Untitled 1Untitled 1


العودة   المنتدى العراقي > منتدى الحوار العام > منتدى الشؤون السياسية العراقية
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-14-2008, 08:46 AM   #1 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية safaa-tkd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
Alarm وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض


وحدة من مليشيات البيشمركة الكردستانية

نفى أمر اللواء 34 التابع لقوات البيشمركة الكردية في منطقة ديالى تلقي أوامر من الجيش العراقي بسحب قواته من المنطقة خلال الاجتماع الذي عقد الأربعاء في منطقة قرة تبة، في حين أكد اللواء محمد العسكري الناطق باسم وزارة الدفاع أن القوات ستنسحب في غضون أيام.

إذ أكد آمر اللواء 34 العميد ناظم كركوكي في حديث خاص بـ "راديو سوا" أنه على العكس من ذلك فقد طـُلب من قواته في إجتماع الأربعاء المشاركة الفعالة في عمليات "بشائر الخير" التي انطلقت في المحافظة، موضحاً ذلك بالقول:

"عقدنا اليوم اجتماعا في قرة تبة مع آمر اللواء الرابع في الجيش العراقي بقيادة لواء الركن طارق عبد الوهاب وبحضور قوات التحالف، وطلب منا المشاركة في عمليات بشائر الخير بالقيام بعمليات دهم مشتركة في قاطع عملياتنا في قرة تبة وجلولاء ووعدنا بتقديم كل أشكال الدعم والعون، وعقب الانتهاء من تلك العمليات من المقرر أن تنسحب القوات العراقية إلى جنوب بغداد، فيما ستبقى قوات البيشمركة في مناطقها".

وحول ما دار في اجتماع العاشر من الشهر الجاري من طلب إلى قوات البيشمركة بالانسحاب أكد العميد كركوكي: " نعم تحدثوا إلينا قبل أيام بشأن الانسحاب وأجبناهم بأننا قدِمنا بأوامر من إقليم كردستان وهو الوحيد المخول بسحبنا، أما في اجتماع اليوم فقد طلبوا منا الدعم، وستبقى قواتنا في مواقعها للدفاع عن المواطنين والجيش العراقي هو الذي سينسحب إلى جنوب بغداد بعد الانتهاء من العمليات".

وأضاف العميد كركوكي أن قائد القوات البرية في الجيش العراقي الفريق الركن علي غيدان قد أبلغه يوم العاشر من الشهر الجاري بأنه يحمل رسالة من رئيس الوزراء بشأن ضرورة سحب قوات البيشمركة وإحلال قوات الجيش العراقي محلها، إلا أن كركوكي شدد على أنه رفض تنفيذ أية أوامر لا تصدر عن رئاسة إقليم كردستان.

وحول دور قوات البيشمركة في توفير الأمن والاستقرار في محافظة ديالى قال آمر اللواء 34 العميد ناظم كركوكي:

" قدم لوائي الرابع والثلاثين إلى قواطع قرة تبة و جلولاء والسعدية و نفطخانة قبل نحو عامين للمشاركة في جهود تحرير العراق من فلول الإرهابيين. لم نبلغ بالانسحاب، بل على العكس فقد أكد قائد الفرقة في الجيش العراقي اليوم أن قواته باقية لبضعة أيام وستنسحب بعدها، فيما ستبقى قوات البيشمركة".

كما نفى العميد جتو صالح مدير عام شرطة كرميان في تصريح لـ "راديو سوا" تلقي أوامر بالإنسحاب مؤكداً أن أمر الإنسحاب يعود إلى رئاسة إقليم كردستان وإنه لم يتم حتى الآن تسلم أي أمر بهذا الشأن بل على العكس فإن التعاون والتنسيق قائم مع الجيش العراقي وباقي القوات الأمنية من أجل ملاحقة فلول الإرهابيين والقضاء عليهم.

من جانبه أكد اللواء محمد العسكري الناطق باسم وزارة الدفاع أن اللواء 34 من قوات البيشمركة المتواجد شمال محافظة ديالى سينسحب في الايام القليلة المقبلة، مستعرضا في الوقت نفسه حصيلة فعاليات القوات الأمنية في عمليات بشائر الخير.

