاء ليس اكثر من ذلك.

ومن الواضح ان الاتجاه التقليدي للحوزة الشريفة لا يحتمل ان يخطر في باله التصدي لشيء من هذا القبيل :

اولا : انه لا امر لمن لا يطاع. وهو يعني الغجر لا يتقبلون الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، اذن انا لماذا اذهب واتكلم فاستريح احسن لي هكذا فقط.

ثانيا : انه لا يجب التبليغ الشرعي الا عند السؤال هكذا قال المشهور واما بدون سؤال فهو غير واجب بل مستحب ولا يجب القيام بما هو ليس بواجب. ولا يجب حسب العبارة المتعارفة دق باب الناس الاخرين لا افرادا ولاجماعات ولا طوائف لهدايتهم. فانت تعال اوعي ! وانت تعال افتهم ! وانت تعال فكر! فلا توجد هكذا ضرورة ! طبعا هذا المسلك التقليدي وليس انا اقوله.

ومن هنا اتخذت الحوزة القديمة فلسفتها الاجتماعية عن هذا الطريق الا ان الحوزة الناطقة المجاهدة لا ينبغي ان تكف عن النشاط في مختلف الاتجاهات ومختلف الاساليب. فهنا نحن ندق باب الغجر ونمد اليهم يد الهداية والمصافحة لعلهم يهتدون لعلهم يتفكرون لعلهم يتذكرون كما يقول القرآن الكريم (كول لا !).

وبالتاكيد فان تعصبهم لعاداتهم، لاحظوا .. كأنما اعطاء عذر اننا لماذا دققنا بابهم وهم متعصبون ؟ لا فان تعصبهم ليس شديدا الى هذه الدرجة التي تتصور فان تعصبهم لعاداتهم ليس اكثر من تعصب قريش لاصنامها مع ان غالبيتهم اتبعوا الحق واذعنوا للنور الاسلامي القويم. كما ليس اشد تعصبا من اليهود الذين دخل كثير منهم في الاسلام منذ بدء الدعوة الاسلامية النبوية الى العصر الحاضر. كما انهم ليسوا اشد تعصبا من الكسروية والقيصرية التي اخضعها الاسلام ودخلت جملة من شعوبها في الدين الاسلامي.

ولأن كان الواجب الان مناقشة بسيطة لهذا المعنى المشهوري ان الواجب هو الجواب على السؤال وليس الابتداء بالهداية. ولئن كان الواجب هو الجواب عن السؤال فقط اذن لم يكن (اذا كان هذا صحيحا) هناك اي موجب لهداية النبي (صلى الله عليه واله) لقريش لانهم لم يسألوه عن اعمالهم واقوالهم كما انه ليس هناك اي موجب لارسال النبي (صلى الله عليه واله) رسائل الى زعماء العالم يومئذ وملوكها فانهم لم يسألوه ولم يتعرضوا به اطلاقا. هو دق بابهم واحدا واحدا (كول لا !) ولنا اسوة بالنبي (كول لا . سبحان الله !).

الامر الذي نعرف منه بوضوح ان النبي (صلى الله عليه واله) مع الحوزة الناطقة المجاهدة وليس مع الحوزة الاخرى (وهنا صاح المصلون اللهم صل على محمد وال محمد).

بل من المستطاع القول، لاحظوا هذا ايضا قليل سامعيه ربما لم تفكروا به اصلا، ان النبي (صلى الله عليه واله) والمعصومين (سلام الله عليهم) من الحوزة الناطقة المجاهدة وليس فقط مع الحوزة وانما هم مع الحوزة الناطقة المجاهدة (هنا صاح الناس اللهم صل على محمد وال محمد).

فاننا لا نعني بالحوزة الدينية الشريفة الحوزة غير المعصومة يعني الحوزة الموجودة الان فهذا ضيق كبير في التفكير ! حبيبي .. ارتقي عن هذا المستوى. حبيبي .. الحوزة غير المعصومة او الحوزة المؤسسة في عصر الغيبة الكبرى، لانعني ذلك بل نعني ما هو اوسع من ذلك بالمعنى الشامل للمعصومين واصحابهم وطلابهم وانصارهم (كول لا !).

بطبيعة الحال اكيد مائة بالمائة وكلهم ناطقون مجاهدون بالمقدار الذي يجدون فيه المصلحة والحكمة (كول لا !).

