Untitled 1Untitled 1


العودة   المنتدى العراقي > منتدى الحوار العام > منتدى الشؤون السياسية العراقية
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 06-08-2009, 08:48 PM   #1 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية Safaa Freeman
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي بناء الديمقراطية في دولة فاسدة \ الشبوط

بناء الديمقراطية في دولة فاسدة



محمد عبدالجبار الشبوط
10/05/2009
الاسبوعية





لماذا ترفض هيئة النزاهة الكشف عن الذمم المالية لكبار المسؤولين، خصوصاً الذين تضخمت اموالهم بعد توليهم المسؤولية؟
تساءل السياسي والمفكر الايطالي الشهير ميكافيللي (1469-1532) صاحب كتاب «الامير» The Prince الاكثر شهرة، في كتابه الاخر «المطارحات» Discourses on Livy إنْ كان بالامكان اقامة حكومة جمهورية، او شعبية، في مدينة فاسدة.
ويقترب هذا السؤال من آخر يدور في ذهني يقول: هل يمكن بناء ديمقراطية في مدينة فاسدة؟
لا يستحسن الاستعجال في الاجابة عن مثل هذه الاسئلة، لكن ما يمكن قوله ان الديمقراطية تتطلب قدرا معقولا من النزاهة والشفافية والمساواة والعدالة وحقوق الانسان ووضوح العلاقة بين الفرد-المواطن والدولة، وعدم التباس هذه العلاقة بعوامل اخرى، مثل الوساطة والرشوة والمحسوبية، واستخدام وسائل غير سياسية، كالمال وعناصر التأثير الاخرى، في الشأن السياسي، بما في ذلك التأثير في خيارات المواطنين، او طريقة حصولهم على المزايا التي توفرها الدولة. وهذه امور تؤثر كلها سلبيا على مفهوم الولاء للدولة والوطن، و تلونه بانماط اخرى من الولاء لا تمت الى السياسة المدنية بشيء، ولا تمت الى الديمقراطية بشيء، من باب اولى.
الفساد هو المصادرة العملية لكل المفاهيم والقيم المتعلقة ببناء الديمقراطية وتضخيم كل ما ينافيها من ممارسات وافعال. انه يعني ادارة الدولة وتوزيع مواردها (السياسة والمال والجاه والسلطة والنفوذ والعقود والمناقصات والامتيازات والخدمات) على الافراد والجماعات، مهما كانت ضآلة عددهم، بناء لمعايير ومواصفات تنطلق من المصلحة الذاتية و العلاقات الشخصية واستخدام الوظيفة العامة لتحقيق منافع خاصة.
يكون الفساد بهذا المعنى أكبر عقبة في طريق بناء الديمقراطية، فهو يتسلل الى ادق الممارسات السياسية الديمقراطية، واعني بها الانتخابات، ويحولها الى سوق للبيع والتجارة والتضليل والخداع؛ بيع وشراء الاصوات، او سرقتها، او تزويرها و التلاعب بها.
بعد ذلك هو يجهض خطط الدولة في التنمية والامن والاستقرار وتحسين معيشة الناس. فالاموال تُسرق والجهود تضيع في دهاليز العلاقات القائمة على اساس المصالح الفئوية والذاتية، وتُهدر الطاقات والكفاءات التي لا يمكنها السير في طريق مزروع باشواك الفساد وعلاقاتها واساليبه المريبة.
وعلى هذا، فليس من المبالغة القول ان اولى خطوات بناء الديمقراطية في أي بلد لا بد ان تتمثل في مكافحة الفساد ومحاربته والعمل على تخليص الدولة والمجتمع منه. ويدرك الكثيرون هذه الحقيقة البسيطة ومن بينهم الحكومة العراقية نفسها، التي اصابها الفساد بالعوق في مجالات عدة. وفي هذا الاطار طالبت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في 25 اذار (مارس) الماضي «الوزارات و المؤسسات الرسمية كافة بعدم التمييز في إنجاز معاملات المواطنين و أصحاب الأعمال من المقاولين بالواسطة أو الرشوة على حساب المعاملات الأخرى حيث يمثل ذلك انتهاكا لحقوق المواطن و سياقات العمل و أصوله».
في 21 نيسان (ابريل) الماضي اكد المجلس المشترك لمكافحة الفساد على اهمية برنامج عمل لمحاربة الفساد تتم مناقشته مع وسائل الإعلام لتوعية المواطنين وتسليط الضوء على هذه المشكلة لتحقيق النتائج الإيجابية المطلوبة.
وهذا توجه طيب، ولا مانع من التذكير معه بأهمية ان تبدأ حملة مكافحة الفساد من اروقة الحكومة نفسها، بوصفها الجهاز الاكثر قدرة على الافساد في كل المجتمعات. ولا بأس التذكير بخطورة المادة 136 من قانون العقوبات الرقم 23 لعام 1971 مع ضرورة الكشف عن الذمم المالية لكبار المسؤولين، خصوصاً وان هيئة النزاهة كشفت عن وجود «تضخم» في اموال بعضهم، وانها ترفض اطلاع الرأي العام عليها.
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