ونفى اللواء العسكري إمتناع العميد ناظم كركوكي قائد اللواء 34 من حرس الأقليم "البيشمركه" تنفيذ أوامر وزارة الدفاع بانسحاب اللواء من مناطق شمال ديالى التي يتمركز فيها، وقال في رد على سؤال لـ "راديو سوا" خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الناطق باسم قوات التحالف في العراق اللواء ديفد بيركنز إن قيادة اللواء تنتظر أمرا من حكومة إقليم كوردستان، وأضاف:

"تم تهيئة قطعات، وزرنا هذا اللواء وتكلمنا معهم وهيأنا اللواء الرابع الفرقة الأولى والآن في نفس القاطع يعمل مع اللواء 34 واتفقنا معهم. من حقهم هم جائوا بقرار من حكومة اقليم كوردستان ويرجعون بقرار من الحكومة، وبلغناهم بانتهاء الحاجة لهذا اللواء، وأعطونا كلاماً بأنهم سيتباحثون مع قياداتهم وأنهم سينسحبون خلال اليومين أو الثلاثة أيام القادمة".

وتحدث اللواء العسكري خلال المؤتمر عن مجمل فعاليات القوات العسكرية المشاركة في عملية بشائر الخير في محافظة ديالى، مشيرا إلى أن تلك القوات اعتقلت 662 مطلوبا من بينهم أمراء في تنظيم القاعدة قبل قرار ايقاف العمليات في الحادي عشر من الشهر الجاري:

"تم الاستيلاء على 34 مخبأ كبير للأسلحة والمواد المتفجرة وقسم من هذه المستودعات تم تفجيرها في المكان بعد تأمينها وتأمين المواطنين. تم تفكيك 184 عبوة ناسفة خارج مركز المحافظة، تم القاء القبض على 361 من الأسلحة المتوسطة والخفيفة والثقيلة 118 قاذفة و34 هاون و182 صاروخ و60 من المقذوفات المختلفة و 589 من قنابل الهاون المختلفة، وتم ابطال مفعول 26 منزل مفخخ وحقل دواجن مفخخ ويوم أمس (الثلاثاء) كان هناك قرية بكاملها قد هجرت من اهاليها وتم تفخيخها من قبل المسلحين العوائل المهجرة العائدة 1273 عائلة".

يشار إلى أن العملية العسكرية توقفت في ديالى بعد منح الحكومة العراقية المسلحين فيها مدة أربعة أيام لتسليم أسلحتهم في مهلة تنتهي في الخامس عشر من الشهر الجاري.



ومن جهته أكد الناطق باسم قوات البيشمركة جبار ياور أن تواجد وحدات البيشمركة في مناطق شمال محافظة ديالى جاء بطلب من الجيش العراقي والقوات متعددة الجنسيات، نافيا الأنباء التي تتحدث عن وجود توتر بين الجانبين، مضيفا في حديث خاص بـ "راديو سوا":

"ليس هناك أي توتر بين قوات بيشمركة إقليم كردستان وقوات الجيش العراقي لأن قوات البيشمركة هي جزء من منظومة الدفاع الوطني العراقية وهي موجودة في منطقة ديالى على ضوء اتفاق رسمي مع الفرقة الخامسة العائدة للجيش العراقي والى طلب من القوات متعددة الجنسيات قبل حوالي سنة بعد عقد اكثر من خمسة اجتماعات للحفاظ على الأم وحماية المنطقة".

وأكد ياور أن الاتصالات مستمرة بين الجانبين لتنسيق الجهود في اطار عمليات تطهير محافظة ديالى من الخارجين على القانون، مضيفا القول:

"أنا على إتصال دائم بديالى مع قائد الفرقة الخامسة وقائد اللواء 34 وايضا تكلمت قبل يومين مع الفريق اول ركن علي غيدان قائد القوات البرية للجيش العراقي ،وليست هناك اي مشكلة لكن هناك اللواء الرابع التابع للفرقة الاولى تشارك في العمليات العسكرية مع الفرقة الخامسة للجيش العراقي في المنطقة خاصة في جلولاء وقره تبه. وهناك افواج بهذا اللواء مستقرة في القطاعات التي تعمل فيها قوات البيشمركة، وتعمل القوتان سوية من اجل الحفاظ على الأمن والقضاء على الإرهاب في هذه المنطقة".