فمن المستطاع القول ان الحوزة الناطقة المجاهدة تأسست في يوم الدار في اول مباشرة النبي (صلى الله عليه واله) اعلان دعوته للمجتمع حين دعى عشيرته الاقربين وكان اول من آمن به واجاب دعوته امير المؤمنين علي بن ابي طالب (سلام الله عليه) (هنا صاح المصلون بالصلاة على محمد وال محمد).

واستمرت الى العصر الحاضر وستبقى الى يوم القيامةمتمثلة بالامام المهدي (عليه السلام) في المستقبل ومن يكون بعده من الخلفاء المجاهدين. واغلب علمائنا السابقين هم من المجاهدين الناطقين وليسوا من الساكتين وراجعوا اخبارهم وتراجمهم كالمحقق الحلي والعلامة الحلي والشهيد الاول والشهيد الثاني، فلماذا اصبح شهيد اول وشهيد ثاني اليس لانه ناطق ومجاهد فانه واضح من اسمه (هنا ايضا صاح الناس بالصلاة على محمد وال محمد). والشيخ بهاء الدين العاملي والقاضي نور الله التستري الشهيد الثالس هو ايضا ملحق بالقائمة مائة بالمائة والسيد مهدي بحر العلوم جد الاسرة وعشرات غيرهم قدس الله ارواحهم جميعا.

فالمهم انه ورد : (لأن يهدي الله بك رجلا خير لك مما طلعت عليه الشمس) او : (خير لك من حمر النعم). ولم يقل ان ذلك خاص بصورة توجه السؤال بل يشمل سائر الحالات والاحتمالات، بل ستكون الحالات الاخرى اوضح واولى بالمطلوبية والرجحان لا محالة، ومع وجود المصلحة العامة في ذلك ستكون الزامية وواجبة شرعا. والاسلام والقرآن لم يخاطب قوما دون قوم ولا مجتمع دون مجتمع ولا فئة دون فئة حتى لو كانوا متعصبين ومتطرفين فان نتيجتهم واحدة مع الجميع .. اما من العصاة واما من الهداة. على اية حال فانه بارادتهم لهم ان يختاروا ما يشاؤون ((لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)).

وانا فيما سبق حتى لا يعجب السامع والقاريء من انني خاطبت الغجر لانني خاطبت كثير غيرهم (كول لا !)، فانا فيما سبق خاطبت جماعات من الذين يبعد قبولهم ويرجح تعصبهم واعراضهم ومع ذلك فان ذلك لا يمنع مخن ارسال سهم الحق اليهم وتنبيههم على حالهم، فان اهتدى جملة منهم فهو المطلوب وجزاهم الله خير جزاء المحسنين، وان بقي الباقون كان اشد عليهم في يوم القيامة واوضح لتحملهم المسؤولية والعقاب هناك. يقولون لهم انني ارسلت اليكم السيد محمد الصدر ليقرع اسماعكم فلم ترعووا ولم تهتدوا فهذا دربكم فاسلكوه .. (هنا صاح الناس بالصلاة على محمد وال محمد).

واذكر الان بعض الجماعات الذين خاطبتهم وفيهم من هو المتعصب والمهمل للدين بكل تاكيد، وبعض هذه الجماعات يشكل اكثر افرادها ذلك :

اولا : انني خاطبت سدنة وخدمة المراقد المقدسة ولم اجد جوابا اصلا.

ثانيا : اني خاطبت الحوزة التقليدية ومددت يديولا زالت يدي ممدودة (سبحان الله . كول لا !) فاني خاطبت الحوزة التقليدية ومددت لها يد الصداقة والعلاقة فلم اجد جوابا او وجدت جوابا ضئيلا.

ومن الطريف الملحوظ في هذه الايام ان كثيرين من اخواننا اهل السنة من رجال دين وغيرهم يحضرون صلوات الجماعة والجمعة عندنا، وليس في الحوزة التقليدية اي تفكير في ذلك بحضور صلاة الجمعة والجماعة عندنا او يحتمل قيام اي فرد منهم بذلك في يوم من الايام مع شديد الاسف.

ثالثا : انني خاطبت اخواننا اهل السنة والجماعة بالصداقة والعلاقة، والحق ان التجاوب واح ومسر ومنتج لافضل النتائج.