Safaa Freeman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2009, 06:44 PM   #2 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية Safaa Freeman
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي رد: بناء الديمقراطية في دولة فاسدة \ الشبوط

اعتقال وكيل وزارة النقل متلبسا بتعاطي الرشوة


02/09/2009
راديو سوا



اعتقلت هيئة النزاهة العامة مسؤولا بارزا في وزارة النقل متلبسا بتعاطي الرشوة، بحسب مسؤولين قريبين من القضية.

ورفض المصدر الذي لم يشأ الكشف عن هويته في تصريح خص به "راديو سوا" الإدلاء بالمزيد من المعلومات حول اسم الوكيل أو الوزارة التي يشغل منصب الوكيل فيها، مكتفيا بالقول إنه الآن في عهدة الهيئة لاستكمال الإجراءات القانونية وإحالته إلى الجهات المختصة.

من جهته، أكد رئيس لجنة النزاهة النيابية الشيخ صباح الساعدي لـ"راديو سوا" أن المسؤول المتورط بهذه القضية هو وكيل وزارة النقل ألقي القبض عليه "متلبسا بتعاطي الرشوة... حيث طالب بعض الشركات الأمنية المكلفة بحماية مطار بغداد الدولي بمبلغ 500 ألف دولار لتجديد العقد لها بعد انتهاء عقدها، وضبط متلبسا،" مؤكدا أن الشركة بلغت السلطات العراقية المختصة عن المسؤول، حيث تم اعتقاله في منطقة الكرادة، في وقت لاحق.

ويتحفظ "راديو سوا" عن نشر اسم المسؤول في الوقت الحالي لحين التثبت من هوية المسؤول بصورة دقيقة.

يشار إلى أن هيئة النزاهة العامة نشطت في الآونة الأخيرة في الكشف عن حالات مماثلة في دوائر الدولة المختلفة، حيث سبق لها وأن أعلنت اعتقال معاون مدير الحماية في مؤسسة السجناء ورئيسة المترجمين في الجامعة التكنولوجية في عمليتين منفصلتين أثناء استلامهما للرشوة.
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

Safaa Freeman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
لا شيء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أمة عربية فاسدة *** ذات عقول جامدة Safaa Freeman العالم من حولنا 39 10-11-2011 11:58 AM
العراق بطلا للعالم في بناء الاجسام Safaa Freeman واحة شهداء التايكواندو الرياضية 0 11-08-2008 09:18 AM
الديمقراطية حكم الاقلية مهدي مجيد منتدى الشؤون السياسية العراقية 0 03-02-2008 12:20 PM
الديمقراطية العوراء ابو هاشم الفياض منتدى الشؤون السياسية العراقية 4 01-30-2008 08:18 AM
بطولة الناصرية لرياضة بناء العظام Safaa Freeman أستراحة الأعضاء 0 09-16-2007 02:48 PM


الساعة الآن: 05:55 PM


iraqiforum.net © 2007 vbulletin