13/08/2008
راديو سوا
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

safaa-tkd غير متواجد حالياً  
قديم 08-14-2008, 09:28 AM   #2 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية safaa-tkd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي رد: وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض

توتر بين الجيش العراقي والقوات الكردية في محافظة ديالى ... «البيشمركة» ترفض الانصياع لأوامر المالكي


بغداد - أربيل
الحياة - 14/08/08//


تصاعدت حدة التوتر بين القوات الأمنية العراقية (الجيش والشرطة) وقوات حماية اقليم كردستان (البيشمركة) بعد رفض الأخيرة السماح للجيش بنشر قواته في بلدة شرق بعقوبة وعصيانها أوامر وزارة الدفاع بالانسحاب من البلدة بحجة أنها تتلقى الأوامر من حكومة الإقليم.

وتنتشر قوات تابعة لـ «البيشمركة» في عدد من الأقضية التي يعيش فيها أكراد في محافظات كركوك وديالى والموصل «لحماية السكان من الهجمات المسلحة لعجز الحكومة العراقية عن حمايتهم».

ورفض الأكراد أمس الانسحاب من قضاءي خانقين وجلولاء ذات الغالبية الكردية في محافظة ديالى التي طلبت الحكومة العراقية اخلاءهما للجيش العراقي. وقال مصدر أمني، طلب عدم نشر اسمه، لـ «الحياة» إن «قوات الجيش دخلت، مساء الاثنين، ناحية قره تبه التابعة لقضاء خانقين في محافظة ديالى وانتشرت فيها بشكل مكثف، وأمهلت قوات البيشمركة 24 ساعة للانسحاب منها». وأضاف ان اجتماعاً عقد بين قادة الجيش ومسؤولي «البيشمركة» في المنطقة الذين تسلموا رسالة من رئيس الوزراء نوري المالكي تطلب منهم الانسحاب، مشيراً الى أن قيادة اللواء الكردي 34 رفضت الانصياع للأوامر. ولفت إلى ان «الأحزاب الكردية في قضاء خانقين لم تسمح بتفتيش مقارها».

الى ذلك، قال آمر الفوج الثاني التابع لقوة «البيشمركة» المقدم عرفان حمه خان حاجي دار في تصريح صحافي أمس: «لم نتسلم حتى الآن أي أمر من القيادة الكردية العليا سوى برقية تطلب بقاء قواتنا في المنطقة، لذلك ستبقى قواتنا في تلك المناطق ولن نخلي مواقعنا». وأكد عثمان باني ماراني، العضو في لجنة شؤون «البيشمركة» في المجلس الوطني لكردستان العراق، أن قوات «البيشمركة» والجيش العراقي، ما زالا في قضاء خانقين حتى الآن، متوقعاً أن تنسحب القوات العراقية من المنطقة الجمعة المقبل.

من جهته، أكد فؤاد حسين، مدير ديوان رئاسة إقليم كردستان، لـ «الحياة» أمس أن هناك «اتفاقاً مسبقاً بين البيشمركة والقوات العراقية والأميركية وليس هناك أي توتر بين الطرفين»، وأشار الى ان الأكراد «جزء من الحكومة العراقية».
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

safaa-tkd غير متواجد حالياً  
قديم 08-14-2008, 11:09 AM   #3 (permalink)
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 231
افتراضي رد: وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض

وزارة الدفاع تطلب وليس تأمر
__________________
لا إله إلا الله
الحفاظي غير متواجد حالياً  
قديم 08-16-2008, 03:37 PM   #4 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية safaa-tkd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي رد: وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض

الاكراد يوافقون على سحب قوات البشمركة من محافظة ديالى


16/08/2008

السليمانية (العراق) (ا ف ب) - وافق المسؤولون الاكراد في العراق على سحب قواتهم من شمال محافظة ديالى استجابة لطلب الحكومة المركزية كما اعلن الجمعة جعفر مصطفى وزير شؤون البشمركة في حكومة اقليم كردستان.