رابعا : اني خاطبت الموظفين وهم يتصفون عموما بان لهم مصالح تجرهم الى الدنيا والمجتمع والسياسة الدنيوية والشهوات والانحرافات فلم نجد منهم من التجاوب الا القليل. غير انني اعتقد ان التجاوب موجود على نطاق واسع غير ان الضغط الاجتماعي هو الذي يمنع عن بيانه وابرازه.

فيا ايها الغجريون لستم اول من خاطبه الاسلام ولا اول من خاطبه القرآن ولا اول من خاطبته الحوزة الشريفة ولا اول من خاطبه السيد محمد الصدر اذا بقيت الحياة. عسى ان مجتمعكم وافرادكم ينظرون في مصالحهم الواقعية ويعيدون النظر في عاداتهم الموروثة وتعصباتهم التقليدية. فانتبهو الى الحق وافتحوا عيونكم للنور واهتدوا بهدى الله واهل البيت (سلام الله عليهم).

السورة غير موجودة في الكاسيت.



الجمعة الخامسة والرابعون 3 ذو القعدة 1419

الخطبة الثانية



اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم اني اسألك باسمك يا الله يا رحمن يا رحيم يا كريم يا مقيم يا عظيم يا قديم يا عليم يا حليم يا حكيم يا سيد السادات يا مجيب الدعوات يا رافع الدرجات يا ولي الحسنات يا غافر الخطيئات يا معفي السؤلات يا قابل التوبات يا سامع الاصوات يا عالم الخطيات يا دافع البليات يا خير الغافرين يا خير الفاتحين يا خير الناصرين يا خير الحاكمين يا خير الرازقين يا خير الوارثين يا خير الحامدين يا خير الذاكرين يا خير المنزلين يا خير المحسنين يا من له العزة والجمال يا من له القدرة والكمال يا من له الملك والجلال يا من هو الكبير المتعال يا من هو شديد المحال يا من هو سريع الحساب يا من هو شديد العقاب يا من عنده حسن الثواب يا من عنده ام الكتاب يا من تواضع كل شيء لعظمته يا من استسلم كل شيء لقدرته يا من ذل كل شيء لعزته يا من خطيء كل شيء لهيبته يا من انقاد كل شيء من خشيته يا من تشققت الجبال من مخافته يا من قامت السماوات بامره يا من استقرت الاضون باذنه يا من يسبح الرعد بحمده يا من لا يعتدي على اهل مملكته يا غافر الخطايا يا كاشف البلايا يا منتهى الرجايا يا منزل العطايا يا واهب الهدايا يا رازق البرايا يا سامع الشكايا يا باعث البرايا يا مطلق الاسارى يا ذا الحمد والثناء يا ذا الفخر والبهاء يا ذا المجد والسناء يا ذا العهد والوفاء يا ذا العفو والرضاء يا ذا المن والعطاء يا ذا الفضل والقضاء يا ذا العز والبقاء يا ذا الجود والسخاء يا ذا الالاء والنعماء صل على محمد وال محمد بافضل صلواتك واتم تسليماتك كما صليت وباركت وترحمت وتحننت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد.

بسم الله الرحمن الرحيم

((قل لمن الارض ومن فيها ان كنتم تعلمون * سيقولون لله قل افلا تتقون * قل من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه ان كنتم تعلمون * سيقولون لله قل فانا تسخرون * بل اتيناهم بالحق وانهم لكاذبون *))

نتكلم الان في محاولة اقامة الحجة الشرعية على الغجر كما هي مقامة على اي واحد من البشر. وبطبيعة الحال لا استطيع ان ادخل في هذه العجالة في التفاصيل على صحة الدين والمذهب في اصوله وفروعه فان هذا يحتاج الى مجلدات من الكلام ولا يمكن الدخول في تفاصيلها فعلا. وانما يمكن التنبيه على عدة نقاط باختصار :

النقطة الاولى : الالتفات الى الوجوب العقلي لتجنب الخطر والضرر، فانك اذا احتملت ان في هذا الطريق وحوش او لصوص لم تسلكه يقينا. وهذا يكفي فيه مجرد الاحتمال ولا حاجة فيه الى اليقين بالخطر فانه يكون اولى بالتجنب اكيدا. والخطر في عصيان التعاليم الدينية موجود يقينا وهو الحصول على غضب الله سبحانه وعقابه في الاخرة. فان كنت متيقن فتجنب هذا الخطر وان كنت شاكا وجب عليك تجنبه احتياطا لنفسك وصيانة لها عن المهالك المحتملة كما ورد في الشعر المنسوب الى امير المؤمنين (سلام الله عليها) :