وقال مصطفى لفرانس برس ان "البشمركة سينسحبون في غضون عشرة ايام من ناحية قره تبة بعد التوصل الى اتفاق مع الحكومة العراقية".

وتضم المنطقة الواقعة في شمال ديالى نواحي السعدية وجلولاء حيث ينتشر منذ عامين اربعة آلاف من عناصر البشمركة.

وتقع المنطقة على تخوم محافظة السليمانية وتقطنها غالبة من الاكراد الشيعة وسبق للقادة الاكراد ان اكدوا مرارا انها جزء من اقليم كردستان المتمع بالحكم الذاتي.

واوضح مصطفى ان "وفدا من قادة اقليم كردستان برئاسة نائب رئيسه كوسرت رسول وامين عام الحزب الديموقراطي الكردستاني (بزعامة مسعود بارزاني) فاضل ميراني التقى الخميس رئيس الوزراء نوري المالكي".

واضاف ان "الطرفين اتفقا خلال اللقاء على سحب البشمركة من ناحية قره تبة".

واكد المسؤول الكردي ان كتيبة البشمركة انتشرت منذ اكثر من عام في هذه المنطقة بناء على طلب القوات العراقية وقوات التحالف من اجل حفظ الامن ومكافحة المجموعات الارهابية.

واضاف "اليوم انتهت مهمتها وستعود الكتيبة الى اقليم كردستان".

وكان الاكراد رفضوا في وقت سابق من الاسبوع الحالي سحب قواتهم من المنطقة.

وقال العميد ناظم كركوكي آمر اللواء 34 في قوات البشمركة الاربعاء الماضي "لقد امرنا اللواء علي غيدان قائد القوات العراقية البرية في العاشر من الشهر الجاري بسحب قواتنا من شمال ديالى (...) لكن حرس الاقليم مرتبط برئاسة الاقليم ولن ننسحب بدون قرار منها".

وفي 29 تموز/يوليو بدات وزارة الدفاع العراقية عملية "بشائر الخير" التي يشارك فيها نحو 40 الف جندي تؤازرهم القوات الاميركية لملاحقة تنظيم القاعدة في محافظة ديالى اكر المحافظات العراقية اضطرابا.

وبحسب خريطة منشورة على الموقع الالكتروني لحكومة كردستان يطمح الاكراد الى مضاعفة مساحة اقليمهم لتصبح 78 الف كلم مربع بدلا من مساحتهاالحالية المقدرة باربعين الف كلم مربع ما سيشكل في حال تحققه 18% من مساحة العراق.

ويطالب الاكراد ببسط سلطتهم على مناطق تواجدهم التي تمتد من الحدود التركية شمالا الى تخوم الكوت جنوبا (160 كلم جنوب شرق بغداد) ومحافظة كركوك الغنية بالنفط وبعض نواحي محافظتي ديالى ونينوى حتى الموصل فضلا عن جزء من محافظة صلاح الدين.
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

safaa-tkd غير متواجد حالياً  
قديم 08-17-2008, 11:29 AM   #5 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية safaa-tkd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي رد: وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض

لواء البيشمركة ينسحب من خانقين تمهيداً لضمه إلى القوات النظامية


بغداد الحياة
17/08/08//



توصلت الحكومة العراقية والقيادات الكردية، التي قدمت الى بغداد للبحث في التوتر بين قوات «البيشمركة» والجيش العراقي في بلدة خانقين شرق ديالى، إلى اتفاق يقضي بانسحاب القوات الكردية ثم ضمها الى الجيش العراقي في حين طالبت كتلة «جبهة التوافق» السنية بحل مماثل في بعض مناطق الموصل التي تنتشر فيها البيشمركة شمال بغداد.
وقال لـ «الحياة» عبد الخالق زنكنة النائب عن كتلة «التحالف الكردستاني» إن هذا الاتفاق يقضي بسحب اللواء 34 المتمركز في قضاء خانقين وناحية قره تبة التابعة لها، والذي يبلغ عديده حوالي أربعة آلاف مسلح، بعد مرور أكثر من سنة على وجوده هناك، وضمه إلى تشكيلات وزارة الدفاع العراقية بعد انتهاء عمليات «بشائر الخير». وأوضح أن وجود البيشمركة كان يهدف إلى حماية الغالبية الكردية هناك. وأكد جعفر مصطفى وزير البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، في تصريحات صحافية، أن لواء البيشمركة سيغادر أراضي محافظة ديالى خلال الأيام العشرة المقبلة، في حفلة رسمية «تقديراً للدور الكبير الذي أداه على مدى أكثر من سنة من انتشاره» في مناطق محافظة ديالى. ولفت الى أن الحكومة العراقية قررت ضم أفراد اللواء إلى القوات النظامية. وأكد الناطق باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري أن لواء البيشمركة هذا سيدمج ضمن فرقة لوزارة الدفاع يكون مركزها كردستان العراق اعتباراً من 25 الشهر الجاري.
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

safaa-tkd غير متواجد حالياً  
قديم 08-24-2008, 03:39 PM   #6 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية safaa-tkd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي رد: وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض

منطق السفلة

............


مسؤول كردي: البيشمركة ليست جيش المهدي لكي يقتحم الجيش العراقي مقارها



السليمانية - اصوات العراق
24 /08 /2008





قال ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني في قوات حرس إقليم كردستان، الأحد، إن البيشمركة ليست "جيش المهدي" كي يقوم الجيش العراقي بدخول مقارها، معتبرا أن ما يحدث في قره تبة جزء من "تخبطات" الجيش العراقي.

وأضاف محمود سنكاوي للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "قوات الجيش العراقي دخلت أمس السبت مقار الأحزاب الكردية في مناطق قره تبة ورفعت الأعلام المرفوعة، وهو ما يدل على تخبط هذه القوات".
وبين سنكاوي "أبلغنا نائب رئيس الوزراء برهم صالح بالموضوع وقدمنا مذكرة لتبليغ رئيس الوزراء بأن البيشمركة ليست جيش المهدي لكي تقوم القوات العراقية بشن هجوم على مقارنا في المناطق الكردستانية".
وجيش المهدي هو الجناح العسكري للتيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشاب السيد مقتدى الصدر وله 30 مقعدا في مجلس النواب البالغ مجموع مقاعده 275.
وتصاعدت مؤخرا أزمة سياسية بين حكومة نوري المالكي وجيش المهدي على خلفية شن الأولى عملية عسكرية في البصرة ومدينة الصدر شرقي بغداد في شهر أيار مايو الماضي لتعقب المجاميع المسلحة وفرض هيبة القانون وحصر السلاح بيد الدولة.
وأشار سنكاوي إلى أن "صالح عقد اجتماعا مع وزير الدفاع واتفقا على تأجيل قضية إخلاء المباني الحكومية من قبل الحزبين الكرديين إلى شهر آخر ومن المقرر أن يعقد اجتماعا مع رئيس الوزراء نوري المالكي للتباحث حول الموضوع".
وحاولت (أصوات العراق) الاتصال بالحكومة العراقية للتعليق على الموضوع، لكن دون جدوى.
ويذكر أن قوات الجيش العراقي تطالب منذ أسبوع الحزبين الكرديين بإخلاء المباني الحكومية التي تشغلها، وقامت هذه القوات صباح أمس السبت باقتحام مقار الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني والحزب الشيوعي الكردستاني ونكسوا علم كردستان الذي كان مرفوعا على أسطحها.
وأوضح سنكاوي "إذ تكرر الأمر في خانقين فإن المواطنين سيكون لديهم ردا عنيفا ما لم ترد قوات البيشمركة على الموضوع".
يشار إلى أن القوات العراقية بإسناد من القوات متعددة الجنسيات شنت في نهاية شهر تموز يوليو الماضي حملة عسكرية أطلق عليها بشائر الخير في محافظة ديالى بهدف القضاء على المسلحين، وفي الأسابيع الثلاثة الماضية شملت الحملة مناطق جلولاء والسعدية وقره تبة التابعة لقضاء خانقين، في الوقت الذي أبغلت فيه الحكومة المركزية الجهات الكردية بشكل رسمي ضرورة تسليم الأمن في المناطق الحدودية بديالى إلى الجيش العراقي وضرورة انسحاب قوات البيشمركة من تلك المناطق.