قال المنجم والطبيب كلاهما ان لا بقاء فقلت ذاك اليكما

ان كان قولي فلست بخاسر او كان قولي فوبال عليكما

يعني ان كان الصحيح هو قول المعطلة والملحدين فلست بخاسرلان الجميع عندئذ متساوون في العدم اللاحق لهذه الحياة. وان كان قول الالهيين حقا فانا الرابح وانتم الخاسرون ونحن لا نريد لكم ان تكونوا خاسرين ولا لاي احد اطلاقا ان ينال الخسران. اذن فيجب العمل بالتعاليم الدينية لتجنب الهلاك المطلق والعياذ بالله.

النقطة الثانية : ان الله تعالى رزقكم العقل والتفكير والتأمل والرشد فاستعملوه قليلافي اعادة النظر في تصرفاتكم واعمالكم واقوالكم. فيتوجه السؤال اليكم .. ما هو العدل والحق في نظركم من الناحية الانسانية والاجتماعية ؟ هل يمكن ان يتمثل الحق والعدل بالتسيب والمعاصي والفواحش والاغاني والمراقص، انه ضد ذلك كله كما هو واضح. فان كان العدل في ترك ذلك فاتركوه فان الافضل لكل انسان هو اتباع طريق العدل والحق لا ان يتجنبه عن علم وعمد فيكون ممن ظلم نفسه ويكون في الاخرة من الخاسرين.

النقطة الثالثة : الالتفات الى ما ورد عن المعصومين (سلام الله عليهم) : ((انه يؤتى بالفرد العاصي فيقال له لم لم تعمل فيقول لم اعلم فيقال له لم لم تتعلم فتنقطع حجته ويأمر به الى النار). مضافا الى الوجوب العقلي والانساني للتعلم والفحص عن الحقيقة والاسترشاد بمن يوثق به من الناس والحكم الغريزي لطلب الكمال وتنامي العقل والنفس. والانسان على اي حال يريد لنفسه الكمال فيجب عليه التعلم والسير في هذا الطريق، لا ان يبقى جاهلا متسكعا في طريق الجهل والجهال.

النقطة الرابعة : انه يمكن مخاطبة قسم كبير من الغجر بصفتهم مؤمنين بوجود الله وصحة الاسلام اساسا. وبتعبير آخر انهم مسلمون فعلا وان لم يشعروا باهمية اسلامهم فعليهم ان يلتفتوا الى اهمية الاسلام من حيث انه الدين العادل المطلق الصادر من العادل المطلق جل جلاله والذي هو اعرف بالمصالح الواقعية الشخصية والاجتماعية من كل الخلق دانيهم وعاليهم حتى قال القائل : انه اعرف بمصلحتي من نفسي علي من امي وابي. ومع ذلك فنحن نعصيه ونواجهه بالسوء والعياذ بالله.واي حسرة فوق هذه الحسرة في الدنيا والاخرة كما قال تعالى : ((يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول الا كانوا به يستهزئون)).

النقطة الخامسة :انه يبدو بوضوح من بعض المصادر ان لديهم عددا من الافكار الموروثة التي يتلقونها بالصحة والقبول كأنها غير قابلة للمناقشة موروثة من اجيالهم السابقة جيلا بعد جيل وربما من الاف السنين مع ان الاعم الاغلب منها قائم على الخرافة وعلى امور غير منطقية اطلاقا ومن العيب ان يتمسك الفرد او المجتمع بالخرافات بعنوان انها تمثل فكر عشيرته او نسله او اجداده كما قال تعالى : ((انا وجدنا ابائنا على امة وانا على اثارهم مقتدون)) مع العلم ان الاباء والاجداد بانفسهم جهال خاطئين كما قال تعالى اذا احفظ الاية : ((قل او لو كان اباؤكم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون)).

وما احسن ان يكون الفرد منتجا للمنطق والحق والعدالة ومعرضا عن الافكار المتدنية والخرافية والجزافية والدنيوية حتى لو كانوا اباءه او اجداده يؤمنون بها. ومن فخر الفرد ان يكون اكثر فهما وتعمقا ورشدا من ابائه واجداده حتى لو كانوا اباءه واجداده.