__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

safaa-tkd غير متواجد حالياً  
قديم 08-25-2008, 09:35 AM   #7 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية safaa-tkd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي رد: وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض


رئاسة إقليم كردستان تستنكر إلزام الأحزاب الكردية إخلاء مقراتها في قرة تبة



24/08/2008
راديو سوا



استنكر رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان الدكتور فؤاد حسين قرار الجيش العراقي بمطالبة الأحزاب الكردية إخلاء مقراتهم في ناحية قرة تبة، مؤكدا أن المسؤولين السياسيين الأكراد متواصلين مع الحكومة للوصول إلى حل للمشكلة.
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

safaa-tkd غير متواجد حالياً  
قديم 09-11-2008, 09:28 PM   #8 (permalink)
عضو متميز
 
الصورة الرمزية safaa-tkd
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 9,253
افتراضي رد: وزارة الدفاع تأمر البيشمركة بالانسحاب من ديالى والقوات الكردية ترفض

معلقون سياسيون: خانقين لن تؤثر في العلاقة بين (الكردستاني) و(الائتلاف)


بغداد - اصوات العراق
07 /09 /2008





رأى متابعان للمشهد السياسي العراقي ان التوتر الذي أثارته قضية خانقين بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان، لن يؤثر في جوهر التحالف بين الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني الكردي، فيما رأى كاتب سياسي ان هذا التحالف "تفكك" قبل هذا الوقت، في ظل متغيرات الساحة السياسية.
وقال الدكتور سعيد عبد الهادي للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) ان "الوضع في خانقين لن يكون له تأثير في التحالفات القائمة، تحديدا بين الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني،" محتجا بان "الطرف الذي ضغط باتجاه وجود قوات أمنية حكومية في مناطق من ديالى هو مجلس محافظة ديالى، بخاصة أعضاؤه المنتمون إلى جبهة التوافق."
ويوافقه هذا الرأي المعلق السياسي والكاتب عبد الستار جبر، الذي يعتقد "ان المواجهة الحالية ستبقى في إطار التصعيد السياسي، الذي لن يتطور إلى مواجهات عسكرية،" مرجحا "احتواؤها قريبا،" لذا، كما يرى جبر، "لن يحدث هذا تغيرا في خريطة التحالفات السياسية بين الأحزاب، بل سيترك شرخا في العلاقات بين الأحزاب الكردية والقوى السياسية المتحالفة معها."
وتصاعدت حدة الخلافات بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان، على خلفية دخول قوات الأمن العراقية التي تنفذ عملية (بشائر الخير) في ديالى لملاحقة المسلحين، إلى خانقين، وإمهالها لقوات حماية الإقليم "البيشمركة" 24 ساعة لإخلاء مواقعها بأمر من المالكي، الأمر الذي رفضه قادة "البيشمركة" في المنطقة، مؤكدين إنهم تلقوا أوامر من رئاسة إقليم كردستان بالبقاء في مواقعهم.. قبل ان تنسحب في وقت لاحق القوات الأمنية من المدينة بناء على اتفاق مع حكومة الإقليم.
وتملك كتلة الائتلاف العراقي الموحد 83 مقعدا من مقاعد البرلمان الـ275، فيما يحوز التحالف الكردستاني الذي تحالف مع الائتلاف في تشكيل حكومة المالكي، على 53 مقعدا.
أما الكاتب السياسي عبد الأمير المجر، فلا يجد تحالفا راسخا بين الائتلاف العراقي والتحالف الكردستاني، مفترضا ان "التحالف يستدعي، مبدئيا، مشروعا مشتركا بين المتحالفين. ولعل هذا الأمر كان موجودا بين الائتلاف والكردستاني من اجل تمرير قضايا إستراتيجية دولة ما بعد الاحتلال، التي لم يكن المكون السياسي (السني) متفاعلا مع الكثير من توجهاتها وفي مقدمتها الفدرالية، التي ينظر اليها على انها تقسيما للعراق"
ويتابع المجر قائلا ان "التحالف بين الائتلاف والكردستاني استنفد، على ما اعتقد، مضمونه بعد اتساع رقعة رفض الفدرالية في الجنوب، وكذلك رفض التمدد الكردي، من جانب غالبية، ان لم نقل الكتل السياسية العراقية الأخرى كلها، ما يجعل مبدأ التحالف السابق مهددا في أسسه،" ويستنتج المجر ان "في حال عدم تغير الموقف الكردي من كركوك، وخانقين، وهو أمر مستبعد، فان التحالف متفكك عمليا."
ويضيف عبد الستار جبر ان التوتر الحالي في قضاء خانقين "قد يكون أمرا حسنا لاختبار مساحة صلاحيات الحكومة الاتحادية وصلاحيات حكومة إقليم كردستان، ومدى قدرة الحكومة المركزية على تفعيل سلطتها من خلال تمكين الجيش من بسط نفوذه في أية بقعة من البلد،" مشيرا إلى ان "الوضع في خانقين يعد فرصة لترتيب أوراق القوى السياسية إزاء ما تعتبره مناطق نفوذ لها."
وبشان الموقف الكردي من وجود قوات عراقية في خانقين، يرى المعلق السياسي سعيد عبد الهادي، ان "الموقف الكردي غير مسوّغ تجاه إجراءات الحكومة المركزية،" ويفسر ذلك بالقول انه "إذا كانت تحركات الحكومة المركزية مستندة إلى صلاحياتها القانونية، فما من حكومة إقليمية، في دول العالم الفيدرالية كلها، تعارض وتنقض تدابير تتخذها حكومتها المركزية. فإرادة الحكومة المركزية، في هكذا نظم، هي النافذة حتما."
وبشان الوجود العسكري الكردي في بعض المناطق خارج الإقليم يقول عبد الهادي "ان ما لا يخفى على المراقب ملاحظة ان وجود البيشمركة والاسايش في مناطق كركوك وشرق ديالى والموصل ليس بغطاء قانوني، بل انه أمر واقع تضافرت فيه ظروف بعينها."
ويستطرد عبد الهادي مستعرضا تلك الظروف بقوله ان "الأمريكيين سمحوا، أو على الأقل لم يعترضوا على وجود البيشمركة، أو يعارضوه، كي لا نقول أنهم دفعوا باتجاهه. كما ان البيشمركة فرضت وجودها في مناطق للأكراد فيها حضور واضح، ناهيك عن ان الحزبين الكرديين يسيطران على الإدارات المحلية في تلك المناطق، أما بسبب عزوف أو امتناع طوائف أو قوميات أخرى عن المشاركة في انتخابات العام 2005، أو ان الطرف الكردي وضع يده مسبقا على تلك الإدارات فحال دون مشاركة آخرين لهم في السلطات المحلية."
ويعتقد عبد الهادي ان "غياب تحديد سلطات الطرفين، الحكومة المركزية وحكومة الإقليم، سيبقى على الدوام أصل توترات وأزمات، ستظهر عند أي احتكاك بينهما."
وبين ان "وراء الأزمات المتواصلة في ديالى والموصل وخانقين وكركوك، هو غياب التمييز الدقيق والواضح بين سلطة الإقليم ـ التي تصفها تقارير غربية على أنها "شبه مستقلة ـ وسلطة الحكومة المركزية، التي بدأت تفرض حضورها منذ بضع شهور فقط. ولعل هذا الغياب سيتسبب في إثارة مشكلات وأزمات."