النقطة السادسة : ان الكسب الذي يأتي للفرد عن طريق الدنيا هذه الاساليب التي يتخذها الغجر غالبا كالرقص والغناء والربا والزنا وقراءة الكف وغير ذلك انما هو كسب حرام ولا يوجد من يفتي بحليته في الاسلام من مختلف المذاهب كما لا اعتقد من يفتي بحليته من رجال الدين في الاديان السماوية الاخرى بالرغم من ان كثيرا من شعوبهم على خلاف ذلك. الا ان كونه رزقا حراما فمسلم ونحن لا نريد لكم ولا لاي احد ان يأكل الرزق الحرام فانه الشر الحقيقي او قل هو منبع الشرور في الدنيا والاخرة لما ينتجه في القلب من ظلام وقسوة وغواية ورين، يمكن ان نعبر انها تحول الفرد من بشر الى شيطان فيصبح من شياطين الانس من حيث يعلم او لا يعلم نتيجة للرزق الحرام والطعام الحرام والعياذ بالله.

ويترتب على ذلك وجوب مقاطعهتم على المتشرعة والمتورعين فانه جاء في استفتاء اكثر من مرة ان شخصا لديه محل او دكان قرب منطقة فيها غجر وهو يعلم ان كل كسبهم وارباحهم حرام مائة بالمائة، فهل يجوز البيع لهم واخذ الثمن منهم. فكتبت في الجواب بالحرمة لان الثمن يكون سحتا بيد البائع لانه ناتج من حرام مائة بالمائة كما لو بعت على تاجر خمر او على مغني او راقصة فان كل ذلك حرام اكيدا ويجب مقاطعتهم بالمرة الا ان يتوبوا.

واذا كان المغنون وباعة الخمر وامثالهم افراد قليلين نسبيا فان الغجر يمثلون مجتمعا كاملا، حيا او قرية او مدينة كاملة احيانا او محافظة احيانا في بعض البلدان. ولا بد لهم من العيش والاسترباح كما لا بد من التعامل معهم بالنسبة الى الكثيرين. فلماذا يسيرون في طريق الاسترباح الحرام لكي تجب مقاطعتهم وخير لهم في الدنيا والاخرة وان يسيروا في طريق الربح الحلال ليكونوا اصدقاء مع المجتمع ومتواصلين وبذلك يضمنون مصالحهم ومصالح غيرهم على حد سواء.

النقطة السابعة : ان من الواضح من الانسان الغجري انه لا حمل هم الاخرين في مجتمعهم لا كافراد ولا كجماعات ولا يفكروا بتفكيرهم ولا يتدخلوا في شؤونهم لا الدنيوية ولا الدينية وهذا الانعزال مؤسف جدا لانهم مهما كان حالهم يشكلون قوة صالحة للتأثير في المجتمع ويمكنهم انتاج كثير من النتائج الصالحة ولاجل هذا التقوقع والانعزال اصبحوا لا يهتمون بافكار الاختصاصيين مهما كان ولا تهمهم الدراسات العليا الدنيوية والدينية معاكما لا تهمهم المناصب والاهداف الدنيوية والدينية معا. وانما قنعوا بان يكونوا اناس مجهولين ومبغوضين ومتشردين، لماذا ؟ وفي سبيل اي شيء ؟ لا احد يعلم الا الله سبحانه وتعالى، وحسب ما نعرف الا للمحافظة التقلي
__________________
احمد1976 غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة 19 لولي المقدس السيد محمد الصدر قدس سره احمد1976 ملفات و وثائق 0 11-05-2008 11:07 AM
تقرير مصور عن تظاهرة رفض الاحتلال للجمعة الاولى من رمضان الكريم freetravel منتدى الشؤون السياسية العراقية 0 09-06-2008 05:41 PM
البصرة تستضيف الدورة التدريبية الاولى بلعبة البيسبول safaa-tkd واحة شهداء التايكواندو الرياضية 1 02-24-2008 09:23 AM
المنتخب الاولمبي يغادر الجمعة متوجها إلى بكين safaa-tkd واحة شهداء التايكواندو الرياضية 0 10-14-2007 05:09 PM
خطباء الجمعة يطالبون بوقف التدخلات الخارجية في الشأن العراقي safaa-tkd منتدى الشؤون السياسية العراقية 0 09-29-2007 12:56 PM


الساعة الآن: 04:31 AM


iraqiforum.net © 2007 vbulletin