وعما إذا كانت "أزمة" خانقين تشير إلى جزء من التعامل الذي سيكون مع قضية كركوك، من جانب الطرفين، يقول المعلق السياسي عبد الستار جبر ان "أزمة خانقين مختلفة تماما عن أزمة كركوك ولا تصلح ان تكون نموذجا لحل يفتح طريقا لحل آخر متعلق بإشكالية كركوك،" ويوضح ذلك بان "عقدة كركوك تتمثل بتوزيع السلطة فيها بين مكوناتها الرئيسة، واحتكار الطرف الكردي لحكومتها المحلية، وهذا وضع لا تعاني منه خانقين."
في حين يرى عبد الأمير المجر ان "قضية كركوك لا يحلها الدستور العراقي، لأنه وضع في ظروف كانت فيها القوى العربية، سنية وشيعية، ضعيفة ومختلفة بشدة في ما بينها،" غير انه يجد ان القوى العربية "تجاوزت اليوم أسباب الضعف، الذي جعلها توافق بتحفظ، كما هو معروف، على الفقرة 58 من قانون إدارة الدولة المؤقت، الذي زج بقضية كركوك في المعترك العراقي الهش، والذي كان الأكراد، من (خارجه) تقريبا، يمثلون الطرف الأقوى، سياسيا وعسكريا وتنظيميا، وهو ما لم يعد قائما الآن."
ولفت إلى ان "تصريح همام حمودي الذي قال فيه ان المادة 140 تحتاج إلى توضيح، ربما يؤكد هذه الحقيقة؛ أي ان كركوك قضية تكاد تكون ـ بالنسبة للعراقيين من غير الأكراد ـ مفتعلة ولا تستند إلى منطق تاريخي وديموغرافي مقنع."
ويعتقد المجر ان "عملية إلحاق كركوك بإقليم كردستان يمثل الخطوة الأولى باتجاه دولة كردية (قوية) لن تتوقف عند حدود كركوك مستقبلا، وهو ما يعيه الساسة العرب والتركمان والمسيحيون، بعد ان تغيرت الإستراتيجية (التقسيمية) التي جاء بها الاحتلال."
من جهته، حاول سعيد عبد الهادي تحديد أسباب التوتر بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان في مناطق حيث توجد البيشمركة، بقوله ان "تحرك القوات الحكومية باتجاه مناطق خاضعة لسلطة الأكراد وسيطرتهم يهز أو يزعزع ما يمكن وصفه بـ"صورة الكردي المنتصر"، وربما يهشم الممانعة الكردية."
ويختتم رأيه بالقول ان "هذا ربما لم تتعمده الحكومة المركزية، إلا ان الأكراد فهموه على انه كذلك، وهو سبب توترهم إزاء وجود القوات العراقية في مناطق يعدونها خاضعة لهم أو تحت سلطتهم."
__________________
كلما زادت معرفتي بالإنسان زاد احترامي للحيوان

safaa-tkd غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من قال ان بدر ليست ميليشيا وان البيشمركة لم تشتبك مع الحكومة ؟ باب المعظم منتدى الشؤون السياسية العراقية 4 03-15-2009 02:03 PM
النجيفي: البيشمركة ميليشيات تركماني منتدى الشؤون السياسية العراقية 4 10-31-2008 08:00 PM
المرجع الحائري:الحوزة العلمية ترفض الاتفاقية الامنية مع امريكا الحفاظي منتدى الشؤون السياسية العراقية 6 08-10-2008 01:44 PM
الصدر يدعو اتباعه والقوات الامنية الى الكف عن قتل العراقيين باسم القانون safaa-tkd منتدى الشؤون السياسية العراقية 2 10-25-2007 02:27 PM
شرطة كركوك الكردية تعدم مواطن عربي أمام أعين الناس safaa-tkd ملفات و وثائق 0 08-16-2007 09:02 AM


الساعة الآن: 12:24 PM


iraqiforum.net © 2007 vbulletin